جاك نيكلسون : لماذا اعتزل الممثل جاك نيكلسون عالم التمثيل نهائيًا ؟

جاك نيكلسون لا شك أنه واحد من أبرز النجوم في هوليود وشكل خبر اعتزاله الفن صدمة.. فـ لماذا اعتزل ؟ وكيف حافظ على وضعه بقائمة الأكثر ثراءً ؟

0

جاك نيكلسون هو ليس مجرد ممثل شهير في عالم هوليود، بل إنه فنان صحاب موهبة عبقرية، فـ جاك نيكلسون اشتهر بتقديمه الشخصيات المعقدة بأسلوب سلس وبسيط، وتعد شخصية الجوكر هي الأبرز على الإطلاق في مشوار جاك نيكلسون السينمائي، بجانب دوره في The shining عام 1980م، ودور المستذئب في فيلم Wolf، ربما ترى أن شخصية هانيبال ليكتر التي قدمها أنتوني هوبكنز هي الأخرى معقدة، ولكن يجب ألا نغفل هنا حقيقة أن نيكلسون كان هو المرشح الأول لتأديتها، وكأن هذا الممثل هو مغناطيس جاذب لأي شخصية تتسم بالعمق والتعقيد.

جاك نيكلسون .. أسطورة الأداء والدهاء :

ممثل بقدرات وإمكانات جاك نيكلسون لابد أن يثير اعتزاله الفن التعجب، وما يثير التعجب أكثر هو استمرار بقائه على قائمة الممثلين الأكثر ثراءً على الرغم من اعتزاله.. فلماذا هذا؟ و لماذا ذاك؟

أولاً : اعتزال الفن :

فوجئ نجوم هوليود ومتابعي السينما بشكل عام في عام 2013م، بإعلان الممثل القدير جاك نيكلسون اعتزاله التمثيل، وكان ذلك من خلال تقرير صحفي نشره موقع RadarOnline، وأثيرت الكثير من الأقاويل حول دوافع النجم نيكلسون إلى الاعتزال، إلى أن صرح أحد المقربين بأن حالته الصحية هي سبب ابتعاده عن الفن السابع، إذ أن ذاكرته لم تعد بالقوة التي كانت عليها في السابق، وكان آخر أعمال   نيكلسون هو فيلم نبراسكا Nebraska الذي عُرض في 2010.

ثانياً : ثروة جاك نيكلسون :

اعتزل جاك نيكلسون التمثيل السينمائي في عام 2013م، لكنه لم يعتزل الحياة العامة، فهو دائم الظهور بالمناسبات العامة والمهرجانات السينمائية السنوية، كذلك لا يزال النجم الهوليودي محتفظ بحضوره الطاغي في التقارير الإعلامية، ومنها التقارير الراصدة للنجوم الأكثر ثراءً في هوليود، فما كانت مرتبته وكيف حققه ثروته.

المركز السادس :

في عام 2015م جاء جاك نيكلسون في المركز السادس بقائمة النجوم العشرة الأكثر ثراءً، متقدماً بذلك على توم هانكس وبيل كوسبي وكلينت استوود والممثل الكوميدي آدم ساندلر، إذ أن ثروة نيكلسون قدرت بحسب مؤسسة Wealth-X بحوالي 400 مليون دولار أمريكي.

نجومية جاك نيكلسون :

حقق جاك نيكلسون تلك الثروة الطائلة من خلال عمله الفني لفترة طويلة، إذ أن المسيرة السينمائية لهذا النجم تتجاوز الخمس عقود، اشتهر خلالها بقدرته الفائقة على تقديم أصعب الأدوار وأعقدها، واستطاع في فترة وجيزة الانتقال من الأدوار الثانوية إلى الأدوار الرئيسية، كما أن أفلامه السينمائية لطالما تصدرت قائمة الإيرادات الأعلى، وبالطبع قابل ذلك ارتفاع ملحوظ في أجره عن كل فيلم يقوم ببطولته، بجانب حصوله على جائزة الأوسكار مرتين في حياته، وهو أمر آخر ساهم في رفع أسهمه في بورصة النجوم.

الجوكر :

العدو اللدود للبطل الخارق باتمان كان ومازال أحد أعقد الشخصيات في عالم السينما، وكل نجم يقدم على أداء تلك الشخصية يكون أمام اختيار بالغ الصعوبة، نجح هيث ليدجر في تقديم الشخصية من خلال ثلاثية فارس الظلام للمخرج كريستوفر نولان، وسنشاهدها مجدداً في 2016م بأداء جاريد ليتو، أما نيكلسون فقد سبق كلاهما في أداء هذه الشخصية، حيث قام بتقديم شخصية القاتل المهووس من خلال فيلم Batman، والأداء الأسطوري لـ جاك نيكلسون كان سبباً في تحقيق الفيلم لأعلى الإيرادات، وكانت الشركة المنتجة موقنة من ذلك فرخضت لكافة شروط نيكلسون عند التعاقد حتى يقبل الدور.

دهاء نيكلسون وموهبته :

أداء جاك نيكلسون لشخصية الجوكر بهذا الشكل ضاعف قيمة أسهمه في بورصة النجوم، فبعد الجوكر ارتفعت قيمة أجره عدة مرات عن السابق، ولكن ليس بهذه الطريقة وحدها تحققت ثروة جاك نيكلسون الطائلة، بل إنه أمام إصرار مخرج ومنتجي فيلم باتمان على أدائه لشخصية الجوكر، ضمّن العقد بنداً ينص على حصوله على نسبة من أرباح الفيلم، وكذلك نسبة أقل من أرباح كل عمل تستغل شركة “وارنر بروس” فيه شخصية باتمان، ووافقت الشركة آنذاك على شرط نيكلسون باعتباره نجم الفيلم ،ولم تتوقع أن هذا الشرط سيكلفها في المستقبل حوالي 100 مليون دولار، ذهبوا جميعاً إلى حسابه البنكي دون أن يقوم ببذل أي مجهود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × ثلاثة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر