لماذا تغني فوائد زيت الخروع عن مستحضرات التجميل؟

فوائد زيت الخروع المتعددة للبشرة والشعر

ينظر إلى زيت الخروع من قبل أطباء الأمراض الجلدية وخبراء التجميل كبديل آمن لمجموعة المستحضرات التجميلية الكيميائية.. ترى لماذا ؟ وما الخصائص التي تميزه؟

0

يتم استخلاص زيت الخروع من مجموعة أشجار مُعمرة تنتمي للفصيلة الفربيونية في النباتات وتُعرف بنفس الاسم أي شجرة الخروع، التي تنمو بصورة خاصة في المناطق مرتفعة الحرارة ولهذا تنمو في دول مثل مصر والمكسيك والصين والبرازيل. يتم استخدام ذلك الزيت الطبيعي المستخلص منها في أغراض بالغة التعدد والتنوع، إلا أن الخبراء يصفونه بأنه مادة تجميلية طبيعية ويعتبرونه بديلاً آمناً لمجموعة المستحضرات الكيميائية الخاصة بالعناية بالشعر والبشرة، فترى لماذا ؟ وما فوائد زيت الخروع في هذا الخصوص؟

فوائد زيت الخروع التجميلية :

يشتمل زيت الخروع على عدد كبير من الخواص المميزة التي تجعله بمثابة مستحضراً تجميلياً طبيعياً وآمناً، خاصة أن فوائده في هذا الصدد تشمل الشعر والبشرة على السواء.

أولاً: فوائد زيت الخروع للبشرة :

ينصح الأطباء والخبراء في مجال التجميل بضرورة اغتنام فوائد زيت الخروع للبشرة من خلال تطبيقه على سطح الجلد بصفة دورية أو إدخاله ضمن تركيبات ماسكات الوجه المختلفة، وذلك لما يحققه من آثار إيجابية عديدة أبرزها الآتي:

مكافحة حب الشباب :

أحد أبرز فوائد زيت الخروع تتمثل في كونه أحد المواد الطبيعية الفعالة في مكافحة حب الشباب، السر في ذلك يرجع إلى احتواء هذا الزيت على نسب مرتفعة من حمض الريسينوليك Ricinoleic Acid، الذي يمتاز بالعديد من الخواص الصحية من بينها قدرتها على محاربة البكتيريا الضارة والتي تعتبر المسبب الأول لظهور حب الشباب وبثور الوجه.

علاج حروق الشمس :

ينصح أطباء الأمراض الجلدية وخبراء التجميل الأشخاص الذين يتعرضون إلى أشعة الشمس لفترات طويلة بضرورة اغتنام فوائد زيت الخروع للبشرة، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن المركبات التي يحتويها هذا النوع من الزيوت تسرع من وتيرة علاج التهابات الجلد الناتجة عن حروق الشمس، ويتم ذلك عن طريق تطبيق قطعة قطن مُشبعة بالزيت على المنطقة المصابة لمدة ساعة قبل أن يتم شطفها بالماء.

مكافحة علامات الشيخوخة :

يؤكد الخبراء على أن تطبيق زيت الخروع على البشرة بصورة دورية وبشكل منتظم قد يُغني عن اللجوء إلى عمليات التجميل في المستقبل؛ حيث أثبتت العديد من الدراسات أن ذلك الزيت لديه القدرة على التغلغل إلى طبقات الجلد السفلية، وأن المواد والمركبات التي يحتوي عليها تجديد الخلايا التالفة، كما أنها تُحفز عملية إنتاج الكولاجين، الأمر الذي يساعد على ترطيب البشرة واستعادة نضارتها، كما أنه يؤخر ظهور خطوط الوجه الدقيقة والانكماشات وغيرها من علامات الشيخوخة والتقدم في السن.

ترطيب البشرة :

يُشكل الجفاف خطراً جسيماً على صحة البشرة حيث يهددها بالعديد من المشاكل مثل الخشونة وتشقق الجلد، علاوة على أنه يُسرع من وتيرة ظهور التجاعيد والانكماشات وعلامات التقدم في السن. يبحث الجميع -خاصة النساء- عن أفضل المستحضرات أو المواد التي قد تساهم في تفادي هذه المشكلة.

يرى أطباء الأمراض الجلدية أن زيت الخروع قد يُحدث فارقاً في هذا الصدد، حيث أنه يتغلغل في خلايا الجلد ويمده بما يحتاج إليه من عناصر ومركبات، وبالتالي فإنه يعمل على تغذيته ويساعد على ترطيب البشرة وبالتالي يحافظ على نضارتها وتألقها.

التخلص من البقع الداكنة :

تعد البقع الداكنة والهالات السوداء مصدر إزعاج للملايين حول العالم وخاصة النساء، إلا أن أطباء الأمراض الجلدية يرون أن التغلب على تلك المشكلة قد يتم بشكل مُبسط وبواسطة مجموعة مواد طبيعية آمنة في مقدمتها زيت الخروع ؛حيث أن المركبات الطبيعية التي يحتوي على نسب مرتفعة منها تعمل على تنقية خلايا الجلد من الشوائب المختلفة، كما أنها في ذات الوقت تساعد على إزالة البقع الداكنة والهالات السوداء بالإضافة إلى أنها تساهم بصورة فعالة في توحيد لون البشرة.

ثانياً : فوائد زيت الخروع للشعر :

يدخل زيت الشروع في تركيب عدد كبير من المستحضرات الخاصة بالعناية بصحة الشعر، وذلك لما له من فوائد عديدة ومتنوعة في هذا الصدد، أبرزها الآتي:

تحفيز نمو الشعر :

تم استخدام زيت الخروع منذ زمن طويل في العناية بالشعر وإطالته، وهو الأمر الذي تم إثبات صحته علمياً في العصر الحديث من خلال العديد من الدراسات والأبحاث العلمية، التي أكدت على أن الالتزام في تطبيق زيوت الخروع على شعر الرأس بصفة منتظمة يعمل على إطالته بشكل ملحوظ؛ حيث يرى العلماء أن المواد الطبيعية التي يحتويها هذا الزيت بنسب مرتفعة تساعد على زيادة طول الشعر 3: 5 أضعاف معدل النمو الطبيعي شهرياً.

إطالة الرموش :

فوائد زيت الشعر التجميلية لا تقتصر على شعر الرأس فحسب بل أنها تمتد لتشمل الرموش أيضاً، حيث أثبتت التجارب التعليمية أن تطبيق هذا الزيت على شعيرات الرموش يساعد على إطالتها بصورة طبيعية. لكن عند القيام بتلك التجربة يجب مراعاة استخدام فرشاة دقيقة، مع ضرورة تجنُب وصول الزيت إلى العين حيث أن ذلك قد يصيبها بالانتفاخ والاحمرار.

وقاية الشعر من الضرر :

يتعرض الشعر يومياً للعديد من العوامل الكفيلة لإتلافه مثل الأتربة وحرارة الشمس، هذا بالإضافة إلى المستحضرات التجميلية ومجففات الشعر وغير ذلك، ومن أبرز فوائد زيت الخروع أنه يساهم بصورة فعالة في وقاية فروة الرأس والشعر من التأثير السلبي لتلك العوامل، والتي قد تصل إلى حد إضعاف الشعر وتساقطه.

تكثيف الشعر :

أثبتت الدراسات أن زيت الخروع له قدرة فائقة على زيادة كثافة الشعر بشكل ملحوظ وهو الحلم الذي تطمح أغلب النساء إلى تحقيقه، السر في ذلك يرجع إلى المواد الطبيعية التي يحتوي عليها بنسب مرتفعة مثل فيتامين هـ والأحماض الدهنية، ومن ثم فإنه يعمل على إمداد فروة الرأس بمجموعة العناصر والمغذيات التي يحتاج إليها مما يساعد على نمو الشعر بشكل صحي كما يساعد على زيادة سُمك الشعيرات وبالتالي يزيد من مستوى كثافته.

علاج تقصف الشعر :

يعتبر تقصف أطراف الشعر من المشكلات الشائعة والتي تسبب إزعاجاً كبيراً، ومن أبرز فوائد زيت الخروع إسهامه الفعال في علاج هذه المشكلة وذلك بفضل احتوائه على نسب مرتفعة من حمض الريسينوليك، الذي يساعد على تقوية البصيلات ويضمن التمتع بشعر صحي وقوي ومنع ظهور قشرة الرأس.

جدير بالذكر أن تأثير حمض الريسينوليك لا يقف عند هذا الحد فحسب، بل أنه يعمل على مكافحة مجموعة الفطريات والجراثيم الضارة التي تنمو في فروة الرأس، والتي تعتبر من مُسببات تساقط الشعر الرئيسية، مما يعني أن تطبيق زيت الخروع على الشعر بصفة منتظمة يحد بنسبة كبيرة من احتمالات وقوع الإصابة بأي من حالات الصلع غير الوراثي.

تنعيم الشعر :

يعد الحصول على شعراً ناعماً وقوياً حلماً صعب المنال بالنسبة للملايين حول العالم، لكن وفقاً لما أظهرته نتائج الدراسات المتناولة لأثر زيت الخروع التجميلي فإنه يساهم بشكل فعال في تحويل ذلك الحلم إلى حقيقة، إذ أنه يتضمن العديد من العناصر الغذائية المفيدة للشعر والتي تعمل على ترطيبه وتزيد من درجة نعومته، ويؤكد الخبراء أن الانتظام في تطبيق هذا الزيت على فروة الرأس يحقق نتائج مذهلة تدوم لفترات طويلة.

خاتمة :

يمتاز زيت الخروع بالعديد من الخواص التجميلية بفضل غناه بالعديد من المواد والمركبات الطبيعية أبرزها الأحماض الدهنية وخاصة حمض الرسينولايك الذي تصل نسبة تركيزه به إلى 90%، مما يمنحه العديد من الخصائص المُنعمة والمُلينة وتجعل فوائده التجميلية والصحية تفوق ما يمكن حصره.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

13 + 20 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر