لماذا يحظى منتخب فرنسا لكرة القدم بشعبية كبيرة عربيًا؟

منتخب فرنسا يُعد بالتأكيد أحد أهم المنتخبات الموجودة في العالم بأكمله بالإضافة إلى كونه بطل العالم في النسخة الأخيرة، لكن السؤال الذي ربما يطرح نفسه وبقوة، لماذا يحظى منتخب فرنسا على وجه التحديد بشعبية كبيرة على المستوى العربي؟

0

ليس هناك خلاف عزيزي القارئ على كون منتخب فرنسا أحد أهم منتخبات العالم في الوقت الحالي إذا لم يكن الأهم على الإطلاق، وهذا ليس مجرد رأي وإنما أمر رسمي جاء بسبب فوز منتخب فرنسا بكأس العالم الأخيرة في روسيا، فمن يحصل على هذه البطولة يُصبح نظريًا منتخب الكرة الأقوى على الإطلاق، لكن بخلاف ذلك فإن شعبية فرنسا في المنطقة العربية تبدو مرتفعة للغاية بشكل يبعث على البحث خلف تلك الشعبية والتعرف على أسبابها المنطقية، فمن الطبيعي أن يكون المنتخب الأقوى عالميًا ذو شعبية مختلفة عن البقية، لكن بتلك الطريقة الموجودة في منتخب فرنسا فالأمر يبدو غريبًا ويستحق معرفة أسبابه، وهذا ما هو موجود بالضبط بالسطور المُقبلة.

وجود لاعبين من أصل عربي في منتخب فرنسا

السبب الأول الذي يجعل منتخب فرنسا لكرة القدم يحظى بكل هذه الشعبية أنه في الأساس منتخب يضم بين صفوفه العديد من اللاعبين الذي يتبعون أصول مغربية وكل ما هنالك أنهم قد حصلوا على الجنسية الفرنسية ثم أصبحوا بعدها لاعبين فرنسيين، لكن في النهاية معظمهم يتحدث العربية وجميعهم له تلك الملامح العربية، وغالبًا ما يكون الأصل الذي يتبعونه إما جزائري أو مغربي أو تونسي، فقد احتلت فرنسا هذه الدول وتمكنت من نشر هويتها هناك، على العموم، هؤلاء اللاعبين العرب بكل تأكيد يمنحون الجمهور سببًا حتى يقوم بتشجيع منتخب فرنسا، فهم يجعلونك تشعر بالانتماء الشديد نظرًا لكون هذا المنتخب يضم لاعبين يتبعون لك بشكل أو بآخر، وهذا هو السبب الأول لتلك الظاهرة التي نتحدث عنها الآن.

الجمع بين عدة مواهب مختلفة

السبب التالي الذي يجعل الجمهور العربي يميل إلى منتخب فرنسا كرويًا ويقوم بتشجيعه أن ذلك المنتخب يجمع بين العديد من المواهب المُختلفة التي تمنحك في نهاية المطاف الكرة الجميلة، فمن الطبيعي أن يكون هناك لاعب جيد كموهبة في منتخب من المنتخبات، لكن ما تفعله فرنسا أنها تُجنس اللاعبين الجيدين فقط مهما كان بلدهم الأصلي وتهتم بهم منذ صغرهم، وبالتالي عندما يكبرون يُكونون منتخب جيد، إذ أنه حتى في المرات التي لم تحصل فيها فرنسا على البطولات الأوروبية والعالمية كانت تؤدي أداءً جيدًا وممتعًا وقبل أي بطولة تكون ضمن المرشحين الحقيقيين للفوز، أيضًا غالبًا ما تكون المنتخب الأكثر حصولًا على المشجعين، ليس فقط من فرنسا، وإنما من كامل العالم، ببساطة، مواهب فرنسا المُكونة من شتات العالم منحتها كرة جيدة وبالتالي انجذب الناس لها.

ارتبط فرنسا بتاريخ الدول العربية

بعيدًا عن كرة القدم و منتخب فرنسا على وجه التحديد فإن أي شيء يدور داخل أروقة دولة فرنسا يُصبح بصورة تلقائية بحتة محل اهتمام شديد من قِبل مُتتبعي الأخبار في الوطن العربي، إذ أن دولة فرنسا في الأساس، كانت، ولا تزال، مرتبطة كثيرًا بتاريخ الدول العربية، فقد احتلت العديد منها، وإن كانت طبعًا قد تركت علامات أكثر في تونس والمغرب والجزائر، لكنها أيضًا مرت بدول مثل مصر، وكل هذه البلاد تجد نفسها منجذبة إلى فرنسا من كل الجوانب، وعلى رأسها الجوانب الكروية، وكأنه ثمة رابط خفي يجعلك تهتم كل الاهتمام بما يُقدم في هذه الأراضي وتتحمس له وتُحبه، ولابد أنك كقارئ عربي لهذه السطور تُدرك ذلك جيدًا وتعرف ما نرمي إليه وتشعر به.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

17 − إحدى عشر =