لماذا تعتبر الأطعمة السريعة خطيرة جداً على صحة الإنسان؟

هل تشعر دائما بالتعب و الإرهاق؟! ينتابك الخمول باستمرار ولا تستطيع إنجاز مهامك بشكل جيد؟! أصبحت هذه هى السمة الغالبة على حياتك بشكل عام؟! إذا كنت تعاني من تلك الأعراض فلابد أن تراجع أسلوب حياتك خاصة نظامك الغذائي، التعب والإرهاق بشكل عام ومتواصل مؤشرات لا يجب تجاهلها أبدا فهي وإن كانت لا تبدو خطيرة إلا أنها طريقة جسدك لإخبارك بأنك تسير في الطريق الخاطئ .

يعتبر النظام الغذائي من الأسباب الأساسية و المباشرة التي تؤثر علي الصحة العامة للجسد فالحكمة القائلة “المعدة بيت الداء و الحمية رأس الدواء” أثبتت صحتها الآن أكثر من أي وقت مضى، خاصة مع تسارع وتيرة الحياة وازدياد الضغط والتوتر يلجأ العديد من الناس للأطعمة السريعة كونها حلاً مناسباً يطفئ جوعهم، لكن هل سألت نفسك يوماً ما مدي خطورة تلك الأطعمة و كيف تأثر علي جسدك؟

لماذا تعتبر الأطعمة السريعة خطيرة جداً على صحة الإنسان؟

مدى خطورة الأطعمة السريعة

على الرغم من كون الأطعمة السريعة أو الـ”junk foods ” غنية بالسعرات الحرارية والدهون المشبعة والصوديوم إلا أنها لا تمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالمهام والأعمال المختلفة بل على العكس فإن جسدك يقوم بتخزين تلك الدهون خاصة في محيط الخصر والأرداف بدل من حرقها و الاستفادة منها، مما يؤدي مع تناولها بشكل منتظم إلى الإصابة بالسمنة التي تؤدى بدورها إلي العديد من المشاكل الصحية الأخرى. فقد أشارة الدراسات أن معدلات إستهلاك تلك الأطعمة إرتفع إلى ثلاثة أضعاف في الولايات المتحدة بين عام 1977 و عام 1995 وبالتالي ازداد معدل استهلاك الفرد من السعرات الحرارية. فوجبة واحدة من تلك الأطعمة قد تحتوي علي أكثر مما يحتاجه الشخص البالغ من سعرات حرارية فاليوم الواحد.

المشاكل الصحية التي تسببها الأطعمة السريعة

إن كنت تظن أن المشاكل الصحية التي تؤدي إليها السمنة كإرتفاع ضغط الدم و إرتفاع إحتمالات الإصابة بمرض السكري و مشاكل القلب وغيرها أخطر نتائج الإعتماد علي تلك الأطعمة ، فالتالي سوف يغير وجهة نظرك تماماً.

أشارة الدراسات الحديثة ان 35% من مرضي السرطان هم ممن يعتمدون بشكل أساسي في غذائهم علي الأطعمة السريعه و 30% منهم من المدخنين!!
أي أنك لو كنت شخصاً مدخننا تقضي معظم يومك خارج المنزل معتمدا علي الأطعمة السريعة فإن إحتمالية إصابتك بمرض السرطان تصل إلي 65% !! و على العكس فإن تغيير بسيط في أسلوب حياتك يمكنك التمتع بجسم نشيط وحيوي بعيداً عن مشاكل صحية أنت في غني عنها، فحيوية الجسم تبدأ مما نُدخله إليه.

كيف تقلل مخاطر استهلاك الأطعمة السريعة؟

سنقدم لك الأن مجموعة من النصائح التي تساعدك على إتباع نظام غذائي سليم :-

  • إحرص علي تناول وجبة الإفطار

    تعد وجبة الإفطار من اهم الوجبات على مدار اليوم فتناول وجبة صحية فالصباح يساعد على رفع معدل حرق الجسم وبالتالي يمده بالطاقة اللازمة لممارسة مهامه اليومية. إبتعد عن الأطعمة الدسمة في الصباح واستبدلها بالبروتينات و الألياف، أيضاً استبدل الخبز الأبيض بالأسمر فهو أغني بالعناصر الغذائية.

  • تناول خمس وجبات صغيرة بدل من ثلاثة دسمة

    أثبتت الدراسات أن تناول خمس وجبات صغيرة على مدار اليوم يساعد على حرق الدهون المتراكمة فالجسم و الاستفادة منها بشكل أفضل، والعكس تماماً عند إهمال الوجبات الرئيسية فإن الجسم يلجأ لتخزين الدهون التي نتناولها بالكامل كإجراء وقائي ضد نقص الغذاء.

  • أكثر من تناول الأطعمة الغنية بالألياف

    فالأطعمة الغنية بالألياف كالفواكه و الخضروات تساعد في تنظيم عملية الهضم وتنظيف الأمعاء، كما أنها تأخذ وقتاً في الهضم فتشعرك بالشبع لمدة أطول مما يقلل من استهلاكك للأطعمة السريعة و المعلبات.

  • إبتعد قدر الإمكان عن تناول المقليات و الأطعمة المعالجة

    حاول قدر الإمكان الإبتعاد عن الأطعمة المقلية و السكريات الصناعية كالمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة وغيرها فهي تحتوي علي نسبة عالية من الكربوهيدرات التي تختزن فالجسم وتؤدي علي المدى الطويل للإصابة بالكوليسترول وتصلب الشرايين.

  • احمل في حقيبتك دائماً ثمرة فاكهة طازجة

    بدل أن تهرع لأقرب متجر لشراء وجبة خفيفة عند شعورك بالجوع فقط افتح حقيبتك وتناول ثمرة من الفاكهة فهى كفيلة أن تمد جسمك بالفيتامينات والسكريات الطبيعية حتى تكمل يومك بنشاط.

  • تناول قدراً كافياً من السوائل يوماً

    كثيراً ما ينسي معظمنا شرب الماء خاصة في فصل الشتاء ولكن هذا الأمر في منتهى الخطورة فمع القيام بالعديد من الأنشطة خاصة تلك التي تحتاج إلى مجهود بدني يفقد الجسم الكثير من السوائل، إذا لم يتم تعويضها باستمرار تؤدي إلي تراكم السموم والأملاح بالجسم كما تؤدي إلي مشاكل بالهضم و الدورة الدموية واختلال بوظائف الكُلى والضعف والإرهاق العام وقد تؤدي إلي الإصابة بالجفاف في الحالات الشديدة. لذا تذكر دائماً تناول ثمانية أكواب من الماء يومياً على الأقل.

  • أكثر من تناول مضادات الأكسدة

    حيث أثبتت الأطعمة و المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة وأشهرها تلك التي تحتوي علي فيتامين ج كالليمون و البرتقال و الفراولة وبعض المشروبات مثل الشاي الأخضر وغيرها فاعليتها في محاربة الشوارد الحرة في الدم وتخليص الجسم من السموم المتراكمة فيه وبالتالي تحسين الصحة العامة.

  • تناول اللبن الرائب يومياً و لن تندم

    إلي جانب انه يحتوي علي كميات عالية من الكالسيوم فإنه أيضاً يحتوي علي أنواع من البكتيريا الصديقة للجسم والتي تعمل علي إعادة التوازن الطبيعي لبكتيريا الأمعاء والقولون مما يحارب عسر الهضم وكسل القولون وغيرها من الأمراض التي يسببها اختلال التوازن البكتيري في الجسم.

  • إجعل للرياضة نصيباً من يومك

    فممارسة أبسط الرياضات كالمشي لمدة نصف ساعة يومياً يساعد على تنشيط الدورة الدموية ويقلل من مخاطر الإصابة بالذبحات الصدرية أو النوبات القلبية ويحارب الاكتئاب.

في النهاية تذكر أن العقل السليم دائماً يبدأ من الجسم السليم. لا تدع إنشغالك في عملك وأمور حياتك ينسيك الإهتمام بصحتك فإن لجسدك عليك حق وستسأل عنه فحافظ عليه.

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر