لماذا ارتبطت فرنسا بعالم الرومانسية والجمال تاريخيًا؟

أسباب الارتباط التاريخي بين فرنسا وبين دنيا الرومانسية والجمال

لطالما اشتهرت فرنسا كثيرًا بأنها بلد الرومانسية والسحر والجمال وهذا بسبب ما لمسه الناس من جمال وذوق في معاملة شعبها وطبيعة مدنها ومعالمها السياحية، والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هل سبق لك أن زرت فرنسا أو تعاملت مع أحدًا منها؟

0

تقع دولة فرنسا في غرب أوروبا مجاورة لإسبانيا والبرتغال بلاد الأندلس ولكل منهما طابع جمالي خاص، حتى أنهم يعدان أكثر الدول جذبًا للسياح في العالم فما السر وراء هذه البقعة من الأرض، عامة منذ عدة قرون وتشتهر فرنسا بأنها بلد الرومانسية والجمال ولا نعرف تحديدًا السبب وراء ذلك، هل هو بسبب الأماكن الجمالية والساحرة الموجودة بها، أم بسبب روعة وفن مدينة باريس العاصمة، أم بسبب تعامل شعب فرنسا بعضه مع بعض أو مع الآخرين، أم بسبب اهتمامهم بأدق التفاصيل وإبراز الحب والمشاعر والاحتفال بالمناسبات، كل هذه تفسيرات لم نتوصل إلى أيهما أقرب للصواب بشكل قطعي ولكن تعتبر الأماكن والمعالم الموجودة بها هي الأقرب للصواب إلى حد ما، وإذا لم تكن قد قمت من قبل بزيارة فرنسا ولمست معالمها ومدنها ومطاعمها وجزرها بنفسك، سوف نقوم من خلال هذا المقال بتوضيح أهم المدن والمناطق في فرنسا والتي تعبر بشكل كبير على الرومانسية المحيطة بهذه الدولة، لذا فلا تذهبوا بعيدًا.

وجود مدينة أنيسي في فرنسا

من العلامات الهامة التي تميز فرنسا وتجعلها دولة رومانسية هي مدينة أنيسي، تقع هذه المدينة في جنوب شرق فرنسا وهي تابعة لمنطقة رون ألب، وتحتوي هذه المدينة الجميلة على المناظر الخلابة والطبيعة الجذابة وبها بحيرة تحمل نفس اسمها، وتعد تلك البحيرة هي الأنقى والأنظف في القارة الأوروبية بأسرها، هذا بجانب أنه يسمى بحر العشاق بسبب كثرة العشاق الذين يذهبون إليه يوميًا، وتصب هذه البحيرة في قنوات تسير إلى المدينة القديمة وتلك الأخيرة تعد هي تاريخ أنيسي منذ القدم، وتحتوي على مراكز ثقافية والكثير من الأنشطة السياحية والترفيهية هذا بجانب المناظر الطبيعية لدرجة أنها تسمى بندقية جبال الألب، تشبيهًا بمدينة البندقية الإيطالية الأروع على الإطلاق في أوروبا، وفي منتصف القرن العشرين قامت الحكومة بعمل خطة مدعمة بالكثير من المال لكي تنقي وتنظف هذه البحيرة وتجعلها الأعذب في فرنسا، ولكن بفضل تلك المجهودات الكبيرة التي كرستها الحكومة لهذا العمل أصبحت البحيرة هي الأنقى والأعذب في قارة أوروبا كلها، وعلى جوانب البحيرة توجد سلاسل من الجبل التي لا يتجاوز ارتفاعها الخمسمائة متر تقريبًا.

أكبر تجمع فني للرسم في العالم

في العاصمة باريس توجد منطقة مليئة بالفنانين والرسامين ألأمهر والأفضل على مستوى العالم، وأظن أنه لا يوجد فنان أو رسام أوروبي شهير إلا وقد ذهب إلى باريس وعاش فيها فترة ليست بالقليلة، فيوجد بداخلها متحف بابلو بيكاسو الفنان الكبير الذي ولد في إسبانيا وعاش أغلب حياته في فرنسا، وقد بني هذا المتحف في السادس والثمانين من القرن العشرين بعدما تم جمع لوحاته وأعماله من قبل عائلته ووضعها بداخل المتحف الجديد، ولا ننسى منطقة مونمارتر الأشهر في المدينة وهي تقع فوق تلة عالية تسمى لايوتي، وتشبه كثيرًا القرى التي تتواجد داخل المدن وقد ذاعت شهرتها في القرن التاسع عشر وأقبل عليها الرسامين والفنانين والراقصين من كل مكان، وتحتوي المنطقة على أزقة ضيقة تسبح فيها المشاعر والأحاسيس الرومانسية، وتوجد بها أماكن لبيع اللوحات الفنية المقلدة من قبل الفنانين المعاصرين تشبيهًا بالفنانين الذين لم تعد لوحاتهم صالحة للبيع بل هي للرؤية فقط.

وتغمر أحياءها الموسيقي والغناء ولذا لن تمر من شارع بها إلا وستجد من يرقص أو يتبادل المشاعر والتذكارات، ثم ننتقل إلى الساحة الموجودة في متحف سلفادور دالي التي يتواجد بها العديد والعديد من الرسامين والفنانين المختلفين في طريقة رسمهم وأسلوبهم فلكل منهم مدرسته الخاصة التي ينتمي إليها، ولا يقومون بالرسم إلا بعد أن يطلب من الزائر ذلك وبتكلفة معينة.

نهر السين وغزل الشعراء

يقع نهر السين في شمال فرنسا وهو تابع للعاصمة باريس أيضًا ويعتبر هذا النهر من أكثر الأنهار التي تغزل بها الشعراء على مستوى العالم، فإذا قررت الذهاب إلى فرنسا والاستمتاع بجمالها ورومانسيتها فيتوجب عليك أن تذهب إلى نهر السين وتركب اليخت وتستمع بما ستشاهده بداخل هذا النهر وما هو موجود على جوانبه، فيوجد على النهر سبعة وثلاثين جسر منهم القديم والحديث وقعت عليهم الكثير من الأحداث الهامة في تاريخ فرنسا حتى أن بعضهم بني في حقبة الثورة الفرنسية، وأيضًا سوف تستمتع بمنظر المتاحف والبنايات القديمة التي عفي عليها الزمن وعند النظر إليها بعين فاحصة سيتبين لنا مدى الفن المعماري الذي وصلت إليه الهندسة الفرنسية منذ القدم، وعلى جوانب الجسور نرى التماثيل التي نقش على بعضًا منها حرف النون باللغة الفرنسية رمزًا لنابليون بونابرت حاكم فرنسا بعد الثورة.

وكما قلنا إن هذه الجسور بعضها قديم والأخر حديث فبالطبع سنرى مدى التقدم المعماري الذي وصلت إليه فرنسا مع كل جسر منهما على التوالي فبعضها حجري والأخر حديدي ويوجد من هو مخصص للمشاة فقط، وإذا كنت ستزور نهر السين قبيل غروب الشمس فسوف تستمتع بمنظر الحمرة التي تضرب انحناءات وأقواس الجسور من داخل الجوانب، وبعدما تنتهي من جولتك في هذا النهر عليك بالذهاب إلى جدار الحب المجاور له وهو الذي كتب عليه كلمة أحبك بأغلب لغات العالم إن لم يكن كلها، كل هذا وأكثر جعل الشعراء يتغزلون مرارًا وتكرارًا بنهر السين الواقع في شمال فرنسا.

مكتبة الشاعر وليم شكسبير في فرنسا

من منا لا يعرف الشاعر والكاتب المسرحي الكبير وليم شكسبير الذي عاش أغلب أيام حياته في دولة فرنسا بالرغم من كونه بريطاني الجنسية، وقد لقب شكسبير بشاعر الوطنية نظرًا لقيادته للنهضة الإنجليزية الأدبية، وقد ألف هذا الشاعر حوالي ثماني وثلاثين عمل مسرحي، واثنتين من القصص الشعري، والكثير من القصائد الشعرية، ومائة وثماني وخمسين سونيته، كل هذه الأشياء ترجمت إلى الكثير من لغات العالم حتى استعان المخرجين ببعض أعماله المسرحية في مسيرتهم المهنية، عامة عندما تمر من الضفة الغربية لنهر السين ستجد كاتدرائية نوتردام وبجانبها المكتبة التي اهتمت بكل الأعمال الأدبية لوليم شكسبير، وتعتبر هذه المكتبة هي الأقدم في تاريخ باريس ولذلك فهي مليئة بالكتب القديمة والقيمة، وعندما تصل إليه ستجد القبول عليها كثيف للغاية يوميًا وهذا يوضح لنا مدى أهمية المكتبة وما تحتويه من كتب ذات قيمة كبيرة، ومن حيث المقارنة بالمكتبات الأخرى فلا تعتبر هذه المكتبة كبيرة ولكنها في نفس الوقت تضم مسرح ثقافي يأتي إليه الأدباء والشعراء من كل حدب وصوب ليقوموا بأمسياتهم ويتواصلوا مع محبيهم.

وكما قلنا تعج المكتبة بالكثير من الكتب القديمة على الجدران والأرضية وفي كل مكان، نجد أيضًا أن من يشتري أي كتاب من المكتبة تقوم المكتبة بختمه بصورة وليم شكسبير قبل الخروج من داخلها، كل هذا الاهتمام والتقدير من الشعب الفرنسي للشعر والشعراء والأدباء يوضح لنا مدى الرومانسية والجمال التي يتمتع بها هذا الشعب.

الكاتب: أحمد علي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 × 5 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر