ليوناردو دي كابريو : لماذا أوصل فيلم العائد من الموت دي كابيرو للأوسكار ؟

ليوناردو دي كابريو رغم نجاحه لم يحصل على جائزة الأوسكار لكن الجمهور على إن فيلم العائد سيكون طريقه إليها .. فترى لماذا ؟

0

ليوناردو دي كابريو هو أحد أبرز نجوم هوليود المعاصرين، والملايين حول العالم ينتظرون عرض أفلامه بدور السينما، وخلال الموسم السينمائي سيطل علينا ليوناردو دي كابريو من خلال فيلم العائد أو The Revenant، وخلال الأعوام الماضية كان ليوناردو قاب قوسين أو أدنى من الفوز بجائزة الأوسكار، وهذا العام يراهن هو وجمهوره على أن ذلك العمل سيكون عمل الأوسكار الأول في حياته، وهذا الرهان أو التوقع لم يأت من فراغ.

ليوناردو دي كابريو العائد إلى الأوسكار :

يعود ليوناردو دي كابريو إلى المنافسة على الأوسكار بـ”العائد”، وعلى الرغم من إن الفيلم لم يُطرح بعد بدور السينما، ورغم إن ترشيحات جوائز الأوسكار لعام 2016م لم تُعلن حتى، إلا أن كثيرون من الجمهور والنقاد يتوقعون حصوله على جائزة الأوسكار عن هذا الفيلم، فما الأسس أو العوامل التي دفعتهم إلى المراهنة على ذلك؟

المنتقم :

شخصية المنتقم هي من الشخصيات التي تمنح الممثل الفرصة لإظهار إمكانياته، وذلك بسبب كم المشاعر المتضاربة في أعماق الشخصية، والتي تدفعها لاتخاذ التصرفات المكونة للحدث الدرامي، والشخصية التي يجسدها ليوناردو دي كابريو بأحداث الفيلم، هي لصياد يسعى للانتقام من أصدقائه القدامى، الذين تخلوا عنه في مواجهة أحد الدببة وقتلوا طفله، وعلى الرغم من أن شخصية المنتقم الغاضب قد قدمت عدة مرات في السينما، إلا إنها في النهاية شخصية ثرية درامياً، وإن أتقن ليوناردو دي كابريو تجسيدها على الشاشة بأسلوبه الخاص، فربما تكون أمامه فرصة حقيقية هذه المرة لينال جائزة الأوسكار أخيراً.

قصة حقيقية :

الحظ هنا يساند ليوناردو دي كابريو وأدى 50% من مهمته بدلاً منه، وذلك لأن قصة فيلم العائد مأخوذة عن قصة حقيقية، لصياد دببة تعرض لهجوم الدب البني مفترس في إحدى رحلاته، لكنه نجى من ذلك الحادث وتمكن من العودة والانتقام ممن خانوه، ورغم أن القصة تبدو في مجملها غريبة، وهو ما يزيد صعوبة مهمة الممثل في إقناع المشاهدين بإمكانية حدوثها، إلا أن المعرفة المسبقة بأن تلك القصة مستوحاه من أحداث واقعية، سيسهل كثيراً من مهمة ليوناردو دي كابريو وسيجعل أدائه مقنعاً بنسبة كبيرة، وهذه تعد فرصة ذهبية بالنسبة له فإن أحسن استغلالها، فربما ينال الأوسكار هذه المرة.

أليخاندرو جونزالس إناريتو :

مخرج العمل المكسيكي أليخاندرو جونزالس إناريتو هو نفسه يمثل فرصة لحصول ليوناردو دي كابريو على الأوسكار، وذلك لأن هذا المخرج رغم أن مسيرته الفنية بدأت في عام 2000م، وخلال خمسة عشر عاماً لم يقدم سوى خمسة أفلام فقط، وفيلم العائد أو The Revenant هو السادس بقائمته الإخراجية، إلا إنه تمكن خلال هذه المسيرة القصيرة نسبياً من تحقيق شهرة واسعة، فضلاً عن حصوله على جائزة الأوسكار كأفضل مخرج، كما أنه نال جائزة مماثلة من مهرجان كان السينمائي الدولي، وللحق فإن تألق ليوناردو دي كابريو لم ينبع فقط من موهبته، إنما من دقته في اختيار من يديرون تلك الموهبة، فتعامل خلال مشواره مع كبار المخرجين الذين صقلوا موهبته ومنحوه نجوميته، منهم جيمس كاميرون وكريستوفر نولان ومارتن ساركوزي، وهذه المرة يتعامل مع أليخاندرو جونزالس المعروف عنه تقديمه لأعمال متميزة، وقدرته على استغلال إمكانات الممثل الذي يعمل تحت إدارته أفضل استغلال، فلعل يكون أليخاندرو أول مخرج يصل بـ ليوناردو دي كابريو إلى الأوسكار.

المساحة والخصم :

فيلم العائد من الأفلام القليلة التي تكون غير مزدحمة بالممثلين، فمن قرأ الرواية الأدبية المأخوذة عنها قصة الفيلم، سيدرك أن الأحداث جميعها تتمحور حول شخصية البطل هيو جلاس، والذي يقوم ليوناردو دي كابريو بتجسيد شخصيته ضمن أحداث الفيلم، مما سيمنحه مساحة كافية لاستعراض قدراته التمثيلية، من خلال قصة إنسانية في المقام الأول دون الإخلال بعنصري الإثارة والتشويق، كذلك فريق التمثيل المعاون لـ ليوناردو دي كابريو ، سيساهم بالتأكيد في الارتقاء بالمستوى الفني للفيلم ككل، ويجعله قادر على المنافسة في ظل عام سينمائي زاخر بالعديد من الأعمال المميزة، وخاصة فيلم باتمان ضد سوبرمان والذي سيطرح بموعد قريب من الموعد المقرر لطرح فيلم العائد، ويأتي على رأس فريق التمثيل المعاون النجم توم هاردي والذي يجسد شخصية الخصم، وهو ممثل ذو قدرات تمثيلية فائقة وله تاريخ حافل بالنجاحات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

10 − 9 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر