لماذا يساعد تناول التفاح على الوقاية من الأمراض ؟!

يقال ان فوائد التفاح عديدة ومختلفة للجسم والصحة العامة : لكن لماذا يساعد تناول التفاح على الوقاية من الأمراض وكيف تحصل على أقصى استفادة ممكنة من التفاح ؟

0

هناك مثل انجليزي يقول “تناول تفاحة يومياً ولن تحتاج لزيارة الطبيب”، إن دل هذا على شيء فيدل على فوائد التفاح العظيمة في مكافحة الأمراض ومساعد الجسم على الوقاية منها، بالإضافة إلى طعمها الجيد والمحبب للجميع على اختلاف أعمارهم، لكن ما هو الموطن الأصلي للتفاح؟ وما هي فوائده؟ وكيف يقي الجسم من الأمراض المختلفة؟

لماذا يساعد تناول التفاح على الوقاية من الأمراض؟!

موطن شجرة التفاح الأصلي

الموطن الأصلي لشجرة التفاح هو وسط أسيا ثم انتشرت منه إلى باقي أنحاء العالم، ينسب الفضل في العثور على التفاح لأول مرة للإسكندر الأكبر وذلك عام 300 قبل الميلاد، الذي قام بإحضاره إلى بلاد مقدونيا القديمة، يوجد في الطبيعة نحو 7500 نوع من أنواع التفاح ويتم زراعة معظمها حسب طبيعة المناخ وحاجة كل نوع، رغم ذلك لا ينتشر سوى بأعداد قليلة جداً منه ويعد التفاح الأحمر هو أكثر الأنواع زراعة ورواجاً حول العالم، تتميز شجرة التفاح بصغر حجمها نسبياً فيتراوح ارتفاعها بين 3 إلى 7 أمتار، كما أنها لا تنتج إلا بعد مرور 4 سنوات على زراعتها ويتحسن إنتاجها بشكل ملحوظ بعد مدة تصل إلى 40 عام، أكثر الدول المنتجة للتفاح حول العالم هي تركيا والصين والولايات المتحدة كما تأتي مصر والمغرب وسوريا في صدارة الدول العربية المنتجة له.

فوائد التفاح للجسم

ظهرت العديد من الدراسات الحديثة التي توضح فوائد التفاح المختلفة للجسم والصحة العامة، من هذه الفوائد ما يلي:

  • مضاد طبيعي للأكسدة

    نتيجة لتزايد معدلات التلوث والاعتماد بشكل كبير على الأطعمة السريعة وغيرها ترتفع نسبة الشوارد الحرة في الجسم، هذه الشوارد هي عبارة عن ذرات قابلة للتفاعل بشكل كبير، فتقوم بالسيطرة على خلايا الجسم فتدمرها وتغير الحمض النووي الخاص بكل خلية، ما يصيب الجسم بالعديد من الأمراض الخطيرة كالسرطان بالإضافة لأمراض الشيخوخة المبكرة، تناول التفاح يساعد الجسم على التخلص من هذه الشوارد وحماية الخلايا من التلف نتيجة احتوائه على Flavonoids، ما يقلل فرص الإصابة بالسرطانات المختلفة، كما يحافظ على نضارة البشرة وحمايتها من العجز.

  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية

    يحتوي التفاح على نسب عالية جداً من مادة تسمى Pectin وهو نوع من الألياف التي تتواجد في الفواكه والخضروات، تساعد هذه المادة على المحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية كما أنها تنظم عملية الهضم وتحافظ على صحة الأمعاء.

  • يقلل نسبة الكوليسترول الضار في الجسم

    يساعد التفاح على تكسير الكوليسترول الضار ومنع تراكمة على جدران الأوعية والشرايين الدموية، ما يحافظ على مرونتها ومنع تكون الجلطات الدموية، كما انه يزيد من نسبة الكوليسترول الجيد، يعود هذا التأثير لمركب phenol الذي يتواجد في التفاح بكثرة.

  • مضاد طبيعي للبكتيريا

    من المعروف أن السبب الرئيسي لأمراض اللثة والأسنان يعود لاختلال التوازن البكتيري في محيط الفم، يعود هذا لعدة عوامل منها عدم الحفاظ على نظافة الفم باستمرار ما يؤدي لزيادة البكتريا الضارة فيصاب الإنسان بالتهابات اللثة وتسوس الأسنان حتى ينتهي الأمر بتساقطها، يعد التفاح مكافح طبيعي لهذه البكتريا الضارة فهو يستطيع قتلها بنسبة تصل إلى 80% ما يساهم في الحفاظ على صحة الأسنان وحمايتها من التسوس على المدى الطويل.

  • مكمل غذائي طبيعي بدون أي أضرار جانبية

    معظم المكملات الغذائية التي يتناولها الإنسان بغرض تعويض الجسم عن الفيتامينات التي يحتاجها تسبب حملاً زائداً على الكبد وبالتالي قد تؤدي لأمراض خطيرة، لكن الأمر يختلف تماماً عندما نتحدث عن التفاح كمكمل غذائي، فهو يحتوي على معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم في صورتها الطبيعي بدون أي معالجة كيماوية، بالتالي لا يمكن أن يشكل أي خطورة على الكبد بل على العكس فهو يساهم في وقايته من الأمراض المختلفة، كما انه يساهم في حماية خلايا المخ من التلف فيقي من مرض الزهايمر ومتلازمة باركنسون.

  • مصدر جيد لفيتامين C

    على عكس الاعتقاد السائد بأن فيتامين ج لا يتواجد سوى في الحمضيات كالليمون والبرتقال، هناك العديد من الفواكه الأخرى الغنية بهذا الفيتامين منها التفاح، فيتامين ج من الفيتامينات التي تذوب في الماء لذلك لا يستطيع الجسم الاحتفاظ به أكثر من 24 ساعة بداخله، تناول تفاحة واحدة يومياً يمد جسمك بحاجته من هذا الفيتامين فيساعدك عل تجنب العديد من الأمراض الناتجة عن نقصه كمرض الإسقربوط.

  • يساعد في تخفيف الوزن

    يحتوي التفاح على سعرات حرارية منخفضة جداً مقارنته بأنواع الحلوى السكريات المصنعة، كما انه يحتوي على نسبة عاليه جداً من الألياف المفيدة للجسم والتي تعطي إحساساً بالشبع لمدة طويلة، يساعد على حرق الدهون المتراكمة في الجسم وبالتالي خفض الوزن بشكل كبير.

كيف تحصل على أقصى استفادة ممكنة من التفاح

كثير من الناس يقومون بتقشير الطبقة الخارجية للتفاح قبل تناوله وهي عادة خاطئة لأن القشرة تحتوي على معظم الألياف التي تحتويها الثمرة، قيامك بالتخلص منها يمنع جسدك من الاستفادة بالفوائد المختلفة للتفاح، لذلك احرص على غسل الثمرة جيداً ثم تناولها دون تقشير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × واحد =