لماذا رفض المجتمع العلمي معتقد الساينوتولوجي وما هي مبادئه؟

أسباب رفض معتقد الساينوتولوجي من قبل الأوساط العلمية

إن كنت لم تسمع من قبل عن معتقد الساينوتولوجي ولا تعرف ما هي مبادئه ولا تتوقع أبرز المشاهير المنتمين له فعليك بقراءة هذا المقال الذي يبرر رفض معتقد الساينوتولوجي من قبل المجتمعات العلمية حول العالم.

0

يوجد الكثير من المعتقدات الغريبة في العالم وقد كان القرن العشرين بما حدث فيه من تغيرات جوهرية في العالم مرتعا خصبًا لنمو كافة هذه الحركات والمعتقدات التي نشأت ونمت بشكل متصاعد في تلك الفترة ورغم أن بعضها انتهى بحوادث مأساوية وكوارث بشرية إلا أن البعض الآخر منها لا زال يجد رواجا حتى الآن، وإحدى هذه المعتقدات الغريبة معتقد الساينوتولوجي ولعل الكثير من الناس لم يسمعوا بما يسمى معتقد الساينوتولوجي من قبل وما هي مبادئه ومن هم أبرز وأشهر المنتمين إليه ولماذا رفض المجتمع العلمي معتقد الساينوتولوجي وفي هذا المقال سوف نتحدث عن هذا المعتقد الغريب بشكل مفصل قليلا:

كيف نشأ معتقد الساينوتولوجي ؟

نشأ هذا المعتقد من خلال كاتب الخيال العلمي الشهير رون هايبرد الذي كان يصنف نفسه كطبيب نفسي ومعالج وباحث في علوم الأديان وغيرها، في عام 1950 قام بتأليف كتاب بعنوان “داينتكس” أو “قوة تغلب العقل على الجسد” والذي باع ملايين النسخ وقد كان يعد صفوفًا لشرح مبادئ الداينتكس بمقابل مادي كان يتصاعد سعره شيئًا فشيئًا قبل أن يطوره ليصبح دين الساينوتولوجي وأصبح له مريدين ومنتمين بمرور الوقت واتخذ من سفينة في وسط البحر كأول مركز للدعوة لمعتقد الساينوتولوجي ووضع دعائمه ومبادئه وكان يضم هذا المركز نخبة المنتمين لهذا الدين، وقد بدأوا في الضغط على المراكز والجهات المختصة لاعتماده كدين ولكن حتى الآن يوجد العديد من الدول مثل ألمانيا لا تعترف به كدين من الأساس، وحتى يومنا هذا يوجد العديد من المشاهير ينتمون لهذا الدين من أبرزهم الممثل العالمي الشهير جون ترافولتا والممثل العالمي توم كروز.

ما هي مبادئ معتقد الساينوتولوجي ؟

على الرغم من أن كتاب الداينتكس الذي يعد بذرة هذا المعتقد لا يعدو كونه كتاب تنمية بشرية عادي ينصح الناس بالإيجابية والتفاؤل والابتسام في وجه المشاكل ومحاولة حلها بروح المرح والتعاطي الإيجابي معها إلا أن ما تلا هذا كان بعيدا كل البعد عن تلك المبادئ رغم التزامهم بهذا الشعار ومحاولاتهم الدائمة لإضفاء روح المرح والابتسام في وجوه الناس للحفاظ على هذه الروح الإيجابية المتفائلة كما يزعمون، فما هي مبادئ معتقد الساينوتولوجي وأساسياته؟

الاتصال المباشر مع الفضائيين

هناك اعتقاد لدى المؤمنين بهذا المعتقد يقوم على أن هناك كائن فضائي شرير يدعى أكزينو قام بتقييد البشر منذ ملايين السنين والذين كانوا يشبهون بشر اليوم في كل تفاصيل حياتهم ورميهم في إحدى البراكين وربط أرواحهم بأرواح بشر اليوم عن طريق شيء اسمه Thetans عند ولادتهم، وهو بديلا للروح يحتويه الجسد الذي يتركه عند الموت.

الإيمان بالتناسخ

يؤمن أرباب معتقد الساينوتولوجي بالتناسخ ويؤمن رون هايبرد نفسه بأنه عاش في حيواته السابقة كفينيقي مرة وكإيطالي مرة بالإضافة لحيوات أخرى عاش فيها بأعراق أخرى.

سرية المبادئ وعدم تلقينها لكل المؤمنين بالمعتقد

لا يجدر بكل المنتمين لـ معتقد الساينوتولوجي التعرف على كل تعليمات المعتقد أو مبادئه بل هذا أمر محصور فقط لمن بلغوا درجة عالية للإيمان بالمعتقد، وهناك الكثير من الناس من وصلوا إلى درجة عليا في المعتقد منهم الممثل توم كروز الذي منح أعلى وسام من الكنيسة بسبب قوة إيمانه ومن الشائع أن الممثل الشهير قد حرم من رؤية ابنته عامين كاملين بناء على تعليمات الكنيسة.

نبذ المنتمين المتشككين أو ذوي الإيمان الضعيف

يتم فصل كل من تسوّل له نفسه التشكيك في المعتقد ويجري اضطهاده وملاحقته والتضييق عليه والتشهير به أيضًا بعد فصله ويتم تسجيل اللقاءات التي تجرى مع المنتمين إلى معتقد الساينوتولوجي بالصوت والصورة لاستخدامه ضدهم لاحقا إذا فكروا الارتداد عن سلطة كنيسة الساينوتولوجي وهذه اللقاءات تتم في حضور شخص واحد فقط يسمى “المُستمع” وبرفقة جهاز قام باختراعه رون لقياس طاقة المخ.

ميكنة الإنسان وعدم خضوعه للمشاعر والرغبات

يوجد اتجاه عام وشمولي لدى معتقد الساينوتولوجي وهو العمل على ميكنة الإنسان وجعله مجرد آلة مجردة من أي مشاعر أو عواطف أو انفعالات بشرية طبيعية مما يسمو به ويجعله في مرتبة أرقى وأفضل ويروض بداخله مشاعر الغضب والتأثر ويقطع كافة الروابط الأسرية والمجتمعية لديه، ولا يجب على الإنسان أن يتبع شهوته ورغباته أو يقوم بتلك التصرفات البشرية التي لا تناسبه ككائن خالد لا يموت أبدا وبالنسبة للحياة التي نعيشها فهي فصل من فصول حياته الممتدة بينما هو سيحضر في جسد شخص آخر.

قدرة الإنسان على صنع المستحيل

يؤمن مؤسسي معتقد الساينوتولوجي أن الإنسان كائن لديه قدرة عظيمة قد لا يدركها هو نفسه وأنه يستطيع فعل أي شيء إن تخلى عن طبيعته البشرية الدُنيا والتحلي بصفاته ككائن تتعدى خبراته مستوى الحياة اليومية الفردية العادية التي يعيشها.

عدم الاعتراف بعلم النفس أو علم الاجتماع

يرى مؤسسي معتقد الساينوتولوجي أن العلوم النظرية مثل علم النفس وعلم الاجتماع هي علوم خاطئة لأنها تستخدم أدوات لا يمكن تطبيقها بصرامة على كافة البشر بل يجب تأسيس علوم تطبيقية جديدة كالهندسة والميكانيكا يمكن تطبيقها على كافة البشر بحسم دون وجود أخطاء وذلك بمحو الإرادة البشرية للنفس والترقي عن الانفعالات والمشاعر الدنيئة في الإنسان.

يقوم القائمون على الديانة بالدعوة لها في الشوارع

حكت إحدى مستخدمات موقع الجودريدز أنها اشترت كتاب الداينتكس بإلحاح من مندوبي الديانة في إحدى شوارع أمريكا أمام إحدى المكتبات التي عندما دخلتها لم تكن مكتبة بل مركز من مراكز معتقد الساينوتولوجي الذين قاموا بإقامة عرض سينمائي لاستعراض أبرز الأفكار الواردة في الكتاب وبعد خروجهم طلبوا تعبئة نموذج بالبيانات الشخصية وبعد فترة وجدت رسالة على البريد الإلكتروني تدعوها لحضور اجتماع “علماء وخبراء الداينتكس” تمهيدا لضمها للديانة.

رفض المجتمع العلمي له

عدم الاعتراف بنظرية الداينتكس كنظرية علمية لأنها غير قائمة على منهج علمي وهي كلام مرسل ليس له أي علاقة بأي مناهج استدلالية قائمة على التجربة وإجراء الاستبيانات والدراسات العلمية مما يعني عدم وجود أي قيمة له على الإطلاق، ورغم محاولة هايبرد لتوثيق الكتاب بصفته صنف من صنوف الطب النفسي والسلوكي إلا أن المجتمع العلمي بأكمله رفض الاعتراف به وبوجوده.

رفض المجتمع العلمي معتقد الساينوتولوجي لأنه يدّعي الخرافات والاتصال بالفضائيين وما إلى غير ذلك مما يعني ردتنا قرونا للوراء إن لم يكن عشرات القرون.

إلغاء الإرادة الحرة للبشر وميكنة الإنسان واتباع إجراءات قاسية لمنتقدي المعتقد من داخل الديانة وذلك عن طريق سجنهم وإعادة تأهليهم عن طريق التعذيب وغسيل الدماغ.

للمزيد عن معتقد الساينوتولوجي يمكنكم مشاهدة فيلم “going clear” وهو فيلم مدته ساعتين لكوادر سابقة في المعتقد وهو موجود على موقع يوتيوب ومترجم إلى العربية.

خاتمة

معتقد الساينوتولوجي ليس المعتقد الوحيد الغريب والذي له أتباع بالآلاف بل وبمئات الآلاف، الكثير من الديانات ظهرت ولا زالت موجودة تمارس نشاطها ولكن علينا بالتحلي بالعقل حتى نميز المنطقي من غير المنطقي ونلاحظ دائما هجوم هذه الشخصيات على العقل لأنه عدوهم الوحيد وبتطويعه لهم أو بإلغائه نهائيًا يمكنهم إيجاد الرواج والانتشار لهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × 3 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر