لماذا أصبح انكسار القلب معترفًا به بين الأطباء وما هي مخاطره؟

تتغنى الروايات الرومانسية الحزينة بعبارات تشير إلى انكسار القلب بسبب ترك الحبيبة لحبيبها، وكثيرًا ما يشير العاشقون إلى قلبهم بأنها مكسورة من الحزن، وقد أقر الطب الحديث بخطورة متلازمة انكسار القلب ، وأسبابها وتوابعها المميتة.

0

استخدام مصطلح انكسار القلب لم يَعد مُقتصرًا على الروايات الرومانسية الحزينة، وأشعار العاشق لحبيبته، بل أصبح مصطلحًا علميًا في الطب الحديث، وهو يَصف حالة متلازمة القلب المكسور، حالة من تدهور وظائف القلب وقدرته على دفع الدم في الشرايين، نتيجة تعرض الإنسان لموقف مُحزن أو صادم، أو ضَغط عَصبي ونفسي شديد، وترجع الإصابة بهذه المتلازمة إلى عدة أسباب، وبسبب المخاطر الشديدة والمضاعفات الخطيرة لهذه الحالة، تتوجه العديد من الدراسات إلى إيجاد العلاج المناسب.

تضخم مفاجئ في القلب

متلازمة انكسار القلب هي عبارة عن تضخم مفاجئ في بطين واحد من القلب، يسبب انخفاض في معدل ضخ الدم من القلب إلى الجسم، على الرغم من أن باقي أجزاء القلب تعمل بكفاءة كالمعتاد، ما يتسبب في آلام بالصدر، وصعوبة في التنفس، وضعف عام، واضطراب في نبضات القلب، وهذه الأعراض تشبه أعراض الأزمة القلبية، باختلاف أن الأزمات القلبية عادة ما تكون نتيجة تصلب في الشرايين، أما متلازمة انكسار القلب فليس لها علاقة بالشرايين بل القلب نفسه.

انكسار القلب نتيجة هرمونات الضغط

عندما يتعرض الإنسان لصدمة عاطفية أو خبر حزين لفقدان شخص محبوب، أو أيًا من الصدمات النفسية المفجعة، يزيد الجسم من إفراز هرمونات الضغط العصبي، وأهمهم هرمون الأدرينالين، هذه الهرمون قد يسبب ضمور مفاجئ ومؤقت في عضلة القلب أو جزء منها، وهذا ما قد يفسر حالة متلازمة انكسار القلب ، وخطورتها، حيث يَحدث ضَرر مُفاجئ في العَضلة، مُعرِضَة الجسم كله لخطر عدم وصول الدم إلى الخلايا وبالتالي يَحدث تَدهور حاد في الحالة الصحية للفرد، وفي بعض الأحيان إن كانت الصدمة قوية بشكل كبير، قد تؤدي إلى الوفاة.

آثار الحزن على الدماغ

بحث بعض الأطباء عن تأثير المشاعر القوية والمفاجئة مثل الحزن أو الغضب الشديد والخوف، على مناطق الدماغ ووظائف الدماغ المتعددة، ليجدوا بأن هذه المشاعر القوية لها تأثير ملحوظ على قدرة أجزاء الدماغ من التواصل فيما بينها، هذا التوقف في تواصل الخلايا العصبية في الدماغ يتسبب في حدوث حالة نادرة بالقلب تُسمى “تاكوتسوبو” أو حالة القلب المُنكسر، وهي حالة يحدث بها تغير في شكل جزء من أجزاء القلب إلى شكل الوعاء المُستخدم في صيد الأخطبوط في اليابان “وعاء تاكوتسوبو” ومن هنا جاءت التسمية، هذا التغير يمكن أن يؤدي إلى نوبات قلبية متتالية، ويجب معالجة الأمر فورًا حتى لا تدهور حالة الإنسان، التي قد يصل به الحال إلى الموت.

النساء هن الأكثر عُرضة للإصابة بمشكلة انكسار القلب ، خاصة لمن تخطى عمرهن الخمسين من العمر، والأطباء في جامعة زيورخ السويسرية هم أكثر المهتمين بهذه المتلازمة الغربية، ويحاولون العمل على تقديم تفسيرات أكثر وضوحًا لما يَحدث في القلب حين يَتعرض الإنسان لضغط عصبي ونفسي قوي، خاصة على مدار فترة طويلة، لإيجاد أفضل حل لتجنب حدوث هذه المعضلة ومعالجتها سريعًا بالأدوية أو التدخل الجراحي.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

11 − واحد =