القدم السكري : لماذا يصاب البعض بمشكلة القدم السكري ؟

القدم السكري حالة مرضية تصنف ضمن أخطر المضاعفات المحتملة للإصابة بداء السكري المزمن.. ترى لماذا يعتبره الأطباء من أخطر المضاعفات؟

0

القدم السكري هو أحد الأشباح التي تطارد خيال كل مريض بهذا الداء المزمن، إذ أن من آثار داء السكري إعاقة تدفق الدماء إلى القدمين وهي حالة مرضية تعرف علمياً باسم Peripheral Neuropathy، ويعد القدم السكري أحد أخطر المضاعفات الصحية المحتملة لهذا المرض، إذ أنه قد يتسبب في حدوث تلف الأعصاب الحركية أو الأعصاب اللاإرادية، وفي بعض الأحيان يتفاقم الأمر إلى اضطرار الأطباء إلى  بتر أحد الأصابع أو بتر القدم بالكامل، لكن الخبر المُبشر أن ذلك لا يحدث إلا في حالات نادرة جداً، كما أن الإصابة بـ القدم السكري ليست حتمية، ويمكن تفادي وقوع الإصابة بها عن طريق تجنب العوامل المسببة لها.. فترى ماذا تكون تلك العوامل؟ وكيف يمكن تفاديها؟

أسباب القدم السكري وكيفية تفاديها :

حدد الأطباء مجموعة العوامل التي تزيد من احتمالات وقوع الإصابة بـ القدم السكري والتي تتمثل في مجموعة من الأخطاء السلوكية التي يقع بها المريض، وأهمها الآتي:

إهمال النظام الغذائي :

يعتقد البعض أن الهدف الوحيد من اتباع مريض السكري نظام غذائي صحي ومتوازن هو تفادي ارتفاع مستويات السكر في الدم، ومن ثم التعرض لأي من المضاعفات المباشرة لذلك مثل الشعور بالدوار أو الدخول في حالة من الإغماء والتي تعرف باسم غيبوبة السكر وما إلى ذلك، بينما كشفت الدراسات أن عدم الالتزام بالنظام الغذائي الموصى به قد يكون له مضاعفات أخرى تظهر على المدى البعيد، من بينها التعرض إلى مشكلات القدم السكري ومضاعفاتها، حيث أن ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم يؤدي إلى حدوث تغيرات في الأعصاب والأوعية الدموية التي تعمل على تغذية الساقين والقدمين.

إعلانات

الجلوس بشكل خاطئ :

من الأخطاء التي يقع فيها نسبة كبيرة من مرضى السكري والتي تتسبب في تفاقم مشكلات القدم السكري الصحية، هو أنهم لا ينتبهون إلى أن وضع جلستهم يؤثر سلباً وإيجاباً على صحة القدم، حيث أكدت العديد من الدراسات التي تناولت مضاعفات مرض السكري وأسباب التعرض لها أن الجلوس في وضعية ساق فوق الأخرى أحد الأسباب التي تقود إلى ظهور مشكلات القدم السكري ،حيث أن تلك الوضعية تعيق عملية ضخ الدم إلى أسفل الساق بالقدر المناسب، لهذا من الأفضل إبقاء الأقدام ممتدة إلى الأرض في وضع مستوي، خاصة إذا كان مريض السكري يجلس لفترات طويلة، مثل أن يكون شاغلاً لوظيفة مكتبية أو ما شابه.

إعلانات

الحذاء الردئ :

يؤكد الأطباء أن النسبة الغالبة من مشاكل القدم السكري تكون ناتجة عن استخدام المريض لأحد الأحذية رديئة الصُنع، أو تلك الأحذية ذات القياسات الغير مناسبة لحجم قدم المريض، إذ أن ذلك يشكل ضغطاً على القدم ويزيد من احتمالات تعرضها إلى الكحت أو الجرح، كما أن الأحذية الضيقة تتسبب في إعاقة وصول الدم بسلاسة إلى القدم.. تتوفر حالياً في الأسواق مجموعة من الأخذية الطبية والتي تكون مُبطنة من الداخل بخامة رخوة، تمنح الشعور بالراحة وفي ذات الوقت تكون آمنة بالنسبة لمريض السكري وتحد من احتمالات تعرضه لمضاعفات القدم السكري

إهمال فحص القدمين :

من المسببات الرئيسية لحدوث مشاكل القدم السكري إهمال النظافة الشخصية، حيث أن الأطباء يؤكدون على ضرورة الحرص على إبقاء مريض السكري لأقدامه رطبة ونظيفة وخالية من أي عدوى أو أمراض جلدية، لذا يُنصح بضرورة غسل القدمين بالماء بصورة جيدة مرتين يومياً على الأقل، وكذلك لابد أن يقوم مريض السكري بتقليم أظافر القدمين بصورة دورية، أيضاً يُنصح بفحص القدمين باستمرار وفي حالة ملاحظة أي تغير قد طرأ على الجلد يجب الإسراع باستشارة طبيب مختص والحصول على الرعاية المناسبة، حيث أن قدم مريض السكري تكون شديدة الحساسية وفي حال تعرضها لأي عدوى قد يتفاقم الأمر إلى العديد من المضاعفات الخطيرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

three × four =