لماذا تنجح مسلسلات الإثارة تحديدًا في جذب المشاهدين؟

مسلسلات الإثارة هي تلك النوعية المُهمة جدًا من المسلسلات التي تنجح في جذب الجمهور وتُكسب المشاهد شكل متميز من المتعة خلال عملية المشاهدة تلك، لكن يبقى السؤال، لماذا يا تُرى تُحقق تلك النوعية هذا النجاح فيما يتعلق بالمشاهدة؟

0

تُعتبر مسلسلات الإثارة في كل زمان ومكان النوع المُفضل للمشاهدين مهما كان نوع ذلك المشاهد، في النهاية سوف تقوم مسلسلات الإثارة بدورها وتنجح في جذبه إليها، فهي في الواقع تمتلك كل المميزات التي تُحقق عملية الجذب هذه، حتى المشاهد الخبير الذي يعتقد أنه يعكف على نوعيات مُعينة من المسلسلات والدراما التلفزيونية سوف يشرع كذلك في مشاهدة مسلسلات الإثارة لأنه سيحصل منها على ما لا يُمكن الحصول عليه من الأنواع الأخرى، ولذلك يُطرح دائمًا سؤال في غاية الأهمية، لماذا تنجح مسلسلات الإثارة على وجه التحديد في جذب المشاهدين؟

رفع سقف الترقب والانتظار في مسلسلات الإثارة

من الأمور الهامة التي تنجح مسلسلات الإثارة فيها أنها تقوم برفع سقف الترقب والانتظار لدى المشاهد، وهذا طبعًا يجعله يجلس بترقب من أجل مشاهدة الحلقة تلو الأخرى، وفي حال كونه سيشاهد المسلسل حلقة بحلقة من خلال التلفاز فلا يُمكن أبدًا تخيل قدر الحماس الذي سيكون عليه هذا المشاهد، فربما يجلس قبل بدء الحلقة بخمس دقائق على الأقل ويبدأ في تهيئة نفسه والانتهاء من كل المسئوليات قبل فترة طويلة من البداية، كل هذا لأنه تعلق في الأساس بالمسلسل، وهذا التعلق جاء من فكرة الإثارة التي توفرها مثل هذه المسلسلات.

مداعبة فطرة المشاهد

على كل حال وجدت الدراما والمسلسلات من أجل الترفيه عن المشاهد وإخراج حالة الإرهاق والملل منه إذا كانت متواجدة، وإذا لم تكن متواجدة فليس هناك مانع طبعًا من الحصول على المتعة المجانية، لكن في بعض الأحيان قد لا يجد المشاهد نفسه أمام نوعيات مُعينة من المسلسلات لأنها لا تجذبه أو تُثيره، وبالتالي يكون الحل في مسلسل أو عمل فني يُمكنه مداعبة الفطرة التي خُلق عليها هذا المشاهد، فطرة الانجذاب إلى الأشياء المُثيرة التي تُدغدغ العقول وتجعلك في حيرة من أمرك، حيث أنك ستحاول أن تكون فعل وليست ردة فعل، ومن هنا حصدت مسلسلات الإثارة نجاحها وانتشارها.

الاعتماد على التشويق والمشاعر

أيضًا من الأسباب التي تجعل مسلسلات الإثارة تنجح بتلك الطريقة المُبهرة في جذب المشاهدين أنها تعتمد بشكل رئيسي على التشويق وتشرع كذلك في استغلال المشاعر، وهو سبب يختلف عن السبب الذي تم ذكره آنفًا فيما يتعلق برفع سقف الترقب والانتظار، فالتشويق هنا يحدث في كل مشهد، حيث أنك ستجلس لمشاهدة مشهد ما وأنت متشوق للذي يليه في نفس الحلقة، كذلك سوف يتم استغلال مشاعرك وبث فيها العديد من أشكال المشاعر المتعارف عليها، وأبرزها بالتأكيد مشاعر الخوف، في النهاية هذه المسلسلات تنجح تمامًا في فعل ذلك الأمر.

اختلاف مسلسلات الإثارة عن بقية الأنواع

تمتلك مسلسلات الإثارة سمة خاصة ومختلفة عن بقية أنواع المسلسلات من حيث النسق أو الإيقاع كما يُطلق عليه صناع الدراما، فطبيعة الإنسان أنه يُحب الإيقاع السريع، وهذا ربما ما لن يجده في نوعيات أخرى من الدراما والمسلسلات، بينما توفره مسلسلات الإثارة بشكل مضاعف، وكإحصائية دقيقة، يُمكننا الجذم بأنه في السنوات العشر الأخيرة ارتفعت نسبة المُسلسلات المُنتجة في فئة الإثارة بما يبلغ خمسة وثلاثين بالمئة، أما المُشاهدين فقط أصبحوا منجذبين نحو هذا النوع بنسبة ثلاثة وسبعين بالمئة من المشاهدين، وكل هذا يقودنا إلى سيطرة هذه النوع من المسلسلات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × 2 =