لماذا يُغطي الجلد أجسادنا وما اهميته لصحة الجسم ؟

الجلد من أهم أجزاء جسم الإنسان، ولتتعرف على مكوناته وطبقاته المختلفة وكيف تحافظ عليه .. تابع هذا الموضوع

0

الجلد .. ذلك الغطاء العجيب الذي يكسو أجسادنا .. بألوانه المختلفة التي تميز كل شعب وتميز كل ارض بشعبها بسبب لونه فضلت شعوب نفسها عن شعوب أخرى  وما كان لها فضل كل ما هنالك كانت تغيرات في مادة الميلانين التي تعطي هذا الغطاء لونا !!
الجلد هو احد أعضاء الجسم له دور وقائي كبير … له خصائص كثيرة غريبة ليقوم بهذا الدور المناعي … فله القدرة علي التمدد والتجعد وأحيانا التقلص وتغير لونه وفقا  لعمر الشخص وعاداته ووزنه وبيئته وصحته، فالجلد احد المرايا الهامة لصحة الإنسان وما يحدث داخل جسده تكوينه : فالجلد هو اكبر عضو في جسم الإنسان بمساحة قد تصل الي20 قدم مربع و يصل وزنه إلى 4 كجم  يتكون من ثلاث طبقات:

1- طبقة خارجية (البشرة)

هي الطبقة الخارجية ..  تحتوي على المسام اللازمة لخروج العرق ومسام الشعر وهي حاجز رفيع يتكون من عدة طبقات أولها الطبقة المتقرنة تتكون من خلايا كيراتينية تتجدد هذه الخلايا كل شهر تقريبا حيث تموت الخلايا السطحية وتنمو الخلايا الأصغر عمرا الواقعة تحتها وبذلك يحافظ الجلد على مظهره الخارجي.

كما تحتوي علي الخلايا الميلانينية التي تنتج الميلانين الذي يُكسب الجلد لونه ويتحفز إنتاجه عادة بالتعرض للشمس، لها دور هام في حماية الجسم من الشمس وأشعتها فوق البنفسجية  تحمي الجسم من دخول البكتريا والميكروبات المختلفة لذلك يجب الحفاظ عليها نظيفة مرنة  كي لا يحدث  بها تشققات تساعد على دخول الميكروبات من خلالها .

2-طبقة وسطي (القشرة)

تتكون من نسيج ضام  يحتوي على الكولاجين  والايلاستين اللازمين للحفاظ على مرونة الجلد وصلابته  وبها  بصيلات الشعر والغدد العرقية  والأوعية الدموية والليمفاوية والنهايات العصبية.

3- الطبقة الداخلية

تتكون من النسيج الضام والدهون وبها أوعية دموية تحتوي على خلايا دم بيضاء مقاومة للعدوى بالميكروبات وبها يتم اختزان العديد من العناصر الغائية والفيتامينات حيث يتم تنشيط فيتامين د عند تعرض الجسم للشمس .. ويتم اختزان هرمون الاستروجين الأنثوي به وتحول التستوستيرون إلي استروجين فيها في الرجال .

ملحوظة هامة : يعتبر الأظافر جزءا من الجلد ولكن ترجع صلابته لاحتوائه علي الكراتين  وأيضا الشعر الذي توجد جذوره بالجلد .

أهمية الجلد

1- حماية الجسم : وذلك بكونه غطاء مانع يحمي أجهزة الجسم المختلفة وبتكوينه الذي يمنع دخول البكتريا وبخلايا الدم البيضاء التي تهاجم البكتريا المتسربة عبر شقوق الجلد.
2-تنظيم درجة حرارة الجسم :عن طريق إخراج العرق لتقليل درجة حرارة الجسم وضبط تدفق الدم خلال الأوعية الدموية استجابة لدرجة حرارة الجو فتزداد مع الحر ليزيد إنتاج العرق وبالتالي تقل درجة حرارة الجسم .
3-تنشيط فيتامين د وتحويله إلى الصورة الفعالة اللازمة لنمو الجسم .
4-حماية الجسم من أشعة الشمس الفوق بنفسجية عن طريق الميلانين .
5-له القدرة على الإحساس بالحرارة والألم والضغط واللمس فيساعد الجسم في اتخاذ ردود الأفعال المناسبة .
6- يعطي الجسم شكلا وملمسا جذابا .
7-مرآه لصحة الجسد .

كيف يكون الجلد مرآة لصحة الجسم ؟

وذلك عن طريق شكله عموما ففي حالة الإصابة بأمراض مزمنة قد يفقد الجلد لمعانه المميز مثل أمراض الكبد ويتحول لونه إلى الأصفر في حالات الإصابة بالتهاب الكبد A,Bأو C أو الإصابة بأمراض الدم، وقد يكون باهتا في حالات الأنيميا والأورام ، ويصعب التئام جروحه ويحتوي على تقرحات  في حالات مرض السكري… الخ، ومن هنا تظهر أهمية الجلد  في كونه أهم عضو مدافع عن الجسد .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة عشر − تسعة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر