لماذا ألوان الحشرات متوهجة ومتعددة وماهي اهميتها ؟

ألوان الحشرات هي أكثر ما يميزها خاصة وأنها متوهجة ومشرقة متنوعة.. فهل تساءلت يوماً عن السر؟.. علماء الأحياء تساءلوا وتوصلوا للأسباب..

0

ألوان الحشرات تتسم بالتعدد وتشتهر بكثرتها، ونجد هذه الألوان تختلف بين الحشرات المنتمية إلى نوع واحد، والمثال الأشهر على ذلك هو الفراشات ذات الألوان والأشكال اللامتناهية، لكن هلا توقفنا للحظة وتساءلنا عن سر هذا التنوع بـ ألوان الحشرات ،فالبعض يعتقد أن وظيفة الألوان تقتصر على منح الحشرات مظهراً خارجياً بديعاً، لكن ما أثبته علماء عن دور ألوان الحشرات كان أكثر عمقاً من ذلك، وإن أردنا الدقة فيمكننا القول: كان أكثر خطورة من ذلك..

 أهمية ألوان الحشرات :

ألوان الحشرات تساهم بدرجة كبيرة في إتمام هذه المخلوقات الصغيرة لدورة حياتها؛ فوفقاً لما توصلت إليه أبحاث علماء الأحياء، فأن ألوان الحشرات من العوامل الأساسية واجبة التوفر لإتمام عمليات التزاوج والتكاثر، وبالنسبة لبعض أنواع الحشرات الأخرى تعد بمثابة وسيلة دفاع في مواجهة المخاطر.

 ألوان الحشرات والتزاوج :

ألوان الحشرات تلعب دور مشابه لما تؤديه ألوان الطيور خلال عمليات التزاوج الموسمية، حيث وجد علماء الطبيعة أن ذكور الكائنات الحية بصفة عامة، يتمتعون بألوان أكثر تعدداً وتوهجاً وإشراقاً من إناث نفس الأنواع، وذلك لأن الذكور -ومن بينهم ذكور الحشرات- يعتمدون على هذه الألوان في مغازلة الإناث عند التزاوج، كما أن ألوان الحشرات الذكور كلما كانت أكثر تعدداً وتوهجاً، كانت دليلاً على القوة والصحة الجيدة وهو ما يجذب إناث نوعه إليه.

 ألوان الحشرات والدفاع :

ما من مخلوق في أرجاء الأرض إلا وقد خلق الله -عز وجل- له وسيلة دفاعية أو أكثر، تكفل له الحماية وتضمن له الاستمرارية وعدم الانقراض، و ألوان الحشرات تمثل إحدى الوسائل الدفاعية المتوفرة لها في مواجهة المفترسات، فقد وجد العلماء أن الحشرات التي كانت ألوانها أكثر تنوعاً كانت أيضاً أكثر سُمية من غيرها، وتناول علماء الأحياء هذا الأمر بالدراسة والبحث، في محاولة للتوصل إلى الصلة التي تربط بين ألوان الحشرات ونسبة سمومها، والنتائج أكدت أن ألوان الحشرات تعد بمثابة ناقوس خطر يُحذر كل من يحاول الاقتراب منها، فـ ألوان الحشرات المتدرجة في التنوع والوضوح تشير إلى تدرج مماثل في درجة سُميتها، والثعابين والطيور أو أي كائن آخر يتغذى على الحشرات، بمجرد رؤيته ألوان الحشرات يدرك نوعها وأنها تنتمي إلى الحشرات السامة، ومن ثم فأنه ينصرف عنها ويتحاشى التهامها خوفاً من أن يتأذى بإبرها السامة، ولكن يذكر هنا أن عدد قليل من الحيوانات يحتوي جسده على أجسام مضادة للسموم، ومن ثم يمكنه التغذي على هذه الحشرات دون أن تنال منه سمومها.

 من ألوان الحشرات :

العديد من الحشرات تكتسب شهرتها من ألوانها البديعة، فـ ألوان الحشرات جعلت مشاهدة بعضها محببة إلى الإنسان، كمشاهدة الفراشات غير السامة الطليقة بالحدائق، وهناك أنواع أخرى مجرد تمييزها من خلال ألوانها يثير الذعر في النفوس، مثل النحل والدبابير وغيرها من الحشرات السامة و اللادغة للإنسان.. ومن هذه الحشرات التي تتميز بألوانها الزاهية :

 الخنفساء المحرقة : ألوان الحشرات من هذا النوع تكون متدرجة بين الأسود والأخضر القاتم، وهي منحدرة من عائلة الخنافس وتنتمي إلى الأنواع السامة منها، وتمتلك هذه الخنفسة على سطح جسدها بريقاً يُحذر الكائنات الأخرى من سُميتها.

 النحل : النحل أحد أشهر الحشرات النافعة وعسل النحل له فوائد صحية عديدة، لكنه في ذات الوقت يعد من الحشرات السامة التي لا يسلم الناس من لدغاتها، و ألوان الحشرات من هذا النوع تتميز بالتنوع بين الأسود والأصفر اللامع.

 الدبور الألماني : يعرف بالدبور الألماني أو الزنبار وهو يندرج من رتبة غشائيات الأجنة وذوات الخصر، و ألوان الحشرات من هذا النوع متوهجة دائماً لتنذر خصومها بسُميتها، والدبور الألماني يمتزج على جسمه اللونين الأسود والأصفر البرّاق المائل للذهبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × اثنان =