لماذا فوائد المكسرات توصف بالسحرية ؟ وماذا تكون؟

هل سألت قبلاً لماذا ينصح خبراء التغذية بتناول المكسرات؟.. إن أردت الحصول على إجابة فلن يتنسى لك ذلك إلا بواسطة التعرف على فوائد المكسرات ..فترى ماذا تكون؟

0

فوائد المكسرات بالنسبة للصحة العامة للإنسان بالغة التعدد، وكذلك أنواعها.. وكافة أنواع المكسرات المختلفة، تحتوي على نسب مرتفعة جداً من المعادن والفيتامينات، وكافة العناصر الغذائية، الأمر الذي جعل فوائد المكسرات شاملة لمختلف أجهزة وأعضاء الجسم، وجعل من تناولها نصيحة دائماً ما يقدمها خبراء التغذية، خاصة وإنها لا تتميز بخصائص علاجية كحال أغلب المواد الغذائية، إنما تمتاز بجانب ذلك بالعديد من الخواص الوقائية، أي إنها لا تعالج فقط المشكلات الصحية بل تقي من التعرض لها.

فوائد المكسرات وآثارها على صحة الإنسان :

بعد ما سلف ذكره عن القيمة الغذائية للمكسرات على اختلاف أنواعها، يبقى السؤال هو : ما هي فوائد المكسرات للصحة العامة؟، وكيف يمكننا الحصول عليها كاملة ودون التعرض لأي آثر جانبي؟

أولاً : فوائد المكسرات لصحة الإنسان :

تناول المسكرات يكون عادة بغرض التسلية بأوقات الفراغ، إلا أننا يجب أن نولي هذا النوع من الأغذية اهتمام أكبر، بعدما أثبتت الدراسات إن فوائد المكسرات وآثارها الصحية عديدة، ومنها الآتي:

1- مصدر جيد للدهون :

لفترة طويلة من الزمن شاع الاعتقاد بأن المكسرات وإنقاص الوزن أمران لا يجتمعان، والسبب في ذلك الاعتقاد، هو اشتهار أنواع المكسرات على اختلافها، بإنها تحتوي على نسب مرتفعة من الدهون والزيوت، ورغم إن ذلك صحيحاً من حيث التركيب، إلا أنه خطأ من حيث التفسير والاعتقاد، فإن ذلك يعد ميزة وفائدة من فوائد المكسرات الصحية، فصحيح إن كل 30 جرام من المكسرات تقريباً، يحتوي على 45 وحدة من السعرات الحرارية، ويمد الجسم بما يعادل 5 جرامات من الدهون، لكنها ليست من النوع الضار، بل إنها دهون غير مشبعة، والأحادية، مثل أحماض الأوميجا 3 وما يماثلها من عناصر، تنعكس بشكل إيجابي على صحة الجلد والبشرة، بجانب العديد من الفوائد الصحية الأخرى، واختصاراً فإن تراكم الدهون في الجسم لا ينتج عن تناول المكسرات، إنما ينتج عن الإفراط في تناولها فقط، أي إن طالما الإنسان يتناولها بكميات معتدلة ومناسبة، فإنه سيحصل على فوائد المكسرات ولن يصاب بأي ضرر صحي منها.

2- ضابطة لمعدلات الكوليسترول :

حين تم سؤال الأطباء عن الخطر الأكبر الذي يهدد البشر، كانت إجابتهم مكونة من كلمة واحدة وهي “الكوليسترول”، فذلك المركب حين ترتفع معدلاته في الدم، فإنه يؤثر بشكل سلبي بالغ على وظائف الأعضاء الحيوية، ويزيد من احتمالات تعرض الإنسان للعديد من المشكلات الصحية الجسيمة، مثل ارتفاع ضغط الدم أو التعرض إلى الأزمات القلبية وغيرها، لكن من فوائد المكسرات إنها تحد من احتمالات حدوث ذلك، إذ أن المواد التي يشتمل عليها تركيبها، تساهم في ضبط معدلات الكوليسترول في الجسم، وليس هذا فقط، بل إنها تعمل على خفض معدلات الضار منه بينما ترتقي بمعدلات أنواعه النافعة، مما يساهم في تحسين حركة دوران الدم، وضخه إلى مختلف أعضاء وأنسجة الجسم بشكل سليم، كما تعد بذلك من فوائد المكسرات إنها تعد بمثابة عامل وقائي وتحافظ على سلامة عضلة القلب.

3- مقوية للعظام :

الأطفال يحبون تناول المسليات والحلوى، ولكن أثبت العلم إن المياه الغازية والحلوى المحتوية على مواد حافظة، تمثل خطر شديد على الحالة الصحية للأطفال، فإن كانت غايتك أن تقرن بين الفائدة الصحية والتسلية والمذاق الطيب، فعليك حث أطفال على اغتنام فوائد المكسرات ،فهي تعتبر من أغنى أنواغ الأغذية الطبيعية بعنصر الكالسيوم، والذي يعتبر أساس عملية تكوين وتنمية الهيكل العظمي، لذا فينصح الأطباء دوماً بتناولها، خاصة بالنسبة لمن يتبعون نظام غذائي نباتي، ولا يحصلون على حصص كافية من عنصر الكالسيوم، نتيجة امتناعهم عن تناول اللبن والأغذية المُصنعة منه، وكذلك هي ضرورية للأطفال إذ أن عظامهم تكون في مرحلة النمو،  وهذه الفائدة من فوائد المكسرات تتحقق بتناول أي من أنواعها، لكن اللوز يعتبر هو أغناهم على الإطلاق بهذا العنصر.

4- مكافحة لآثار الشيخوخة الظاهرية :

تنقسم أعراض الشيخوخة وتقدم العمر إلى قسمين رئيسيين، هما الأعراض الباطنية والمتمثلة في تراجع مستويات أداء أجهزة الجسم، والأعراض الظاهرية المتمثلة في انتشار التجاعيد وانكماشات وتشقق الجلد، ومن فوائد المكسرات إنها تحارب كلا النوعين، فهي تحسن أداء الأجهزة الجسمية لوظائفها كما أوضحنا، أما بالنسبة للشق المتعلق بالأعراض الظاهرية للشيخوخة، فإن من أعظم فوائد المكسرات وخصائصها، إنها تحاربها وتعمل على تأخير ظهورها، وذلك بفضل ما تحتوي عليه من نسب مرتفعة من فيتامين هـ، والذي يعتبر من العناصر التي تفيد البشر وتعمل على ترطيبها وتحافظ على نضارتها، هذا بجانب إنها مصدر غني بالمواد الزيتية والدهنية، والتي تعمل على إكساب الجلد ملمسه الناعم.

5- مفيدة لتنمية العضلات :

المنتظمون في ممارسة الرياضة بصفة عامة، وممارسوا الرياضة القتالية أو كمال الأجسام وما شابههم على وجه الخصوص، لا غنى لهم عن فوائد المكسرات وآثارها، وذلك لأن من فوائدها إنها تساهم في تنمية وتضخيم العضلات، وذلك لإن حبات المكسرات تحتوي على مختلف العناصر الغذائية، اللازم توافرها كي يتم بناء العضلات بالشكل السليم، هذا بجانب إنها تمد الجسم بالطاقة اللازمة له ليتمكن من أداء التدريبات الرياضية، خاصة وأن من فوائد المكسرات مدها للجسم بعنصر البوتاسيوم، الذي هو أحد أهم المعادن التي تساهم في تنشيط العضلات والقلب، ويعتبر اللوز هو أغنى أنواع المكسرات بذلك المعدن الهام.

ثانياً : لتحصل على فوائد المكسرات ينصحك الخبراء بـ :

كي تحصل على فوائد المكسرات الصحية العديدة، دون أن تتعرض لأي من الآثار الجانبية المحتملة لها، فيجب أن تقوم بذلك بالأسلوب الصحيح، وفي هذا الصدد يقدم لك خبراء التغذية مجموعة من النصائح، تقيك من أضرار المكسرات المحتملة، وفي ذات الوقت ترفع من قيمتها الغذائية، وبالتالي تضاعف فوائد المكسرات الصحية مرات ومرات، وتلك النصائح هي :

1- لا للمكسرات المحمصة :

فوائد المكسرات ومضارها وجهين لعملة واحدة، وأي من الوجهين يعتمد اعتماد أساسي على طريقة تناولها لها، فإن كنت تتناول هذه المكسرات بعد تحميصها، فهذا يجعلك منك عرضة للمشكلات الصحية، إذ أن المكسرات من هذا النوع يكون مضاف إليها كميات كبيرة من الصوديوم، وارتفاع نسبته له إنعكاسات سلبية على الصحة، علاوة على إن عملية التحميص تقلل من فوائد المكسرات ،إذ أنها تخفض قيمتها الغذائية بنسبة كبيرة.

2- لا للإفراط :

فوائد المكسرات بالغة التعدد والتميز، قد تدفعك إلى تناول كميات مضاعفة منها، لكن هذا هو الفخ الذي يجب ألا تقع به، فإن الحصول على كميات إضافية من المكسرات، لا يعني حصولك على فوائد صحية مضاعفة، بل إن ذلك سيتسبب في عكس تأثيرها، ويحوله من فائدة عظيمة إلى ضرر بالغ، فإن تناول المكسرات بكميات كبيرة سيؤدي إلى تراكم الدهون داخل الجسم، ومن ثم زيادة الوزن والتعرض لأحد أنواع مرض السمنة، ويقدر الأطباء الحصة اليومية المفترضة من المكسرات، بحوالي 5 : 10 حبات فقط من أي نوع.

3- الإضافات الغذائية :

كي تضاعف قيمة و فوائد المكسرات لا تزيد من كمياتها، إنما أحرص على مزجها بمواد غذائية أخرى مفيدة، هذا سيمنحك مذاق ساحر لا يقاوم، وفي ذات الوقت سيضاعف الأثر الإيجابي لها مرات ومرات، يمكن إضافة المكسرات إلى كوب من الحليب، كذلك يمكن أن تضاف إلى الشوفان فهو معروف بخصائصه العلاجية والوقائية الفريدة، أيضاً يمكن أن تستخدم المكسرات كمنكه لأطباق سلطة الفواكه والعصائر الطبيعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

14 + 2 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر