لماذا نشعر بالجوع ؟ وما الفرق بين الجوع وفقدان الشهية؟

هل تشعر بالجوع بإستمرار ؟ هل لا تستطيع التفرقة بين الجوع وفقدان الشهية ؟ وهل تعرف علاقة الجوع بعلاقة الجوع بقلة النوم والاكتئاب والسمنة ؟

0

الشعور هو إحساس الشخص أنه يريد فعل شئ ما، والجوع هو شعور يدفع الإنسان إلى الإحساس باحتياجه إلى الأكل … وقد وجدت نظريات عديدة لتفسير الإحساس بالجوع، منها نظريات تتعلق بهرمون الجوع والشبع والعوامل المؤثرة علي إفرازهم لكن أبسط نظرية، أنه إحساس يصيب الإنسان عند نقص مخزون الطاقة ونسبة السكر لديه يجعل لديه رغبة في الطعام.

ماذا يحدث داخل الجسم بعد تناول أخر وجبة في اليوم؟

بعد أخر وجبة يأكلها الشخص تتم عملية هضمها وترتفع نسبة السكر في الدم اللازم لإمداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها لإتمام عملياته الحيوية،  لكن بعد أن يحرق الجسم هذه النسبة من السكر تنخفض نسبة السكر بالدم، فيتم إرسال إشارات إلى المخ بهذا النقص يكون رد فعل المخ عليها هو إرسال إشارات إلى الجهاز الهضمي حيث يزداد إفراز هرمونات الجريلين  من المعدة والأمعاء الدقيقة،  حيث يقوم بتقليل إفراز نسبة الأنسولين من البنكرياس، ويزداد إفراز هرمون الجلوكاجون الذي يعمل علي رفع نسبة السكر بالدم عن طريق تحويل السكريات المركبة في الكبد إلى صورتها البسيطة الجلوكوز وغيرها من العمليات والنواقل الكيميائية التي يتم إفرازها أو يقل إفرازها ..

وكل هذه الأشياء يترجمها المخ في صورة الإحساس بالرغبة في تناول الطعام لرفع نسبة السكر والطاقة في الجسم. مما يدفع الإنسان للبحث عن الطعام المناسب لتناوله  حتى تشعر معدته بالامتلاء  ونتيجة تمدد جدار المعدة يتم إرسال إشارات إلى المخ حيث يتم إفراز هرمون الشبع.

لماذا نشعر بالجوع ؟

تفسير الشعور بالجوع سريعا مع مواقف عديدة على الرغم من تقارب فترات الوجبات:

1-القيام بمجهود عضلي أو ذهني، فبعد ممارسة رياضة أو المشي نشعر بالجوع نتيجة كمية الطاقة الكبيرة التي يتم استهلاكها ويحتاج الجسم إلي تعويضها لاستكمال الأعمال اليومية.
2-أثناء الدراسة أو القيام بأعمال ذهنية وذلك لأن المخ يقوم بعمليات حيوية تحتاج إلى نسبة كبيرة من الجلوكوز والطاقة  فيستهلك نسبة كبيرة جدا من الجسم وبالتالي نشعر بالجوع .
3-بعد تدخين الماريجوانا أو الحشيش وذلك لأن المادة الفعالة فيه تقوم بتقليل إفراز هرمون الليبتين المسئول عن الشبع في الجسم.
4- بعد تناول وجبة تحتوي على نسبة عالية من السكر لأنها تحفز إفراز هرمون الأنسولين بنسبة كبيرة فيقوم الجسم بحرقها سريعا.

إنذار..!!!

لكن عندما يشعر الإنسان بالجوع و لا يستجيب بتناول الطعام فيبدأ الجسم بإنذاره عن طريق أصوات تصدرها أمعاءه أو آلام كالمغص، إن هذه الظاهرة تحدث عندما يكون أخر وجبة تناولها الشخص مر عليها أكثر من 10 ساعات  حيث  تبدأ حركة الأمعاء في الازدياد و تزداد معها الإشارات المرسلة إلى المخ  لتحفيز الإنسان لتناول الطعام، فجسدك لن يتركك تهمل احتياجاته !!

الفرق بين الشهية والجوع

الجوع هو إحساس بنقص الطاقة في الجسم واحتياج الجسم لتعويضها بدفعنا لتناول الطعام أيا كان نوعه، أما الشهية فهي إحساس الشخص بالجوع تجاه نوع معين من الطعام، يمكن تناوله حتى لو لا يحتاج جسمه إلى الطعام.

علاقة الجوع بقلة النوم والاكتئاب والسمنة

قد أثبتت الدراسات أن قلة النوم قد تؤدي إلى نقص إفراز هرمون الشبع وبالتالي يشعر الإنسان بالجوع لكنه يكون فاقد للشهية غالبا، فيأكل أي شئ لوقف هذا الإحساس وغالبا لا يشعر بالشبع أبدا، وذلك لقلة إفراز هرمون الشبع  مما يؤدي إلي زيادة وزنه، وبسبب نقص النوم قد يحدث خلل في الساعة البيولوجية في جسم الإنسان مما يؤدي إلى إصابته بالاكتئاب والحل هنا هو محاولة تنظيم ساعات النوم ومواعيدها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة عشر − 6 =