لماذا يشرب الناس الشاي وما هي فوائد هذا المشروب السحري؟

الشاي أكثر المشروبات استهلاكاً في العالم بعد الماء بحسب الاحصائات فهو المشروب المفضل عند الكثير على اختلاف أعمارهم لكن لماذا يشرب الناس الشاي وماهي فوائده

0

يعد الشاي على اختلاف أنواعه أشهر المشروبات على مستوى العالم، فهو المفضل لدى جميع الناس على اختلاف أعمارهم، وتقول بعض الإحصائيات التي تمت عن أكثر المشروبات استهلاكاً حول العالم أن الشاي يأتي في المركز الثاني بعد الماء، لكن ما سر تعلقنا به ولماذا نشربه؟! وما هي فوائده لجسم الإنسان؟!

لماذا يشرب الناس الشاي وما هي فوائده ؟!

تاريخ الشاي

  • انتشر الشاي حول العالم في بدايات القرن السابع عشر حيث ظهر في أوربا عام 1610 بعد وصول أول شحنة من الشاي في هذا العام، حينها فقط عرف الأوربيون الشاي.
  • يعود الموطن الأصلي للشاي إلى بلاد الصين وليس كما يعتقد معظم الناس أن أول من اكتشفه واستخدمه هم الهنود الحمر، حيث توجد العديد من الأساطير حول ملك يدعى شينوق، كانت له هواية غريبة وهي جمع الأعشاب ومحاولة فهم خصائصها العلاجية، كما دأب على شرب الماء المغلي كوسيلة للتداوي أيضاً، حتى جلس في أحد الأيام يشرب الماء فطارت أحد أوراق الشاي في كأسه، لاحظ الملك أن هذه الورقة أعطت لوناً غريباً للماء فقام بتذوقها وأعجب بطعمها، وهكذا بدأ انتشار الشاي في الصين ومنها لكن دول أسيا ثم أوربا والعالم.
  • أصل كلمة شاي هي جاي بتعطيش الجيم وهي كلمه فارسية، لم يعرف بالتحديد متى أو كيف عرف العرب الشاي ودأبوا على شربه فلم ترد مصادر واضحة في ذلك.
  • بدأ زراعة الشاي كعشب تجاري في القرن الثامن عشر وتعرض للاحتكار شأنه شأن أي سلعة جديدة.

كيف أصبح الشاي مشروباً عاماً

  • كان الشاي في بادئ الأمر يعامل معاملة الأعشاب الطبية لذلك كان ثمنه مرتفع جداً ولا يباع إلا في أماكن بيع الأدوية.
  • بعد ذلك بدأ الشاي ينتشر أكثر فأصبح من المشروبات الخاصة بعلية القوم لغلو ثمنه.
  • تم تأسيس شركة تسمي شركة الهند الشرقية ذات أصل بريطاني، قامت هذه الشركة باحتكار تصدير الشاي إلى بريطانيا حتى عام 1834.
  • بدأ الشاي ينتشر وازدهرت صناعته مع بداية القرن 19 حيث قام توماس ليبتون بإنشاء مصنع لتعبئة الشاي في علب مخصصة جاهزة للبيع.

الشاي حول العالم

  • رغم اتفاق الجميع على أن الشاي مشروب لا يمكن الاستغناء عنه إلا أنه يأتي بعدة أشكال تختلف باختلاف منطقة إنتاجه وقد لا تكون معروفة لدى الجميع، فالشاي الأسمر هو الأكثر انتشاراً على مستوى العالم.
  • تنتج الهند نوعاً من الشاي يسمي “أسام” وهو شاي داكن قوي النكهة تضاف إليه العديد من التوابل الهندية فتضفي عليه مذاقاً خاصاً.
  • أما جبال الهملايا فتنتج ما يسمي بـ “دارجلينغ” وهو نوع من الشاي مميز بنعومته وبلونه الذهبي، تنتج شجيرات هذا النوع مرتين في العام مرة في الربيع ومرة أخرى في الصيف.
  • أما سريلانكا فتنتج نوعاً من الشاي المضاف إليه بعض النكهات فتعطيه لوناً وطعماً مميزاً، ويسمي بالشاي السيلاني نسبة إلى الاسم القديم لجزيرة سريلانكا وهو سيلان.
  • أما الصين فتنتج نوعين من الشاي، شاي أخضر يسمي “شانمي” وشاي أسود ذو نكهة دخانية يسمي “لابسانغ سوشونغ”.

كذلك هناك نكهات رئيسية يمكن أن تقسم نكهات الشاي على أساسها كالتالي

  • الشاي العطري: وهو نوع من الشاي يضاف إليه بعض الزهور العطرية التي تضفي عليه طعماً مميزاً كشاي الياسمين.
  • شاي أورانج: لا يسمي بذلك لإضافة البرتقال إليه أو ما شابه بل بسبب لونه الفاتح المميز القريب من اللون البرتقالي ولما له من نكهة مميزة أيضاً، يزرع هذا النوع في هولندا.
  • شاي بيكو الصيني: نوع من الشاي له طريقة خاصة في التحضير، حيث يحضر من الأوراق الصغيرة التى مازالت تحتفظ بطراوتها فتضفي عليه نكهة حاد قوية.
  • شاي المستدق: هذا النوع يحضر بطحن أنواع الشاي إلى أجزاء صغيرة وشديدة النعومة فتعطيه مذاقاً ولوناً مميزاً.

أنواع الشاي

الشاي الأخضر

  • هذا النوع من الشاي يحضر من أوراق الشاي الخضراء مباشرة عن طريق تجفيفها بالبخار فتحتفظ بكافة المواد الفعالة في صورتها الطبيعية فتكون أقل ضرراً من الشاي الأسود.

الشاي الأسود

  • يتم إنتاجه من نفس أوراق الشاي الأخضر لكن بعملية مختلفة تماماً عن سابقتها، حيث تقطع الأوراق وتعجن ثم تترك لتتخمر وتجف فيما يسمى بعملية الأكسدة.

شاي الألونج

  • أو التنين الأسود بالصينية، هذا النوع خليط من الشاي الأسود والأخضر، فهو يحضر من الأوراق الخضراء لكن بعد أكسدته بنسبة خفيفة لذلك تكون خصائصه معتدلة بين النوعين.

الشاي الأبيض

  • وهو أكثر الأنواع ندرة حول العالم، حيث يتم إنتاجه من البراعم والوراق الصغيرة التي لم يكتمل نضجها بعد، لذلك فهو ذو مذاق حلو وخفيف.

شاي أيرل جري

  • نوع من الشاي الأسود لكنه مختلف تماماً عن المعروف لدينا، فهو ذو طعم معطر وفريد من نوعه نتيجة لخلطة بشجرة برجموت.

فوائد الشاي

  • رغم أن الشاي قد يؤدي لأرتفاع ضغط الدم عند المرضى المصابين به، إلا أنه أثبت فاعلية كبيرة في تحسين الصحة العامة للقلب والجهاز الدوري، كما يعمل على توسيع الشرايين ومنع تكون الجلطات.
  • أيضاً قد يقي الشاي من بعض أنواع السرطان لتقليله من نسبة تحول الخلايا الطبيعية إلى خلايا سرطانية.
  • المداومة على شرب 3 إلى 4 أكواب من الشاي يومياً يساعد في تقوية الجهاز المناعي للجسم وبالتالي يصبح أكثر مقاومة للأمراض لاحتوائه على مادة العفص في الشاي الأسود ومادة الكاتشين.
  • يساعد على الحفاظ على الصحة العامة للفم والأسنان خاصة الشاي الأسود لاحتوائه على مادة الفلورايد التي تقي من تسوس الأسنان كما تجعل رائحة الفم جيدة.
  • يحتوي على كمية مناسبة من الكافيين التي تساعد في تحفيز الجهاز العصبي فتحارب الإرهاق دون أن تزيد من معدل ضربات القلب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سبعة عشر − سبعة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر