لماذا فيتامين أ من أهم العناصر الغذائية ؟

هل تساءلت يوماً لماذا فيتامين أ هو النصيحة الدائمة التي يقدمها الأطباء؟.. ذلك لأنه لا يساهم فقط في علاج الأمراض، بل أنه يقي من حدوث الإصابة بها أساساً..

0

فيتامين أ هو أحد أنواع الفيتامينات القابلة للذوبان بالدهون، ويُعرف أيضاً بمسمى فيتامين A وعلمياً هو ريتينول، ومن المعلوم أن فيتامين أ من العناصر الغذائية فائقة الأهمية بالنسبة للإنسان، وعدم الحصول على القدر الكافي من ذلك الفيتامين، سواء من خلال مصادره الغذائية الطبيعية أو أقراص المكملات، يُعد إهمالاً للصحة وإهداراً لفوائد لا حصر لها.. فما هي تلك الفوائد؟

فوائد فيتامين أ للصحة العامة :

يحقق فيتامين أ للجسم العديد من الفوائد الصحية، من أمثلتها ما يلي :

تقوية جهاز المناعة :

من الأمور التي تشكل أهمية فيتامين أ بالنسبة للصحة العامة، هو مساهمته الفعالة في رفع مستويات كفاءة الخلايا الليمفاوية، تلك الخلايا المسئولة عن صد بعض الفيروسات والعوامل المسببة للأمراض، وبالتالي فأن ذلك يحد من الضغط الواقع على جهاز المناعة، فيحافظ عليه نشيطاً متحفزاً قادراً على القيام بوظائفه.. ومن فوائد فيتامين أ أيضاً قدرته على رفع كفاءة مناعة الإنسان، حيث أنه يساعد على تحفيز خلايا الدم البيضاء، التي تعد بمثابة العنصر الرئيسي في تكوين جهاز المناعة.

يقي من السرطان :

أثبتت الأبحاث العلمية المتناولة لفوائد فيتامين أ ،أنه يساهم بفاعلية في الوقاية من داء السرطان، حيث يقوم ذلك الفيتامين بخفض معدل إنتاج الحمض النووي، وهو من العناصر المنشطة للخلايا السرطانية.

صحة العيون :

ألم تسمع في طفولتلك مقولة أن تناول الجزر يقوي النظر؟.. هي مقولة صادقة تماماً ولكن ما تفسيرها العلمي؟!.. التفسير هو أن الجزر يقوي النظر ويحافظ على صحة العيون، والفضل في ذلك يعود إلى ما يحتوي عليه من نسب مرتفعة من فيتامين أ ،حيث وجدت الأبحاث العلمية أن العديد من أمراض العيون، تأتي كمضاعفات مترتبة على الإصابة بنقص فيتامين أ بالجسم، وذلك لأن ذلك الفيتامين يساهم في الحفاظ على العينين رطبتين، وكذا يحفز خلاياها فيحسن من مستويات الرؤية ودرجة وضوحها، كما يقي من أمراض العيون التي تحدث نتيجة التقدم العمري، مثل العشى الليلي وضعف النظر وإعتام عدسة العين وضمورها.

يقي من حب الشباب :

نضارة البشرة وصحة الجلد أيضاً من الأمور التي يحققها فيتامين أ ،ويكفي القول بأن النسبة الأكبر من مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، يحتوي تركيبها على نشبة مرتفعة من فيتامين أ ،وذلك لأن فيتامين أ يحد من معدلات إنتاج الجسم لمادة السيبيوم، ونتيجة لذلك فأنه يقل من احتمالات الإصابة ببثور الوجه وحب الشباب.

صحة العظام والأسنان :

من فوائد فيتامين أ أيضاً أنه يحقق السلامة للعظام والأسنان، وقد لاحظ العلماء وجود رابطة بين نقص معدلات فيتامين أ بالجسم، وبين زيادة احتمالات تعرض الإنسان لمرض تسوس الأسنان، كذلك وجد أن لذلك العنصر تأثير إيجابي على صحة العظام وسلامتها، ولذا ينصح الأطباء به بالنسبة للأطفال في مراحل عمرهم الأولى، وذلك لضمان نمو الهيكل العظمي لديهم بشكل سليم وصحي، وإكساب عظامهم القوة ووقايتهم من التعرض لمرض هشاشة العظام مستقبلاً.

تجديد الخلايا :

يساهم فيتامين أ في تجديد خلايا الجسم وأنسجته، ويساعد على استبدال النسيج التالف والخلايا الميتة بأخرى جديدة، علاوة قدرته الفائقة في محاربة الجذور الحرة، ومن ثم فأنه يضمن دوام نضارة البشرة ونعومتها، ويؤخر ظهور آمارات الشيخوخة وتقدم العمر، مثل التجاعيد والانكماشات الجلدية والبقع الداكتة.. ولذات السبب يدخل فيتامين أ في تركيب الدهانات المعالجة للحروق والجروح، حيث يُسرع من عملية الاستشفاء ويُساعد على التئام الجروح.

خافض للكوليسترول :

واحدة من أروع فوائد فيتامين أ ومزاياه الصحية، هي مقدرته على خفض نسب الكوليسترول الضار في الجسم، ونتيجة لذلك فأنه يقي الإنسان من التعرض للعديد من المشاكل الصحية الخطيرة، مثل أمراض الأوعية الدموية والأزمات القلبية وارتفاع ضغط الدم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

15 − عشرة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر