المرأة المسلمة والحجاب : لماذا ترتدي النساء المسلمات الحجاب ؟

هناك العديد من الأسباب وراء ارتداء المرأة المسلمة للحجاب، لماذا ترتدي النساء المسلمات الحجاب اذاً وهل هو فريضة وهل هناك فائدة ومنفعة تعود على المرأة منه

0

دعا الدين الإسلامي المرأة إلى ارتداء الحجاب، كما جعله فريضة على كل امرأة مسلمة، ولكن في الوقت الأخير بدأ البعض يتساءل” لماذا ترتدي المرأة المسلمة الحجاب”، وما هو السبب وراء جعله فريضة على المرأة، فبعض النساء يرتدين الحجاب باعتباره أمر من الله سبحانه تعالى، والبعض الآخر ليس لديهم قناعة كاملة وربما يرتدون الحجاب دون أن يكون لديهم يقين كامل بأهميته، الأمر الذي يجعلنا ندرك أهمية معرفة الأسباب الحقيقة وراء ارتداء الحجاب، ولكن مع اقتنعنا التام أن الله سبحانه وتعالى لا يفرض على المسلمين أمر معين، إلا إذا كان هناك فائدة كبيرة ومنفعة ستعود على المسلمين، إذا قاموا بتنفيذ هذا الأمر.

لماذا ترتدي المرأة المسلمة الحجاب؟

هناك العديد من الأسباب وراء ارتداء المرأة المسلمة للحجاب، ولكن أهم تلك الأسباب هو الإيمان بالله سبحانه وتعالي وما أنزله في كتابه العزيز، فالمرأة المؤمنة هي التي تقتنع بكل ما أنزله الله سبحانه وتعالي، فاقتناع المرأة الكامل بالدين الإسلامي يجعلها تؤمن بأن الله يحثها على فعل الخير، وعندما تسلم المرأة بذلك تقبل على ارتداء الحجاب بصدر رحب، وتعلم جيدا أن الله سبحانه وتعالى لم يخلقنا كي نشقى في تلك الحياة، وأن كل ما يأمرنا به الله من أجل الوصول إلى السعادة الحقيقة والراحة التي نسعى إليها في الدنيا، وكي تكون الجنة هي دارنا في الآخرة.

كما أن الحجاب يفيد المرأة وكذلك الرجل، فقد انتشرت الكثير من جرائم الاغتصاب والتحرش في الوقت الأخير، بسبب ابتعادنا عن الدين وعدم الالتزام بتعاليم الدين الإسلامي، فلم تعد المرأة المسلمة ملتزمة بالحجاب والزي الشرعي الغير ملفت للنظر، وكذلك لم يلتزم الرجل بأمر الله له بغض بصره، الأمر الذي جعلنا نعاني من سوء الخلق وانتشار الجرائم، فالحجاب يحمي المرأة المسلمة من التعرض لتلك الجرائم، فالحجاب يجعل المرأة المسلمة كالجوهرة الغالية التي لا يمكن لأي شخص الحصول عليها أو التلاعب بها، فالدين الإسلامي أمر المرأة بالحجاب حتى يصون لها كرامتها ويحفظها بعيدا عن أعين المتطفلين، كما أن الالتزام باللبس الشرعي والحجاب يجعل الرجل يغض بصره عن المرأة، بينما الملابس الضيقة الملفتة للنظر وعدم ارتداء الحجاب يجعل المرأة سلعة رخيصة، يمكن لأي رجل أن يتلاعب بها، فالأبحاث والدراسات الأخيرة أثبتت أن معظم النساء اللاتي يتعرض للاغتصاب أو التحرش من المتبرجات، لذا حمى الله سبحانه وتعالى المرأة المسلمة وأمرها بارتداء الحجاب.

الحصول على رضا الله سبحانه وتعالى غاية كل مسلم ومسلمة، فالله خلقنا كي نعبده حق عباده، وارتداء المرأة المسلمة للحجاب جزء من عبادتها لله تعالى، كما أنه طريقها للوصول للجنة، فالحصول على رضا الله ليس بالأمر الهين أو السهل، فالله أعد الجنة لعباده المخلصين المؤمنين به حقا، وتنفيذ أوامر الله دون تردد أو تفكير دليل على حبه لله تعالي وإيمانه بما أنزل في كتبه وما دعا إليه الرسل، فارتداء المرأة المسلمة للحجاب من أجل إرضاء الله، يجعل المرأة في مكانة عالية ويقربها من الجنة.

كما أن الدين الإسلامي حرم على المرأة إظهار مفاتنها ألا على زوجها أو محارمها، وبالتالي فإرداء الحجاب واجب على كل امرأة مسلمة، كما أن الله سبحانه وتعالى حدد شروط معينة للحجاب والزي الإسلامي، فالله تعالى أمر المرأة المسلمة بارتداء حجاب لا يصف ولا يشف فضفاض ولا يظهر عورتها وغير ملفت للنظر ولا تكون ألوانه ملفتة تجذب عيون الآخرين، تلك الشروط يجب توافرها في حجاب المرأة، فهناك بعض النساء يرتدون حجاب ملفت للنظر، وبالتالي لا يتحقق الهدف من ارتداء الحجاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية − سبعة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر