لماذا أصبح كريستوفر نولان من أهم المخرجين في هوليود؟

كريستوفر نولان هو اسم لمع في سماء هوليود بسرعة البرق وفي فترة زمنية وجيزة بات يُعد من أهم مخرجي السينما.. لماذا ؟ وما العوامل التي ساهمت في صناعة نجوميته؟

0

كريستوفر نولان هو أحد أبرز وألمع مخرجي هوليود، والذي حقق خلال فترة وجيزة مجموعة من النجاحات المتلاحقة، والتي جعلت اسمه يتصدر محركات البحث على شبكة الإنترنت، والإيرادات التي جنتها أعماله تقدر بمليارات الدولارات، وذلك كله تم خلال 18 عاماً فقط، وهي فترة زمنية بالغة الضآلة وفقاً للحسابات المعمول بها في عالم الأضواء، ومقارنة بالوقت الذي استغرقه سابقيه، لتحقيق نجاح يضاهي نجاحه وربما أقل.. ولد كريستوفر نولان في 30 يوليو 1970م بالعاصمة الإنجليزية لندن، تلقى تعليمه الثانوي بإحدى مدارس هارتفوردشير الداخلية، ثم التحق بكلية لندن الجامعية لسبب واحد، وهو شهرتها بازدهار النشاط الفني الطلابي داخل أروقتها، والتقى كريستوفر نولان هناك مع حبيبته إيما توامس، والتي تولت معه رئاسة جمعية اتحاد الفيلم بكلية لندن، وخلال دراسه قام بإعداد وتصوير أكثر من 16 فيلماً قصيراً، لكن البداية الحقيقية كانت في عام 1995 حين صنع فيلم Larceny، والذي اعتبر أفضل الأفلام الجامعية وعُرض بمرجان كامبردج، ومن ثم انتقل كريستوفر نولان إلى هوليود ليبدأ مسيرة نجوميتة بمرافقة إيما توماس.

كريستوفر نولان .. نجم هوليود الساطع :

نجاح كريستوفر نولان صاحب الـ 45 عاماً لم يأت من فراغ، فقد تمكن هذا المخرج من تحقيق أصعب المعادلات، وهي تحقيق النجاح بشباك التذاكر وعلى صفحات الجرائد، أي أن أعماله قد أرضت الجمهور والنقد على حد سواء، وذلك يرجع لعدة أسباب هي:

1- اختيار الممثلين :

مهما بلغت روعة القصة وعُمقها وحداثتها، فإن نجاحها في النهاية مرهون بمدى مصداقيتها لدى المتلقي، وتحقيق هذه المصداقية مرهون بمستوى الأداء التمثيلي، ولهذا يهتم المخرجون دوماً بطاقم الممثلين العاملون تحت إمرتهم، فمنهم من ينجح في عملية الانتقاء والترشيح، ومنهم من لم يحالفه الحظ فأخفق.. أما كريستوفر نولان فحتى الآن موفقاً باختياراته، بل أنه رأى ببعض نجوم هوليود ما لم يره غيره، وكل ممثل شارك مع كريستوفر نولان بأحد الأفلام، تم تقديمه للجمهور بشكل جديد ومختلف، حتى نجوم هوليود البارزين أمثال ليونارد دي كابريو وهيو جاكمان وروبن ويليمز، أما الفرص التي اتاحها للنجم مايكل كين تعد إعادة اكتشاف، أما هيث ليدجر حين رشحه كريستوفر نولان لأداء شخصية الجوكر، عاب عدد من النقاد عليه اختياره هذا ووصفوه بغير الموفق، والنتيجة كانت حصول ليدجر على جائزة الأوسكار، كأفضل ممثل مساعد عن فيلم فارس الظلام The dark knight.

2- الخروج عن المألوف :

التمرد و كريستوفر نولان هما كلمتان مترادفتان، فمن الصعب أن تجد فيلماً يحمل توقيع كريستوفر نولان ،يتشابه مع فيلم آخر تم تقديمه في السابق، فهو دائماً ما ينظر للأشياء من زاوية مختلفة، ويرى بالأمور أدق تفاصيلها وما لم يسبقه إليه أحداً، والأدلة على ذلك عددها هو نفس عدد الأفلام التي قدمها كريستوفر نولان .. فعدد الأفلام التي قدمتها هوليود حول السفر إلى الفضاء الخارجي، يصعب حصرها وتحديدها، وعلى الرغم من ذلك لا يمكن لأحد القول أن من بينها ما يشبه Interstellar، آخر أفلام كريستوفر نولان الصادر في 2014م، كذلك أعاد كريستوفر نولان إحياء شخصية البطل الخارق باتمان، وقدمه للسينما من خلال سلسلة فارس الظلام المكونة من ثلاث أفلام، وتلك السلسلة تميزت في مواطن عديدة عن أفلام الوطواط السابقة، ونالت العديد من الجوائز كما رُشحت لأكثر من جائزة أوسكار، هذا بجانب رائعته Inception المُصنف كأغرب الأفلام في تاريخ السينما.

3- عمق القصة :

الخدع السينمائية باتت سمة العصر، كافة المخرجين تقريباً يلجأون إليها لتقديم صورة شيقة ومبهرة، ومن بينهم بالتأكيد المخرج كريستوفر نولان ،أما ما يتميز به عن غيره من مخرجي عصره، هو أن الجمهور يغادر القاعات وانبهاره بالقصة وأسلوب التناول، يفوق انبهاره بتنفيذ مشاهد الأكشن والمطاردات، والناقد توم شون يقول متحدثاً عن كريستوفر نولان ،إن أفلامه تقدم نوعاً مختلفاً من الإثارة، وهو الإثارة المعرفية، فأفلام كريستوفر نولان تتناول موضوعات قلما ما تطرح، ويجد متعة في ثبر أغوار النفس البشرية والغوص بقلب أعماقها، وتناول موضوعات الوجودية والأخلاقيات وبناء الهوية وطبيعة الزمن.. وقد التزم كريستوفر نولان بهذا النهج حتى بأفلامه المتناول للخوارق، متمرداً على القاعدة القائلة بأن أفلام الخوارق، هي مجرد أفلام إثارة سطحية لتحقيق المتعة فقط، وقد تكرر ذلك بسلسلة فارس الظلام التي أخرجها وشارك بكتابتها، وأيضاً من خلال تناوله شخصية سوبر مان بفيلم Man of steel، والذي اكتفى بكتابة السيناريو له بينما تولى إخراجه زاك سنايدر.

4- النهايات المحيرة :

نسبة كبيرة من النجاح الذي لاقاه كريستوفر نولان بفترة وجيزة، يعود الفضل فيها المشاهد الختامية في أفلامه، فهي عادة ما تكون مُحيرة مُحتملة لكثير من التأويل، وقد أصبح طرح التساؤلات وفتح أبواب المناقشات على مواقع التواصل الاجتماعي، عادة بالنسبة للجمهور تتكرر مع إصدار كل فيلم لـ كريستوفر نولان ..تكرار الأمر بمعظم أفلامه يدل على أنه لم يكن مصادفة، وامتناع المخرج العالمي عن تفسير نهايات أفلامه بالمؤتمرات الصحفية، دليل آخر على أن تحير الجماهير هدف يسعد بتحقيقه، أما إن أردت دليل أكبر على ذلك الأمر، فيكفيك الولوج إلى صفحات موقع الفيس بوك المتعلقة بفن السينما، وحتماً ستجد مناقشة ما مثارة حول نهاية فيلم استهلال أو Inception، على الرغم من أن الفيلم قد طرح قبل خمسة أعوام!

5- لا غضاضة من الاقتباس :

جزء لا بأس به من نجاح المخرج كريستوفر نولان ،نابع من عدم المكابرة والسقوط في بئر الغرور.. فـ كريستوفر نولان لا يجد غضاضة في الاقتباس، والاقتباس في عالم الفن من الأمور المشروعة، بشرط الإشارة إلى صاحب العمل الأصلي وحفظ حقوقه الأدبية، و كريستوفر نولان على الرغم من براعته ككاتب قصة وسيناريو، إلا أنه لا يجد غضاضة في التصريح بأن هناك من تقدم عليه، وجاء بفكرة لم يأت هو بها، فيأخذها ويعمل على تطويرها صياغتها درامياً بشكل جديد، وقام كريستوفر نولان خلال مسيرته السينمائية بكافة أشكال الاقتباس مثل:

  • فيلم أرق أو Insomnia مقتبس عن فيلم سينمائي نرويجي بنفس الاسم، وقام كريستوفر نولان بتقديم ذلك الفيلم خلال عام 2002م، وجمع به بين الأسطورتين روبن ويليمز وآل باتشينو.
  • فيلم العظمة أو The prestige كان مقتبساً من عمل أدبي بنفس العنوان، وتعاون كريستوفر نولان بهذا الفيلم مع هيو جاكمان وكريستيان بيل، وحقق الفيلم عند طرحه عام 2006 نجاحاً طاغياً، ساهم في رفع معدلات بيع الرواية المأخوذ عنها.
  • سلسلة فارس الظلام أو The dark knight الثلاثية، تدور حول واحدة من أبرز شخصيات الكوميكس، والتي تم تناولها من قبل عشرات المرات، إلا أن تناول كريستوفر نولان لشخصية باتمان، جعله لأول مرة ينضم إلى قائمة أفضل 250 فيلماً بالتاريخ، وذلك بحسب الموقع السينمائي الأول Imdb.

أفلام كريستوفر نولان :

بدأ كريستوفر نولان حياته كمخرج للفيديوهات الدعائية، وذلك فور إنهائه لدراسته بكلية لندن الجامعية، أما مسيرته الفنية الفعلية قد بدأت خلال التسعينات، ومنذ ذلك الحين أثرى الفن السينمائي بعشرة أفلام سينمائية، هم على التوالي:

  1. حشرة دودل Doodlebug “فيلم قصير” 1997م
  2. تتبع Following 1998م
  3. تذكار Memento 2000م
  4. أرق Insomnia 2002م
  5. ثلاثية فارس الظلام The dark knight Trilogy (2005م: 2012م)
  6. استهلال Inception 2010م
  7. الرجل الفولاذي Man of steel 2013م
  8. قائم بين النجوم Interstellar 2014م

تولى كريستور نولان إخراج كافة الأفلام الواردة بالقائمة، باستثناء فيلم Man of steel الذي أسند لزاك سنايدر، وكذلك شارك في كتابة السيناريو الخاص بتلك الأفلام، باستثناء فيلم Insomnia الذي كتبت له السيناريو هيلري سيتز، كذلك شارك كريستوفر نولان في إنتاج هذه الأفلام، من خلال شركته “أفلام سينكوبي”، والتي يملكها مع زوجته ورفيقة رحلته السيدة إيما توماس، كما شاركا بإنتاج أفلام أخرى أبرزها Transcendence للنجم جوني ديب، وهما المنتجان المنفذان للفيلم المنتظر بشدة Batman v. Superman، المقرر طرحه بدور العرض خلال عام 2016م.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة عشر − 2 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر