عصير الليمون : لماذا يُعتبر الليمون من أفضل العصائر الصحية ؟

عصير الليمون : لماذا يُعتبر الليمون من أفضل العصائر الصحية ؟

عصير الليمون يشتهر بكونه مشروب منعش وواقي من نزلات البرد، لكن ليس لهذا السبب فقط ينصح الأطباء بالانتظام في تناوله.. فترى لماذا ينصحون ؟

93
0
عصير الليمون

عصير الليمون هو أحد العصائر التي تستهلك طوال العام، خلال الصيف باعتباره مشروب مثلج منعشب ومرطب، وخلال الشتاء كي نتقي نزلات البرد المُجهدة، ولكن الدراسات التي تناولت تركيب عصيرا الليمون وآثاره الصحية، أكدت إن فوائد هذا العصير أكثر تعدداً وشمولية، وإن عرفناها حقاً فربما سنلتزم بتناول كأس عند في كل صباح.

فوائد عصير الليمون الصحية :

عصير الليمون له العديد من الآثار الإيجابية والفوائد الصحية، والتي تجعل منه مشروباً صحياً ومثالياً، ومن بين هذه الفوائد التي تنتج عنه التالي:

محاربة السرطان :

عصير الليمون يحتوي على نسبة مرتفعة من المواد المضادة للأكسدة، والتي تساعد في إتمام عملية محايدة الأحماض، وبالتالي فإنها تقضي على البيئة الملائمة لنمو خلايا السرطان، وهذه معلومة علمية مؤكدة وموثقة من أكثر من مركز بحثي، وجد أن الانتظام في تناول عصير الليمون يحد بنسبة كبيرة من الإصابة بأكثر من نوع من أنواع السرطان.

مفيد للجلد :

لنفس السبب السابق وهو احتواء عصير الليمون على مضادات الأكسدة، يمكننا أن نعتبره مشروب تجميلي، إذ أن هذه العناصر التي حتويها تقف حائلاً أمام الجذور الحرة، والتي تضر بصحة البشرة وتسبب ظهور أعراض الشيخوخة عليها، كذلك يحتوي الليمون على نسبة مرتفعة من فيتامين ج، وهو يرطب الجلد ويحفظ مرونته ونضارته، كما يحارب ظهور حب الشباب أو بثور الوجه.

الإعلانات

مشروب طاقة :

ما يحتويه عصير الليمون من عناصر غذائية هامة، بجانب ما يمكن إضافته إليه من مواد سكرية للتحلية، دفع الأطباء إلى اعتبراه واحد من مشروبات الطاقة، غير إنه مشروب آمن على عكس المياه الغازية ومشروبات الطاقة المُعلبة، والتي كشفت الأبحاث إن لها العديد من الآثار السلبية على الصحة، ولهذا يُنصح دوماً بتناول هذا العصير في بداية اليوم.

مطهر للمجاري البولية :

عصير الليمون من المشروبات المُدرة للبول بطبيعتها، ولهذا ينصح به كل من يعاني من قصور الكلى أو احتباس البول، هذا بجانب إن عصارة الليمون تعد بمثابة مطهر للمجاري البولية، إذ إن مروره من خلال قنواتها يزيل الرواسب ويقضي على الجراثيم التي تنمو داخلها.

التخسيس :

لا يمكن القول بإن عصير الليمون من المشروبات التي تحرق الدهون بطبيعتها، لكن في الوقت ذاته يمكن الاعتماد عليه كعامل معزز، بمعنى إن عصير الليمون لا يمنع تراكم الدهون في الجسم، لكنه في الوقت ذاته يعزز من قدرة الجسم على أداء عملية التمثيل الغذائي، فيمنح الإنسان شعوراً بالشبع لمدة زمنية أطول، الأمر الذي يقلل من حاجة الفرد لاستهلاك كميات أكبر من الطعام، وبالتبيعية يقلل كم السعرات الحرارية التي يتم الحصول عليها.

معزز للمناعة :

خلال فصل الشتاء يكثر استهلاك عصير الليمون لمحاربة الأنفلونزا ونزلات البرد، وذلك لإنه من أغنى النباتات بفيتامين ج على الإطلاق، وهو العنصر الأساسي الذي يحفز جهاز المناعة لدى الإنسان، ويمكنه من أداء دوره الحيوي على الوجه الأكمل، ومن ثم يجعله أكثر فاعلية وقدرة على مواجهة مختلف الممرضات.

امتصاص الحديد :

فوائد عصير الليمون لا تقتصر فقط على إمداده للجسم بالعناصر الغذائية الهامة واللازمة له للحفاظ على صحته، بل إنه في الوقت ذاته يزيد من قدرته على امتصاص بعض العناصر، على سبيل المثال وجد الباحثون إن المركبات المتوفرة في الليمون تزيد من قدرة الجسم على امتصاص الحديد من مختلف الأطعمة، ومن ثم ينصح بالانتظام في تناول هذا المشروب كل من يعاني من نقص الحديد.

الإعلانات

يحسن الهضم :

من يعاني من مشكلات في عملية الهضم يعتبر عصير الليمون حل مثالي بالنسبة له، وذلك لأن الأبحاث العلمية وجدت إن تركيب عصير الليمون يكاد يتطابق مع تركيب عصارات المعدة، ومن ثم يمكن القول بإنه خير عامل معزز لها، فيمكنه تسهيل عملية الهضم بجانب الحد من حرقة المعدة والقضاء على الانتفاخات.

اترك رد

17 − 12 =