لماذا العمل في سن مبكر يساعد على تكوين شخصية مسئولة؟

أسباب أهمية العمل في الصغر لتكوين جيل قوي الشخصية

العمل في سن مبكر منذ سن المراهقة أو الشباب بدوم جزئي حتى لا يعوق الدراسة، هو أمر مفيد جدًا في تكوين شخصية مسئولة وقادرة على تحمل مصاعب الحياة ومواجهة ظروف العمل القاسية بالمستقبل، وتقدم خبرة كبيرة في مجال العمل وتكوين العلاقات.

0

مفهوم العمل في سن مبكر لا يَعني عَمالة الأطفال أو إجبار الطفل على العمل وترك المدرسة، بل يعني تشجيع المراهقين والشباب على العمل في أوقات الفراغ، التي لن تعيق إتمام المهام الدراسية، ولن تعيق تفوقهم الدراسي، يمكن أن يكون مجال العمل هو نفس مجال عمل العائلة، أو إيجاد عمل مناسب لسن الشاب أو الفتاة في بيئة عمل مضمونة وقريبة من المنزل، أو العمل عبر الإنترنت من المنزل، على أن يكون الأجر مناسب ومجزي لمهام العمل، ويراقب الآباء كيف سينفق الشباب هذه الأموال التي يحصلون عليها بعمل يديهم لأول مرة في حياته، حتى لا يتم استخدامها بطريقة خاطئة، في حال توفر هذه الظروف، يُصبح العَمل في سِن مُبكر أمر مفيد جدًا في تكوين شخصية الشاب، وفيما يلي توضيح لأهم مميزات العَمل في سِن مُبكر.

تحمل مسئولة إنفاق الأموال من فوائد العمل في سن مبكر

من أهم مميزات العمل في سن مبكر هو تحمل الشاب لمسئولية توفير المال، وكيف ينفق هذا المال بحكمة، لأن الأطفال لا يعلمون من أين يأتي المال ولا كيف يتعب الآباء حتى يجلبون المال واحتياجات المنزل، ولكن عندما يتعلم الشاب كيف يوظف مقدار المال القليل بيديه منذ سن مبكر، سيكون أكثر قدرة على تحمل المسئولة في الكبر، ومن الأفضل أن يتفق الآباء مع الشاب أو الفتاة على أن ينفقوا أجورهم في احتياجاتهم البسيطة كما يرغبون، أو يقوموا بادخار المال ليشتروا ما يرغبون به، مثل جهاز إلكتروني جديد، ومن هنا سيدرك الشاب قيمة المال وضرورة ما يود شرائه.

تكوين علاقات اجتماعية

لا يدرك الأطفال أهمية تكوين العلاقات الاجتماعية ولا كيفية إتمام الأمر، ولكن عند العمل في سن الشباب فهم يبدئوا بإدراك أهمية تكوين العلاقات، وكيف يهتمون بمصالح الآخرين، حتى يجدون من يهتم لمصالحهم إن احتاجوا لشخص ما، مَعرفة أهمية العلاقات الاجتماعية يأتي مع الاحتكاك المُباشر بمصالح العَمل، خاصة إن كان مجال العمل هو التجارة.

العمل في سن مبكر يعزز الثقة بالنفس

في مقتبل العمر، لن يمتلك الشاب الثقة بالنفس اللازمة ليكون شخصية قوية في مكانه، ولكن عند الاحتكاك مع ظروف العمل الحقيقية ومطالباته، وتمكنه من إنجاز المهام الموضوعة عليه الواحد تلو الآخر، سيعزز الشاب ثقته بنفسه وبقدرته العقلية والجسدية، ويصبح المستحيل شيئًا يسيرًا عليه.

الخبرة العملية

العمل في سن مبكر يعطي فرصة كبيرة لاكتساب خبرة، من الصعب على الشاب تعلمها إن بدأ العمل في سن أكبر، فمهما كان مجال العمل الذي سيختاره بالمستقبل، الخبرة العملية عن السوق ومجالات العمل المختلفة ستساعده في تكوين فكرة أفضل عن كل شيء، والتفوق السريع على زملاء عمله بالمستقبل، كما ستساعده الخبرة العملية في تحديد أهدافه المستقبلية والتعلم من الفشل، لأن أحلام الشباب الصغير قد لا تمس للواقع بصلة، وكلما فهم أكثر مجالات العمل ومطالبات كل مجال سيبدأ في ترتيب أولوياته الحقيقية، وسيدرك المجال الحقيقي الذي يود العمل فيه بالمستقبل.

العمل في سن مبكر هو من أسرار نجاح المشاهير مثل إيلون ماسك وبيل جيتس ومارك زوكربيرج، وغيرهم ممن اعتمدوا على أنفسهم منذ سن صغير، وتعلمهم للفشل والاستفادة منه قبل تعلمهم للنجاح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرين + خمسة عشر =