لماذا لقب الدكتور مجدي يعقوب بأسطورة الطب في العالم؟!

الدكتور مجدي يعقوب هو أحد أبرز أيقونات الطب خاصة مجال زراعة القلب فلماذا لمع نجم يعقوب في سماء الطب؟ وكيف وأين نشأ؟ وما هي إنجازاته في مجال زراعة القلب؟

0

يعد الدكتور مجدي يعقوب واحداً من أشهر جراحي القلب حول العالم، فقد منحته جمعية الطب الأمريكية لقب “أسطورة الطب في العالم” كما تم اختياره واحداً من أكثر خمس شخصيات مؤثرة في المجال الطبي، وذلك لما له من إنجازات عديدة في مجال الطب وخاصة جراحة القلب، لكن من هو الدكتور مجدي يعقوب؟! وأين نشأ؟ ولماذا تخصص في مجال جراحة القلب دون غيره؟ وما إنجازاته في هذا المجال؟

نبذة عن  الدكتور الطبيب مجدي يعقوب

نشأة الدكتور مجدي يعقوب

  • مجدي يعقوب هو جراح قلب مصري يحمل الجنسية البريطانية، ولد يعقوب يوم 16 نوفمبر عام 1935 في محافظة الشرقية بمدينة بلبيس، لكن أصول عائلته تعود لسكان الوجه القبلي بالتحديد لمحافظة أسيوط، تخرج من كلية الطب بجامعة القاهرة عام 1957، وقرر أن يتخصص في أمراض وجراحة القلب بعد أن توفيت أحدى أقاربه في العشرين من عمرها نتيجة لاعتلال قلبها، عمل بمستشفي طب القصر العيني بعد تخرجه كطبيب مناوب لفترة قبل أن يقرر السفر إلى بريطانيا لكي يكمل دراسته.
  • انتقل يعقوب إلى بريطانيا عام 1965م، واستمر في الدراسة حتى تمكن من الحصول على درجة الزمالة الملكية من ثلاث جامعات هي لندن وأدنبرة وجلاسكو.
  • عمل بعد ذلك كأستاذ جامعي في العديد من الأماكن، بداية من جامعة شيكاغو عام 1969، ثم توليه منصب رئاسة قسم القلب عام 1972 في نفس الجامعة، في عام 1973 م أصبح يعقوب طبيب زائر في جامعة نيجيريا، حيث قام بإجراء أول عملية قلب مفتوح من نوعها في نيجيريا عام 1974م.

مشواره في مجال زراعة القلب

  • بداية من عام 1980 بدأ مستشفى هار فيلد برنامجاً متكاملاً لتطوير زراعة القلب المفتوح بقيادة الدكتور مجدي يعقوب، حيث تم إجراء أول عملية لزراعة القلب في العالم في هذا العام، مع نهايات القرن العشرين كان الفريق الطبي الذي يقوده يعقوب قد أتم إجراء حوالي 1000 عملية وأصبح مستشفى هارفيلد المركز الأول والأكبر على مستوى العالم في جراحات القلب المفتوح وزراعة القلب بفضل الدكتور مجدي يعقوب.
  • كرس يعقوب حياته لهذا المجال، وأنفق الكثير من الوقت والمجهود والمال لمساعدة مرضى القلب، فقد سعى لجمع التبرعات اللازمة لعلاج المرضى في الوقت الذي لم يخضع فيه هذا النوع من العمليات لنظام التأمين الصحي، كما سافر في أنحاء العالم بأقل الإمكانيات الممكنة للحصول على قلوب المتبرعين بنفسه.
  • في عام 1983 تمكن من إجراء أول زراعة للقلب والرئة معاً، منذ ذلك الحين عكف يعقوب على تطوير زراعة القلب والرئة، حتى عين كأستاذ بالمعهد القومي لزراعة القلب والرئة عام 1986م.
  • أجرى الدكتور مجدي يعقوب حالي 25 ألف عملية جراحية خلال حياته العملية، ضمنها 2500 عملية قلب مفتوح وزراعة قلب، كما تمكن من دخول موسوعة جينيس للأرقام العالمية لإجرائه 100 عملية جراحية خلال عام واحد.

بصماته في الجانب الخيري على مستوى العالم

  • أنشئ يعقوب جمعية خيرية تدعى سلاسل الأمل عام 1995، كان الهدف الأساسي لهذه الجمعية هو مساعدة الأطفال الذين يولدون بعيوب خلقية في القلب وإيجاد طريقة مبتكرة لإنقاذ حياتهم ومساعدتهم على العيش بشكل شبه طبيعي.
  • لم يكن هذا هو الإنجاز الخيري الوحيد ليعقوب، فقد أنشأ مركز لعلاج مرضى القلب بالمجان في مدينة أسوان بجمهورية مصر العربية وذلك عام 2009، يعتمد هذا المركز بالكامل على التبرعات.
  • بالرغم من تقاعد الدكتور مجدي يعقوب عام 2001 وتوقفه عن إجراء العمليات الجراحية عن عمر يناهز 65 عاماً، إلا أن أبحاثه في هذا المجال لم تتوقف حتى اليوم، فقد تمكن هو وفريقه الطبي من عمل أول صمام قلبي بشري من الخلايا الجزعية في سابقة هي الأولى من نوعها، كما يعكف يعقوب على تدريب أطباء وجراحي القلب حول العالم وإخبارهم بكافة الأساليب والطرق العلاجية الممكنة لنجاح زراعات القلب حتى ينقذ المزيد من المرضى.

الجوائز التي حصل عليها الدكتور مجدي يعقوب خلال مشواره العملي

كان مشوار الدكتور مجدي يعقوب حافلاً بالكثير من الإنجازات العلمية والطبية، ما رشحه للفوز بالعديد من الجوائز تقديراً لمجهوداته العظيمة في مجال زراعة القلب، من هذه الجوائز ما يلي:

  • عام 1985 تم منحه لقب أستاذ جراحة القلب.
  • عام 2000م قامت هيئة الإذاعة البريطانية بتنظيم مسابقة فاز بها يعقوب وحصل على جائزة الشعب.
  • عام 1991 حصل على لقب السير من ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية وهو أعلى الألقاب البريطانية، كما حصل على وسام الفارس عام 1992م.
  • قام البابا شنودة بتكريم الدكتور مجدي يعقوب عام 2002، كما قام الشعب البريطاني باختياره للفوز بجائزة الانجازات المشرفة.
  • عام 1988 منحته جمهورية مصر العربية وسام الواجب الأول ووسام الجمهورية تكريماً له.
  • عام 2007 تم منحه جائزة فخر بريطانيا من قبل قناة TV البريطانية.
  • حصل مجدي يعقوب على قلادة النيل عام 2011 من الرئيس المصري السابق حسني مبارك، وهي أعلى وأعظم الجوائز المصرية ولا تمنح إلا لمن ساهم بشكل كبير وواضح في رفع اسم مصر عالياً.

لم ينتهي مشوار الدكتور مجدي يعقوب بعد، فمازال حتى الآن يعمل بنفس الجهد والحماس لتطوير مجال زراعة القلب والشرايين، حقاً هو مثال للعالم الجليل الذي لم يبخل بعلمه وحياته في سبيل خدمة البشرية جمعاء، فكم حياة قد أنقذ هذا الرجل وكم أسرة قد عادت إليها روحها من جديد حينما تمكن يعقوب من علاج مريضها ومنحه حياة جديدة بفضل الله أولاً ثم بفضل علمه ومجهوده.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × واحد =