لماذا تحدث إصابات تيبس الكتف ؟ وما هي مسبباتها؟

أسباب إصابات تيبس الكتف وسر شيوعها

يعد تيبس الأكتاف من الإصابات الشائعة حول العالم حسب للتقارير الصادرة عن المنظمات الصحية.. فترى لماذا تحدث الإصابة بتلك الحالة الصحية؟

0

يعد تيبس الكتف من الإصابات الشائعة والتي يعاني منها الملايين، حيث أشارت بعض الإحصاءات أن نسبة 2 : 5% من سكان العالم يعانون من تلك الحالة، والتي يقصد بها مواجهة الشخص درجة من الصعوبة في تحريك كتفه وإحساسه بألم شديد في تلك المنطقة، وتدوم تلك الحالة لمدة زمنية تتراوح ما بين ثلاثة أيام وحتى أسبوعاً كاملاً مع احتمال تكرار نوبات الألم من آن لآخر.

أسباب إصابات تيبس الكتف :

فرضت تلك المشكلة الصحية – تيبس الكتف – نفسها على الأطباء والباحثين بسبب شيوعها وانتشارها، ورغم عدم التوصل حتى اليوم إلى العامل الرئيسي المُسبب لتلك الحالة إلا أن الأطباء قد تمكنوا من تحديد مجموعة العوامل التي تزيد من فرص التعرض لها، وجاء في مقدمتها الآتي:

نمط الحياة غير الصحي :

يعتبر الأطباء أن نمط الحياة غير الصحي -الذي يتمثل في عدم الاهتمام بتناول وجبات غذائية وصحية متوازنة بالإضافة إلى إهمال ممارسة الرياضة بشكل منتظم- أحد أبرز العوامل المسببة للحالة المرضية المعروفة باسم تيبس الأكتاف

يرى الأطباء أن نمط الحياة غير الصحي وافتقار الجسم إلى العديد من العناصر الغذائية الهامة قد يكون أحد مسببات حدوث التهاب كبسولة الكتف، وهي الجزء المسؤول عن ضم عظمتي الكتف معاً وتيسير حركتهم وجعلها أكثر مرونة، ومن ثم فإن التهاب تلك المنطقة يقود بالضرورة إلى حالة تيبس الكتف وشعور المريض بألم شديد.

الأمراض المزمنة :

إصابات تيبس الكتف لا تصنف دائماً باعتبارها مرضاً في حد ذاتها بل قد تكون في بعض الأحيان إحدى المضاعفات التي تأتي مترتبة على وقوع الإصابة بأمراض أخرى، حيث أن الدراسات التي أجريت حول تلك الإصابة قد ربطت بينها وبين بعض الأمراض المزمنة الأخرى، ورأى الأطباء أن من يعانون من تلك الأمراض هم الأكثر عرضة للإصابة بـ تيبس الكتف من غيرهم ومنها:

  • مرض السكري المزمن
  • اضطرابات الغدة الدرقية سواء كانت في هيئة نشاط أو قصور
  • أمراض عضلة القلب والأوعية الدموية
  • مرض الشلل الرعاش أو باركنسون

الكسور والجراحات :

كشفت الدراسات الطبية التي تناولت تيبس الكتف أن الأشخاص الذين تعرضوا إلى إصابات سابقة في المنطقة المحيطة بأحد الكتفين ازدادت لديهم احتمالات التعرض إلى تيبس الكتف بنسبة كبيرة مقارنة بغيرهم، وتعتبر كسور العظام هي الإصابة الأكثر شيوعاً بين مختلف أنواع الإصابات المُسببة لآلام التيبس.

لا يقتصر الأمر فقط على كسور الهيكل العظمي أو إصابات الملاعب فحسب، بل أشارت بعض الدراسات الأخرى أن إجراء عمليات جراحية في تلك المنطقة من الجسم -أي الكتف- قد يؤدي على المدى البعيد إلى وقوع الإصابة بدرجة من درجات تيبس الكتف

الجنس والفئة العمرية :

أكدت العديد من التقارير الطبية أن الفئات العمرية والنوع من العوامل التي تؤثر في مدى احتمالية تعرض الأشخاص لـ تيبس الكتف ،حيث أن النساء هم الأكثر عرضة للإصابة بآلام الكتف الناتجة عن التيبس مقارنة بالرجال، كذلك أشارت ذات الدراسات أن الأشخاص الذين قد تجاوزوا الأربعين عاماً هم الأكثر عرضة لهذا النوع من الإصابات، ولا يزال ذلك الأمر محل دراسة ولم يتم تحديد الصلة بين إصابات تيبس الأكتاف وبين هذين العاملين بوجه دقيق.

الإفراط في الاستخدام :

أشارنا في السابق إلى أن انخفاض معدلات النشاط البدني لدى الأفراد من العوامل الرئيسية لحدوث إصابات تيبس الأكتاف ،لكن يمكن القول أيضاً بأن العكس الصحيح، وأن إنهاك عضلة الكتف والإفراط في استخدامها قد يؤدي إلى ذات النتيجة، لذلك ينصح الأطباء دائماً بضرورة الاتزان في ممارسة الأنشطة البدنية أو حتى الأعمال التي تتطلب بذل جهداً مضاعفاً، حيث يجب على الأشخاص أخذ أقساطاً مناسبة من الراحة حتى يستعيد الجسم عافيته ونشاطه وتجنب التعرض لمختلف المشاكل الصحية ومن بينها تيبس الكتف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × ثلاثة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر