موقع يجيب على كل سؤال يبدأ ب : لماذا او ليه او ليش

الاكتئاب الدراسي : لماذا نصاب بفقدان الشغف في المذاكرة والتحصيل؟

الاكتئاب الدراسي من الحالات المُزعجة التي تصيب النسبة الغالبة من الطلاب وتعيقهم عن مواصلة مسيرتهم.. فترى لماذا تقع الإصابة بتلك الحالة؟

0

الاكتئاب الدراسي هي حالة عرضية تصيب النسبة الغالبة من الطلبة بمختلف المراحل التعليمية، تكون ناتجة عن شعور الطالب بالإحباط نتيجة إحساسه بالعجز عن إنجاز المهام الدراسية المطلوبة منه، وعادة ما تكون تلك الحالة -أي الاكتئاب الدراسي – حالة وقتية تدوم لفترة محدودة ثم تزول من تلقاء نفسها، ولكن في بعض الحالات الأخرى تدوم لفترات أطول وتُشكّل عقبة أمام الطالب تعيقه عن مواصلة مسيرته.

أسباب الاكتئاب الدراسي

حدد علماء النفس وخبراء التربية مجموعة عوامل رأوا أنها تمثل المسببات الرئيسية لحالة الاكتئاب الدراسي وأن تفاديها سيُحد بدرجة كبيرة من احتمالات التعرض لها، وأهم تلك العوامل ما يلي:

الإرهاق الجسدي

تعتمد عملية المذاكرة في المقام الأول على القدرات الذهنية والنشاط العقلي، لكن في النهاية العقل يمتد طاقته من طاقة الجسم، لذلك يرى الخبراء أن الاكتئاب الدراسي قد ينتج في الكثير من الأحيان عن الإرهاق البدني، لذلك يُنصح بضرورة الحرص على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن خلال فترة الدراسة، كما يجب اتخاذ الإجراءات الاحترازية ضد أمراض فصل الشتاء الموسمية مثل نزلات الأنفلونزا وغيرها.

إعلانات

أيضاً يعتبر السهر من أسباب الاكتئاب الدراسي حيث أن قلة النوم تؤثر بشكل سلبي على القدرة على التركيز والاستيعاب، الأمر الذي يؤدي إلى شعور الطالب بحالة من الإحباط ناتجة عن ضعف معدلات تحصيله الدراسي، ومن ثم تحدث الإصابة بدرجة من درجات الاكتئاب.

الملل

يرى الخبراء في مجال التربية والتعليم أن تنامي مشاعر الملل من المُسببات الرئيسية لحالة الاكتئاب الدراسي ،ويعتبر ذلك من النتائج الطبيعية للعزلة التي يتبعها بعض الطلاب خلال فترة الدراسة، أو عدم تغيير وضع الجلوس أو المكان لفترات زمينة طويلة أو لعدة ساعات متصلة.

لذلك ينصح أن يضع الطالب استراتيجية استذكار لنفسه، تعتمد على تنوع المواد الدراسية التي يقوم باستذكارها، حيث أن دراسة التاريخ أو الجغرافيا أو غيرهما من المواد لفترة طويلة ولعدة ساعات متصلة سيُصيب الطالب بحالة من الملل، لذا الأفضل وضع جدول للمذاكرة يضمن ألا تتم مذاكرة نفس المادة الدراسية ليومين متتاليين، كذلك من الأفضل البحث عن بعض الأساليب التعليمية الأكثر إمتاعاً، في مرحلة الطفولة يمكن الاعتماد على مجموعة الألعاب التعليمية، وفي مراحل التعليم المتقدم يمكن الاعتماد على أسلوب المناقشة الجماعية والعصف الذهني والخرائط الذهنية وغيرها، حيث أن المذاكرة بالأسلوب التقليدي الذي يعتمد على الانعزال وحفظ المعلومات يصيب الطالب بالملل بشكل أسرع وبالتالي يزيد من احتمالات التعرض إلى الاكتئاب الدراسي

المذاكرة لفترات طويلة

يعد الاستمرار في المذاكرة لعدة ساعات متصلة من العوامل التي تؤدي للشعور بحالة الاكتئاب الدراسي أو الملل من الاستذكار، وذلك أمر طبيعي إذ أن جلسة المذاكرة الطويلة تصيب الطالب بحالة من الضجر، كما أنها تكون مرهقة بدرجة كبيرة مما يؤثر بشكل سلبي على قدرة الطالب على الاستيعاب والتركيز.

على الطالب أن يعلم أن العبرة بكم المعلومات التي استطاع استذكارها وليس بطول الوقت الزمني الذي يقضيه في المذاكرة، وكي يستطيع تحصيل أكبر قدر من المعلومات في أقل وقت ممكن، يُنصح بضرورة تقسيم الوقت بحيث تكون جلسة المذاكرة الواحدة متراوحة ما بين ساعة إلى ساعتين، وتفصل بين كل جلسة وأخرى فترة راحة يمكنه خلالها ممارسة أي من الأنشطة المفضلة لديه مثل ممارسة هواية القراءة أو ممارسة إحدى ألعاب الفيديو أو غير ذلك من الأنشطة، حيث يساهم ذلك في الحد من شدة الضغط العصبي الواقع عليه ويخفف من شعوره بتحمل الأعباء الدراسية.

إعلانات

العشوائية وغياب الخطة

يرجع الفشل في تحقيق الأهداف عادة إلى العشوائية وغياب الخطة، وذلك ينطبق أيضاً على الأهداف الدراسية، حيث أن عدم وجود خطة وجدول زمني لعملية المذاكرة وإنجاز المهام المطلوبة أحد الأسباب المؤدية إلى الاكتئاب الدراسي

يفضل أن يُقسم الطالب عملية المذاكرة إلى مجموعة من الأهداف قصيرة المدى، تتمثل في استذكار أو حفظ جزء محدد من المنهج الدراسي خلال فترة زمنية معينة، مثال ذلك عند مذاكرة مادة اللغة العربية لا يجب مذاكرة المنهج كاملاً بشكل عشوائي، بل يجب تقسيمه إلى فروع نحو وبلاغه وأدب… إلخ، ثم تقسيم كل فرع منهم إلى إجزاء صغيرة ومن ثم يتم إعداد جدول زمني يتضمن قائمة بتلك الأجزاء والفترة الزمنية اللازمة للانتهاء من مذاكرة كل منها.

عادة ما يصيب الطالب الاكتئاب الدراسي نتيجة شعوره بثقل المهام المُلقاة على كتفه، لكن تقسيم المواد بذلك الشكل سيساهم في تخفيف تلك الأعباء، كما أن الجدول الزمني سيجعل الأمر يبدو أكثر تنظيماً وسهولة، علاوة على أن الالتزام بالجدول سيُشعر الطالب بأنه يحقق إنجازاً ويجعل لديه حافزاً للمواصلة والانتهاء، وبطبيعة الحال هذا كله يُحد من احتمالية تعرضه لحالة الاكتئاب الدراسي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

8 + ten =