لماذا احتل عنقود الثريا مكانة كبيرة عند الحضارات السابقة؟

لماذا احتل عنقود الثريا مكانة كبيرة عند الحضارات السابقة؟

1956
0
لماذا احتل عنقود الثريا نجوم الثريا مكانة كبيرة

منذ عصور ما قبل التاريخ احتلت نجوم الثريا مكانة خاصة لدى أغلب الحضارات باختلاف مكانها وتوقيت نشأتها، فقد تبارك بها العرب واعتبروها جالباً للحظ والرزق، أما الإغريق فاعتبروها مجموعة من الأخوات الهاربات من إله الجبار، كما ارتبط بحكايات أسطورية أخرى لدى الصينيون والأتراك وسكان أمريكا الأوائل وغيرهم، السبب الرئيسي وراء شهرة هذه المجموعة من النجوم هي وضوحها الشديد في السماء بجوار بعضها البعض، فيُمكن للرائي أن يرى على الأقل ست منها بالعين المجردة، خاصة في الليالي الصافية أو الصحاري والغابات التي تتميز بقلة الأضواء بالتالي تُصبح السماء أكثر وضوحاً ونقاء، في هذا المقال سنُلقي الضوء أكثر على عنقود الثريا وتاريخ رصده وتكوينه وتأثيره على الحضارات السابقة.

لماذا احتلت عنقود الثريا مكانة كبيرة عند الحضارات السابقة؟

تاريخ رصد الثريا

  • تمكنت جميع الحضارات السابقة تقريباً من رصد نجوم الثريا وأطلقوا عليها العديد من التسميات، فكانت في الحضارة المصرية القديمة تُسمى “نيت” إله السماء، أما عند الهنود فكانت “كارتِكِيا” إله الحرب، وعند الإنكا كانت “سوو” أي البذور المبعثرة هذا بالإضافة للعديد من الأسماء الأخرى.
  • السبب الرئيسي وراء الرصد الواسع لنجوم الثريا هو سهولة رؤيتها بالعين المجردة حتى لو كانت الظروف الجوية سيئة قليلاً، فقد تمكن العالم مايكل مايستلن من رصد حوالي 11 نجم من نجوم الثريا وتحديد أماكنهم في السماء بدقة عام 1579م دون استخدام تليسكوب فضائي!
  • أما أول من رصدها باستخدام آلات الرصد فكان العالم جاليليو جاليلي عام 1885م، وتمكن حينها من رؤية 40 نجماً من نجوم الثريا.
  • في العصر الحديث تم رصد عنقود الثريا بواسطة الأشعة تحت الحمراء وتم التقاط مجموعة من النجوم الخافتة التي لم تكن واضحة من قبل بالتلسكوبات العادية ما سهل دراستها، كما تم الكشف أيضاً عن عدد من السحب الغبارية والأقراص الكوكبية.

بُعد عنقود الثريا عن الأرض

  • تم قياس بعد عنقود الثريا عن الأرض للمرة الأولى بواسطة تحليل الطيف النجمي ومقارنته بضياء النجوم ولمعانها فكانت النتيجة أن الثريا تبعد عن الأرض حوالي 440 مليون سنة ضوئية.
  • أما عندما تم قياسها بواسطة مركبة هباركوس المخصصة لدراسة حركة النجوم وأماكنها، أتت النتيجة مخالفة لذلك حيث أشارت نتائج القياسات أن الثريا تبعد حوالي 380 سنة ضوئية فقط، لكن تم اكتشاف خطأ في حسابات المركبة لاحقاً ويُعتقد أنه ناتج عن شكل عنقود الثريا غير الكروي.

كواكب عنقود الثريا

  • تمكن العلماء من رصد بعض الكواكب الصخرية حديثة النشأة في عنقود الثريا، واتضح أن هذه الكواكب مازالت في طور التكون والولادة، حيث أن عمرها يُقارب 100 مليون عام فقط، وبعمر الكون تعتبر كواكب مازالت وليدة وفي طور التكون.
  • لاحظ العلماء أيضاً أن عنقود الثريا محاط ببقايا غبارية وصخرية هائلة تفوق التي تُحيط مجرتنا بآلاف المرات، ويُعتقد أنها قد نشأت من اصطدام الأجرام السماوية كالكواكب والكويكبات ببعضها البعض، كما يُعتقد أيضاً أنها المصدر الرئيسي لتكون الكواكب الصخرية، فعند اصطدام الغبار يتجمع ويتكدس مع بعضه مكوناً صخور، ثم تتجمع هذه الصخور مكونة أجرام أكبر وهكذا حتى تتكون الكويكبات ثم الكواكب.

عمر عنقود الثريا

  • عنقود الثريا يُعتبر من العناقيد الكونية الحديثة نسبياً، فالدراسات الحديثة تُرجح أن عمره حوالي 100 مليون سنة، بينما ترجح بعض الدراسات الأخرى أن عمره الكلي حوالي 250 مليون عام وهو عمر حديث أيضاً بالمقاييس الفلكية.
  • أكثر الأدلة وضوحاً على حداثة عنقود الثريا هو تقارب نجومه وكثافته المرتفعة نسبياً مقارنة بالعناقيد المفتوحة، والتي تتفكك نجومها وتتباعد سريعاً، أيضاً اختفاء نجوم العملاق الأحمر من الأشياء التي تدل على حداثة العنقود، فمرحلة العملاق الأحمر من المراحل الأخيرة في حياة النجوم.
  • رغم ذلك واجه العلماء مشكلة في تحديد عمر عنقود الثريا بعد اكتشاف أقزام بيضاء فيه، فمرحلة الأقزام البيضاء من المراحل المتأخرة التي يصل إليها النجم في آخر حياته وتأتي بعد مرحلة العملاق الأحمر، لكن حسب التطور الطبيعي للنجوم تحتاج هذه العملية لمليارات السنين خاصة إن كانت ذات كتلة قليلة نسبياً، لهذا وجود عدد كبير منها في عنقود الثريا أمر مُثير للدهشة مع حداثة عمره، والتفسير الوحيد هنا هو أن هذه النجوم كانت ذات كتلة هائلة في الماضي ما سرع عملية تطورها، ثم خسرت كم كبير من كتلتها بسبب تغيرات فلكية ما أدى لتحولها إلى أقزام بيضاء.

عنقود الثريا والأساطير القديمة

  • عنقود الثريا عند الإغريق

    اعتقد الإغريق أن النجوم السبعة الواضحة من الثريا كانت سبع أخوات لاحقهن الصياد “نجم الجبار” فقام الإله زيوس بتحويلهن إلى حمام ليطرن في السماء هرباً من الصياد، لكن أرتميس إلهة الصيد عند الإغريق قتلت الصياد غضباً من هروب الشقيقات السبع، فتحول هو الآخر لنجم الجبار وبقي يُطاردهن للأبد في السماء.

  • عنقود الثريا عند العرب

    الأسطورة العربية القديمة قالت بأن الثريا كانت فتاة شديدة الجمال والبهاء أحبها شاب مُعدم فقير أسمه “الدبران” (وهو احد نجوم كوكبة الثور)، أراد الدبران أن يتزوج الثريا فطلب من القمر أن يتوسط له عندها لكنها رفضت بسبب فقره، فساق أغنامه إليها كي تقبل به (الأغنام ترمز لنجوم القلائص) لكن الثريا أصرت على الرفض فتتبعها الدبران منذ ذلك الحين وصار رمزاً للوفاء بينما أصبحت الثريا رمزاً للغدر، ورغم ذلك كان العرب يتشاءمون إذا هبط المطر في وجود الدبران خوفاً من الجدب والفقر، ويتباركون بهطوله في وجود الثريا.

  • عنقود الثريا عند الأتراك

    كانت الثريا عند الأتراك رمزاً للبهجة والخير والاتصال مع عالم الآلهة، فأسطورتهم تقول أنه عندما حل الابتلاء ببني البشر قابل إله الخلق لديهم أرواح السماء في الثريا فقرروا أن يرفعوا الابتلاء عنهم.

  • عنقود الثريا عن الصينيون

    كانت الثريا عند الصينيون تقع في بيت التنين، وكان خفوتها نذير شؤم ودلالة على اقتراب تعرضهم للغزو.

اترك رد

13 + eight =