أولا وفي البداية , نود أن نبدأ بالتأمل قليلا في السماء , وهي من أروع ما خلقه الله وأبدعه في الكون كلــه , فهده السماء الجميلة , والتي قليلا ما نتأمل فيها , ما هي إلا روعــة وجمال في الإتقان, بحيث
تجعل قلبك يزداد تعظيما وإجلال لخالقها ومسويها سبحـانه , وتأمل قول الله تعالى في كتابه العزيز :

أأنتم أشدُ خلقاً أمّ السماء بناها رفع سمكها فسواها
(النازعات 27-28)

وعندما يلاحظ الإنســان هده السماء, يضن للوهلة الأول ىأنها سماء واحدة , إلا أنها مكونة من سبع طباقاً , وقد ذكر في القرآن أن هده الطبقات مسكن الملائكة الكرام , الذين لا يعلم عددهم إلا الله تعالى , قال تعالى :

أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ  (الملك 16)

ومن السماء أيضا تنزل البركات ومنها تهبط الرحمات , فسبحان مسويها وخالقها .

لماذا السمــاء زرقاء

هنــاك أيضا من يتساءل دائما :

لماذا هذه السماء اتخذت لونا واحدا وهو اللون الأزرق بدل الألوان الأخرى ؟

مع أن الإجابة على هدا السؤال ” لماذا السمــاء زرقاء ؟” بسيط جدا إلا أن العديد منا يجهل ذلك !

أولا عندما نلاحظ ألوان السماء فهي تختلف حسب الوقت والفصل والطقس , مثلا في النهار تبدو زرقاء , وفي الليل تبدو لنا أنها اتخذت لونا آخر , وهو اللون الأسود , وقبل أن نكتشف اجابة ” لماذا السمــاء زرقاء ؟” او سبب اتخاذ السماء للون الأزرق ,لابد أن نشير إلى أن السمـاء ما هي إلا طبقة مما نسميه , الغلاف الجوي بسُـمك ثلاثون كيلومتر , واللون الذي نراه والدي يظهر لنا أثناء النهار, والقادم من الشمــس وهو الأبيض , ماهو إلا لون يتركب من ألوان سبــعة , والتي نسميــها بـألوان الطيف , والتي يستطيع الإنسان أن يرى كل شيء في حدودها , وهده الألوان السبعة تأتي بالترتيب الآتي :‘الأحمر، البرتقالي، الأصفر، الأخضر، الأزرق، النيلي، البنفسجي‘وهده الألوان السبعة , تتميز عن بعضها بحيث لكل لون طول موجي , وسرعة موحية أي ما يصطلح عليها بالذبذبة مختلف عن اللون الآخر,

إذا ما السبب في اتخاذ السمــاء من اللون الأزرق لونها الأساسي في النهار ؟

فعندما تسقط أشعة الشمس على الأرض , لا بد وأن تخترق الطبقة الجوية الكثيفة بالغازات , والأتربة الدقيقة جدا , بالإضافة إلى قطرات الماء , فيتبعثر الضوء الأزرق دو الموجات الضوئية القصيرة , وذلك عندما يصطدم بجزيئات الهواء , فينشر بذلك زرقته في الجو , بينما تمر باقي الألوان ذات الموجات الضوئية الأطول دون أن تنتشر , وهده الألوان هي الأخضر والأصفر والبرتقالي والأحمر , وبهده العملــية , تظهر لنا السمـاء زرقاء.

في البداية, أشرنا إلى أن لون السمــاء يتغير حسب الوقت , ففي الغروب نرى أن السمــاء اتخذت لون آخر, وهو اللون البرتقالي أو اللون ألأحــمر , هنا نتساءل ؟

ما الذي يجعل غروب الشمس برتقالي محمرا ؟

في هده الأوقات , وهي أثناء الغروب يقوم ضوء الشمس , باختراق الغلاف الجوي بزاوية حادة , بحيث يقطع مسافة أطول بكثير بالمقارنة مع المسافة التي قطعها أثناء الظهيرة , فبعد أن يتشتت اللون الأزرق , يتشتت كذلك اللون الأخضـر ثم يليه الأصفر فالبرتقالي ثم الأحمر , ولا يكاد يصل إلينا من ضوء الشمس إلا اللون الأحمر , ولهدا السبب نرى الشمس اكتست لون آخر, وهو اللون الأحمر عند المغيب , وأثناء المغيب نستطيع أيضا وبكل بساطة أن نرى جميع ألوان الطيف في طبقات جهة المغيب.

نرجوا ان نكون قد افدناك بالاجابة عن لماذا السمــاء زرقاء ، ويرجى منك مشاركة المقالة عبر الشبكات الاجتماعية  بالضغط على ازرار المشاركة او اضافة تعليق للفائدة وشكراً.

شارك.

مشرف موقع لماذا اكتب في مواضيع وابحث عنها على الانترنيت تتعلق بالسؤال الاكثر اثارة بالنسبة لي وهو: لماذا واسعى دائماً لاجد الاجابات التي تشبع قضولي وفضولكم

اترك رد

14 + ثلاثة عشر =