فوائد الحمص : لماذا ينصح الأطباء بضرورة بتناول الحمص ؟

فوائد الحمص الصحية يقول عنها العلماء إنها تغني الإنسان عن زيارة الطبيب .. لماذا ؟ وما الفوائد التي تتحقق من الحصول على القدر المناسب منه ؟

0

فوائد الحمص الصحية لو عرفناها بحق، لجعلناه من الأطباق الرئيسية على موائدنا، وما عدنا ننظر إليه باعتباره نوع من المقبلات أو الإضافات الثانوية، فقد كشفت الدراسات إن فوائد الحمص الصحية بالغة التنوع والتعدد، وأوصوا بضرورة حصول الفرد على قدر مناسب منه.

فوائد الحمص الصحية :

فوائد الحمص تغنيك عن زيارة الطبيب.. هكذا عبر العلماء عن أهمية ذلك الطعام، والتي تتمثل في الآتي:

القيمة الغذائية :

أولى فوائد الحمص الغذائية والصحية تتمثل في القيمة الغذائية المرتفعة له، ففوقاً للتقارير الرسمية الصادرة عن وزارة الزراعة الأمريكية، فإن الحمص هو الوجبة الأمثل لمن يعانوا من نقص الفيتامينات، وذلك لإنه يحتوي على نسب مرتفعة من فيتامين أ وفيتامين ب بأنماطه الثلاثة، كذلك تحتوي حبوب الحمص على البروتين والأحماض الدهنية والألياف. كذلك من فوائد الحمص إنه يعتبر من المصادر الهامة للأملاح المعدنية.

إعلانات

مُنظم لمستويات السكر :

من فوائد الحمص إنه يساهم في الحفاظ على نسبة السكر في الدم في معدلاتها الطبيعية، مما يعني إنه ذو فائدة بالنسبة لمن يعانوا من مرض السكري، وبالنسبة للأصحاء فهو يعد من وسائل الوقاية، إذ إن النتائج الأولية لبعض الدراسات رأت إن الانتظام في تناول الحمص، يحد بنسبة كبيرة من احتمالات التعرض لهذا المرض المزمن خلال المراحل العمرية المختلفة، والفضل في ذلك يعود لنسبة الألياف المرتفعة به، والتي هي عبارة عن كربوهيدرات معقدة صعبة الهضم، وبالتالي فإنها تُبطئ من عملية امتصاص السكريات في الجسم.

إعلانات

معوض لنقص اللحوم :

النظام الغذائي النباتي أثبتت الأبحاث العلمية إنه ليس صحياً 100%، وإن متبعيه يعانون بالضرورة من نقص في أحد العناصر الغذائية، وعليه فإن الأطباء يوصون هؤلاء بضرورة اغتنام فوائد الحمص ،وذلك لإنه يحتوي على نسبة مرتفعة جداً من الأحماض الأمينية، والتي تساهم في بناء البروتينات داخل الجسم، وهي العنصر المسئول عن قيام الأعضاء الداخلية بوظائفها الفسيولوجية، كما يعمل على إصلاح التالف من الأنسجة وخاصة الأنسجة الدماغية، فيحافظ على سلامة القوى العقلية ويحد من احتمالات التعرض لمظاهر الشيخوخة العقلية، مثل الإصابة بمرض الزهايمر وما يشابهه، فضلاً عن إنها من العناصر المسئولة عن إمداد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة الاعتيادية، ولهذا كله ينصح الأطباء النباتيون بتناول الحمص بانتظام، إذ إنه يمدهم بذلك العنصر الهام والذين يعاني أغلبهم من نقصه، نتيجة امتناعهم عن تناول اللحوم التي هي المصدر الرئيسي له.

يحمي من السرطان :

هذه الفائدة ربما تكون هي الأهم من بين جميع فوائد الحمص الصحية، ولو يكن له فائدة سواها لكانت كافية لتجعله صنفاً رئيسياً على الموائد. فقد كشفت عدة دراسات حديثة عن فاعلية الحمص في مقاومة مرض السرطان، وذلك لإنه من المصادر الغذائية الغنية بحمضي الصابونين والفيتيك، والمعروف إنهما من العناصر الفعالة في مكافحة الأورام السرطانية، كما يحتوي أيضاً الحمص على الأيسوفلافون والفيتويستروجنز والذان يرى العلماء إنهما يحدان من الإصابة بمرض سرطان الرئة، أما سرطان القولون فتنخفض احتمالات الإصابة به بالنسبة لمن يتناولوا كميات مناسبة من الحمص، وذلك لإنه غني بالألياف التي تقي الجهاز الهضمي وتنقيه من السموم وتعمل على طردها مع مخرجات الجسم.

التخسيس :

من فوائد الحمص إنه يساهم في خفض الوزن والتخلص من الكرش ومرض السمنة، وإن كانت هذه الفائدة لا تأتي بشكل مباشر، بمعنى إن الحمص لا يقوم بإذابة أو حرق الدهون، ولكن في ذات الوقت خبراء التغذية ينصحون بتضمينه إلى البرامج الغذائية الهادفة إلى خفض الوزن، وذلك لما يتوفر به من نسبة مرتفعة من الألياف الطبيعية، والتي تمنح متناولها شعور مضاعف بالشبع يدوم لفترات طويلة، ومن ثم فإن تناول الحمص في بداية الوجبات يترتب عليه خفض حصة الفرد من الأطعمة الأخرى مرتفعة السعرات الحرارية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

19 + سبعة =