لماذا منتخب مصر المرشح للفوز ببطولة أمم أفريقيا 2019 ؟

بطولة أمم أفريقيا 2019 أو الكان تُعد من البطولات الهامة للغاية وأهم البطولات على الإطلاق في قارة إفريقيا ومن أهم خمس بطولات عالميًا، وفي كل مرة تُقام في هذه البطولة يتم ترشيح بعض الفرق التي ستحظى بها، وهذه المرة تأتي مصر أولًا.

0

طبعًا لا خلاف على أن بطولة أمم أفريقيا 2019 تُعتبر من أهم البطولات الكروية وأكثرها انتظارًا في هذا العالم، وذلك خصوصًا في السنوات الأخيرة، أو العقدين الماضيين على وجه التحديد، فخلال هذه الفترة اكتسبت البطولة صيتًا كبيرًا وباتت هناك فرق في غاية القوة وتمتلك لاعبين بمهارات عالية، على العموم، كل هذا لا يبدو مهمًا في هذا المقال لأننا نتحدث عن الفرق المرشحة والغير مرشحة، ومن هنا يظهر منتخب مصر الذي يُعتبر طبعًا من أوائل المرشحين للفوز بهذه البطولة في نسختها القادمة، فلماذا يا تُرى؟

تنظيم أمم أفريقيا 2019 على أرض مصر

أول سبب يجعل من المنطقي فوز منتخب مصر ببطولة أمم أفريقيا 2019 وكونه المرشح الأول لذلك أن هذا المنتخب هو بالأساس المنظم للبطولة، إذ أنها ستُنظم في مصر كما نعرف جميعًا، وبالتالي سوف يكون هناك دعم جماهيري حقيقي مثلما هو الحال مع آخر بطولة تم تنظيمها في مصر عام 2006 وكانت المُدرجات في كل المباريات لا تحتوي على أي مقعد خاوٍ مهما كانت أهمية المباراة، المهم في النهاية أن الجمهور ظل مساندًا للفريق طوال البطولة، وبالتالي فإن الدعم المُنتظر من هذه الزاوية يجعل من الطبيعي ترشيح مصر للبطولة.

التصنيف المرتفع لمصر

في الوقت الحالي ثمة سبب حقيقي يجعلنا نضع مصر ضمن قائمة المرشحين للفوز ببطولة أمم أفريقيا 2019 ، وهذا السبب ببساطة يتمثل في التصنيف المرتفع الذي تحظى به مصر حاليًا، التصنيف الدولي الرسمي على وجه التحديد، إذ أن ذلك التصنيف يأتي أساسًا لترتيب الدول من حيث القوة والضعف، وإذا كانت مصر ضمن الفرق الثلاث الأولى على مستوى القارة فإن المنطق يُشير ببساطة إلى كونها ضمن الفرق الثلاث المرشحة للبطولة، ثم يأتي عامل التنظيم ليضع مصر بالصدارة.

وجود لاعبين من طراز عالمي

طبعًا لا يُمكننا أبدًا إغفال سبب رئيسي وهام جدًا وفارق ضمن أسباب كون منتخب مصر مرشح حقيقي للفوز ببطولة أمم أفريقيا 2019 ، وهذا السبب يتعلق بوجود لاعبين من طراز عالمي في منتخب مصر، وهو أمر لم يكن موجودًا قبل خمس سنوات مثلًا ولو كان موجودًا فبالتأكيد لم يكن بهذه الدرجة، لكن في الوقت الحالي لا يُمكننا إلا النظر باندهاش أمام وجود لاعب بحجم محمد صلاح نجم نادي ليفربول الذي يُعتبر من أفضل لاعبي العالم، وطبعًا لا يحتاج الأمر إلى كثير من المنطق لنُدرك بأن تواجد أفضل لاعبي العالم في المنتخب المصري يمنحه قوة كُبرى تُرشحه للبطولة مباشرةً.

الانطلاقة المميزة للجهاز الفني الجديد قبل أمم أفريقيا 2019

بعد نهاية منافسات كأس العالم في روسيا 2018 تم تغيير الجهاز الفني للمنتخب المصري وتعيين جهاز جديد بقيادة أجيري وبمساعدة من هاني رمزي، ومنذ ذلك التوقيت لم يذق منتخب مصر طعم الخسارة بعد أكثر من مباراة لعبها في تصفيات كأس الأمم الإفريقية، هذا طبعًا بخلاف المباريات الودية التي جاءت لتؤكد على نفس الحقيقة التي ظهرت في كل مباريات هذا الرجل بوضوح، وهي أنه مدرب متميز يلعب الكرة الهجومية ويؤدي بفكر أوروبي حقيقي مختلف تمامًا عن الجهاز الذي يسبقه، ولهذا هو ضمن أسباب ترشيح مصر للفوز ببطولة أمم أفريقيا 2019 المقامة بشهر يونيو المُقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × 4 =