لماذا لا يصلح النادي الأهلي للعب في الدوري المصري؟

أسباب عدم ملائمة الدوري المصري لمستوى النادي الأهلي

النادي الأهلي يلعب في الدوري المصري الممتاز، ولكن مستوى لعبه وتعداد بطولاته والمبالغ المالية التي تُدفع في لاعبيه لا تجعله يلعب في الدوري المصري فبإمكانه اللعب في الدوريات الأوروبية، تعرف على أسباب ذلك في السطور التالية.

0

تأسس النادي الأهلي للرياضة البدنية ككل في الرابع والعشرين من أبريل عام 1907، ودخلت كرة القدم النادي عام 1911، ومن وقتها ويقوم النادي بحصد الكثير من البطولات والجوائز حتى مُنح جائزة نادي القرن الأفريقي، وقد حصل أيضًا على أكثر من عشرين بطولة قارية جعلته يلي ريال مدريد في أكثر نادي تحقيقًا للبطولات في العالم، وعلى المستوى المحلي حصد بطولة الدوري المصري تسعة وثلاثين مرة متفوقًا بها على نظيره الدائم نادي الزمالك الذي حصدها اثنا عشر مرة فقط! فالفارق كبير جدًا كما ترون، وهذا ينطبق أيضًا على كل بطولات كرة القدم المحلية في مصر، وقد صعد النادي الأهلي لبطولة كأس العالم خمسة مرات في حين لم يصعد منافسه الأقرب الزمالك سوى مرة وحيدة وقد ألغيت البطولة حينها، وقد حصد أيضًا الكثير من البطولات وحقق العديد من الإنجازات ولذلك المارد الأحمر لا يقارن بأي نادي أفريقي أو عربي.

الفارق الكبير بين النادي الأهلي وبين أقرب منافس

النادي الأهلي قد حصل على لقب بطولة الدوري المصري تسعة وثلاثين مرة، والمنافس الذي يأتي بعده قد حصل على نفس البطولة اثنتي عشرة مرة فقط، بجانب تحقيقه لبطولة كأس مصر ستة وثلاثين مرة وهي أكثر بطولة ينخفض فيها معدل الإحراز على مدار العشرة سنوات الأخيرة، في حين أن أقرب منافسيه وهو الزمالك حقق اللقب فيها خمسة وعشرين مرة وبالنظر للرقمين فيوجد أكثر من عشرة بطولات فارق بينهم، وهو ليس بالأمر الهين مع أنه أضعف رقم للنادي الأهلي، وأما عن بطولة كأس السوبر المصري فقد استطاع الأهلي تحقيق اللقب عشرة مرات في حين حققها الزمالك ثلاثة مرات فقط، أما عن الصعيد الإفريقي فقد احرز النادي الأهلي لقب بطولة إفريقيا ثمانية مرات في حين أن الزمالك لم يأخذ اللقب سوى خمسة مرات.

بجانب خطف لقب السوبر الأفريقي ستة مرات وهذا الرقم هو ضعف ما حققه الزمالك في هذه البطولة، وأما عن بطولة الكونفدرالية الإفريقية فقد حقق اللقب لأول مرة في تاريخه عام 2014، ومن الجدير ذكره أنه لم يحصل أي نادي نصر على لقب بطولة الكونفدرالية الإفريقية سوى النادي الأهلي.

أداء النادي الأهلي في بطولة الدوري المصري

عادة ما يحرز النادي الأهلي لقب الدوري المصري الممتاز بفارق كبير عن الوصيف، حيث يتم تتويجه باللقب وعمل المراسم اللازمة قبل نهاية البطولة بأكثر من سبعة مباريات، وهذا ما يحدث الآن في هذا الموسم فقد لعب النادي الأهلي إلى الآن ستة وعشرين مباراة فاز في اثنان وعشرين وتعادل في ثلاثة وخسر مباراة وحيدة فقط، في حين قد حقق أقرب منافسيه وهو الزمالك الانتصار في خمسة عشر مباراة فقط وتعادل في ستة وخسر في ستة أيضًا، فلذلك يتبقى للأهلي مباراتين فقط ويتوج باللقب الأربعين له في حين أن الدوري المصري في أسبوعه الثامن والعشرين ويتبقى ستة أسابيع، هذا هو الأداء الذي أحدثكم عنه يا سادة، فالنادي الأهلي لا يصلح للمشاركة في الدوري المصري، فالدوري يصلح للمنافسة العادلة بين الزمالك والإسماعيلي أو مصر المقاصة أو المصري هكذا.

تكرار كلمة أول وأكثر في بطولاته

عندما تبحث عن بطولات وإنجازات النادي الأهلي تلاحظ أنه مختلف تمامًا عن جميع الأندية العربية والإفريقية، حيث أنه تكثر جملة أول نادي وأكثر نادي في الكثير من البطولات مثلًا، إحرازه للقب بطولة الدوري المصري الممتاز في أول مرة تقام فيها البطولة عام 1948، وهو أول نادي مصري يحرز لقب بطولة الكونفدرالية الإفريقية، بل والوحيد أيضًا، بجانب تحقيقه للثلاثية المحلية والثلاثية المحلية القارية لأول مرة في تاريخ الأندية المحلية، أما عن أكثر فهو أكثر نادي مصري يفوز بالدوري الممتاز، وكأس السوبر المصري، وكأس مصر، دوري أبطال إفريقيا، وكأس الكؤوس الإفريقي، والسوبر الإفريقي، والسوبر العربي، ودوري منطقة القاهرة، وكأس السلطان حسين.

هذا بجانب تحقيقه لعشرين بطولة قارية جعلته في المرتبة الثانية بعد ريال مدريد، وأيضًا هو أكثر نادي تحقيقًا للبطولات في العالم بعدد مائة وثلاثة وثلاثين بطولة على جميع المستويات المحلية والعربية والإفريقية، وفي الأخير النادي الأهلي يحمل الرقم القياسي في المحافظة على الانتصار لمدة خمسة وخمسين مباراة متتالية على المستوى المحلي والدولي، ولذلك صنف النادي الأهلي بنادي القرن الأفريقي.

ميزانية النادي الأهلي الكبيرة

في إحصائية أجريت العام الماضي أتضح أن النادي الأهلي ميزانيته المالية تفوق أكثر من سبعة أندية بجانب الزمالك يلعبون في الدوري المصري الممتاز، وهذا يظهر في كثرة الرعاة الذي يتدافعون على حجز أربعة سم فقط في تي شيرت النادي، وذلك بفضل ما يتمتع به النادي الأهلي من شعبية كبيرة تفوق السبعين مليون مشجع في الوطن العربي كله، ولا ننسى فضل رئيس النادي محمود طاهر والذي قد تسلم النادي في عام 2014 ولم تكن ميزانيته تتجاوز الربع مليون جنيه، ومع مرور الوقت وبذل الكثير من الجهود وإنشاء العديد من المشاريع التي جلبت الكثير من الأموال إلى خزينة النادي، أصبح النادي الأهلي يمتلك في خزينته أكثر من مليار جنية مصري، في حين أن الوصيف وهو الزمالك يعاني من كثرة الديون المتراكمة على النادي، ولذلك تعد ميزانية النادي الأهلي الكبيرة هي من أهم العوامل التي لا تجعله يصلح للعب في الدوري المصري.

وجود لاعبين من طراز عالي

من العوامل الهامة التي تميز النادي الأهلي عن باقي أندية الدوري المصري هو احتواءه على لاعبين ذو أداء عالي، حيث أن النادي طوال مسيرته الكروية يزخر باللاعبين العالميين مثل رفعت الفناجيلي وحسام حسن اللذان أحرزا الكثير من الأهداف طوال مشوارهم مع النادي، ومحمود الخطيب أمهر لاعبين النادي فهو لاعب موهوب للغاية وقد أتى بعده محمد أبو تريكة بصورة مماثلة تمامًا للخطيب، وهناك أيضًا ربيع ياسين الظهير الأيسر للنادي، ومجدي عبد الغني الذي يلعب في خط الوسط وهو صاحب الهدف الوحيد للمنتخب المصري في بطولة كأس العالم عام 1990، وهناك أيضًا الكثير من اللاعبين المميزين والمختلفين عن عادة لاعبين الدوري المصري، وهكذا يتضح لنا بصورة كاملة اختلاف النادي الأهلي عن باقي أندية مصر وجعله لا يستحق اللعب في الدوري المصري.

ختامًا

في الأخير يجب أن وضح أن ما قد ذكرناه من عوامل وأسباب تجعل النادي الأهلي لا يصلح للعب في الدوري المصري هي حقيقية بكل تأكيد ولكن المجازي هو خروجه من الدوري، فبالطبع لا يصح لأي نادي مهما كان الخروج من دولته أو قبوله في دوري دولة أخرى، ولكن الأرقام والبطولات الظاهرة على الساحة تجعل الدوري المصري يصلح للمنافسة من قبل الزمالك والإسماعيلي أو المصري وهكذا، فهذه الأندية في مستوى متقارب من بعضها البعض، ونحن لا نقصد أي تقليل من قدرات أي نادي بل الجميع في مستوى جيد ولكن النادي الأهلي يتفوق عليهم بأضعاف أضعاف ما قد حققوه، وهذا مثبت بالأرقام وليس من تقييمنا له.

الكاتب: أحمد علي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × 2 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر