موقع يجيب على كل سؤال يبدأ ب : لماذا او ليه او ليش

نتفليكس : لماذا تعد خدمة Netflix جاذبة للمستخدمين ؟

نتفليكس هي شركة متخصصة في تقديم المحتوى المرئي وقد انجذب المستخدمين إليها رغم وجود منافسين يقدمون الخدمة مجاناً.. فترى لماذا ؟!

0

نتفليكس Netflix هي شركة أمريكية متخصصة في خدمة “فديو إنترنت”، أي تقديم المحتوى المرئي من مسلسلات وأفلام السينما عبر الإنترنت، وهي خدمة مسبوقة الدفع.. وخلال فترة وجيزة تمكنت من تحقيق انتشار واسع، وحققت أسهمها قفزات هائلة، حتى صارت هي الاسم الأبرز في هذا المجال.

نتفليكس .. لماذا نجحت ؟

رغم توافر مواقع عديدة على الإنترنت متخصصة في عرض الفيديو بالمجان، تمكنت نتفليكس من لفت الانتباه وجذب المستخدمين إليها، وذلك لما يتوفر بها من عوامل عديدة كفلت لها التميز، منها:

الحصريات والتنوع :

طالما إننا بصدد الحديث عن خدمة نتفليكس فلابد وأن نتطرق إلى المحتوى الذي تقدمه، والذي يُعد في حد ذاته أحد أهم العوامل التي تميزها، بل ربما هو عامل الجذب الأهم على الإطلاق لمستخدميها، إذ أن شبكة نتفليكس تقدم لمستخدميها عدد غير قليل من الأفلام والمسلسلات المتنوعة، منها ما هو جديد وحصري ولم يسبق عرضه تلفزيونياً، وهذا بجانب إنها توفر ترجمة احترافية لجميع المقاطع بأكثر من لغة.

تعدد أنظمة التشغيل :

أهم وأول العوامل التي كفلت لخدمات نتفليكس التميز، هو سهولة الحصول عليها، فكي تشاهد المحتوى المرئي المتوفر على شبكتها، فأنت لست بحاجة لإقتناء جهاز معين، إذ أن خدمة نتفليكس لبث المحتوى المرئي متوافقة مع أكثر من نظام تشغيل، وهي أنظمة التشغيل الأكثر شيوعاً على الإطلاق، فهي على تدعم الأجهزة التي تعمل بأنظمة ويندوز 8 أو ماك Mac، وكذا أنظمة IOS ويندوزفون وأندرويد وكيندل فاير، مما يعني إن هذه الخدمة يمكن تلقيها من خلال عِدة وسائط إلكترونية، سواء كانت الهاتف الخلوي أو التلفيزونات الذكية.

توازن الجودة وسرعة الإنترنت :

أي خدمة تقدم من خلال شبكة الإنترنت، فإن مدى جودتها مرهون بسرعة الإنترنت المُتصل به المستخدم، وهذا أيضاً من الأمور التي يعيها تماماً مطوري خدمة نتفليكس عبر الإنترنت، فصار المحتوى المرئي أو مقاطع الفيديو التي يتم بثها من خلالهم أكثر مرونة، بمعنى إن الجودة الفائقة للمقاطع المصورة كي تعمل بشكل سليم، تتطلب توفر خط إنترنت عالي السرعة، وإن أي خلل يحدث بسرعة الإنترنت يؤدي لانقطاع البث أو توقفه، لكن جودة المادة المرئية عبر نتفليكس تتناسب تلقائياً مع سرعة الإنترنت، وهو ما يضمن استمرار عرض المقاطع دون توقف أو انقطاع.

الانتشار :

من الأمور التي تساهم في إنجاح أي مشروع، هو مدى اتساع المجال الذي تسوق به السلعة أو الخدمة المقدمة، فكلما اتسع كلما تضاعفت أعداد العملاء، وبالتبيعة يؤدي ذلك إلى مضاعفة العائد المادي أو الأرباح، وقد كان هدف رئيسي على قائمة أعمال القائمون على نتفليكس ،فالشركة التي كانت خدماتها في البداية تقتصر على الولايات المتحدة وكندا، حرصت منذ العام التالي لها مباشرة على التوسع بدول أخرى، فبدأت بالدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ثم اتجهت مؤخراً إلى قارتي أسيا وإفريقيا، ومنذ أشهر قليلة فقط صارت خدمة نتفليكس متوفرة في الدول العربية، وحالياً يقدر عدد الدول التي تغطى بهذه الخدمة بـ 130 دولة تقريباً.

تعدد الباقات :

من مميزات نتفليكس إنه يوفر خيارات عديدة للعميل عند طلبه الخدمة، ومن ثم يضمن إرضاء أكبر قطاع ممكن من المستخدمين، وتعدد الباقات في هذه الخدمة لا يعني تقليص عدد ساعات المشاهدة، إنما تختلف باختلاف الجودة المطلوبة للمقاطع التي يتم عرضها، وكذا عدد الأجهزة المُستقبلة لإشارة البث، وهي كالآتي:

  •  الباقة الرئيسية : الاشتراك الشهري بهذه الخدمة قدره 8 دولارات شهرية، وهي تقدم مقاطع فيديو ذات جودة عادية على مُستقبل واحد، أي جهاز واحد فقط.
  • الباقة القياسية : الاشتراك الشهري لهذه الباقة 10 دولار أمريكي شهرياً، والمحتوى يُقدم بجودة عالية وعلى مُستقبلين.
  • الباقة المتميزة : قيمة الاشتراك بها 12 دولار شهرياً، وهي ذات جودة فائقة عالية الوضوح، ويمكن استقبال المقاطع من خلالها على أربعة أجهزة مختلفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

one × 4 =