أهمية الجغرافيا : لماذا ندرس علم الجغرافيا في المدارس ؟

أهمية الجغرافيا تكمن في تأثيرها في العديد من المهن .. فترى كيف نستفيد من هذا العلم ؟ و لماذا يمثل أهمية لبعض الأنشطة أكثر من غيرها ؟

0

أهمية الجغرافيا نتجت عن تأثيرها المباشر على عدد كبير من الأنشطة مثل الزراعة والملاحة الجوية والبحرية، بجانب استفادة الإنسان من تطبيقات هذا العلم ونتائج أبحاثه في حياته اليومية. علم الجغرافيا هو العلم المختص بدراسة الأرض بما في ذلك العوامل الطبيعية والبشرية المؤثرة عليها، أما لفظ (جغرافيا) نفسه فهو مصطلح مستحدث مشتق من اللغة الإغريقية ويعني وصف الأرض.

أهمية الجغرافيا :

أهمية الجغرافيا لا تتمثل في دراسة طبيعة الأرض والعوامل المحيطة بها، بل في تأثير تلك الدراسات على الأنشطة المختلفة ومدى استفادة الإنسان منها، ومن أمثلة فوائد الدراسات والتطبيقات الجغرافية ما يلي:

1- التعرف على أحوال الطقس :

الجغرافيا الطبيعية هي واحدة من أهم أقسام علم الجغرافيا والذي يهتم بدراسة العوامل الجوية والمناخية بجانب طبيعة الأرض نفسها، ومن العوامل المشكلة لـ أهمية الجغرافيا هو إن هناك العديد من المهن ترتبط ارتباطاً وثيقاً بحالة الجو وتقلباته، من أمثلة ذلك العمل في مجال الزراعة أو حركة الطيران والملاحة البحرية وغيرها، فجميعها مهن القيام بها يتطلب العلم المسبق بحالة الجو وهو أمر لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال تطبيقات علم الجغرافيا والتعرف على حركة الرياح واحتساب شدتها وما إلى ذلك.

إعلانات

2- اكتشاف الثروات المعدنية :

لا جدال إن استكشاف مواقع الثروات المعدنية من العوامل التي شكلت أهمية الجغرافيا ،فبعض الدول يعتمد اقتصادها بالكامل على مثل هذه الثروات، علم الجغرافيا يمكننا من تحديد أماكن توافر المعادن على اختلاف أنواعها، مما يسهل عملية استخراجها واستغلالها اقتصادياً وصناعياً.

إعلانات

3- تلافي الكوارث الطبيعية :

أيضاً تتمثل أهمية الجغرافيا في تلافي وقوع الكوارث الطبيعية مثل الزلازل والبراكين والهزّات الأرضية العنيفة وغيرها، وذلك لإن علم الجغرافيا يعمل على تحديد مواقع النشاط الزلزالي والمناطق التي تزداد احتمالات أن تتأثر به، وكذلك يهتم ذلك العلم بالتفرقة بين أنواع البراكين المتواجدة على سطح الأرض وتحديد أي منها خامل وأيها نشط، وهذا كله يساهم في تفادي خطرها والحد من الأضرار والنتائج الوخيمة التي يحتمل أن تأتي مترتبة عليها.

4- الحياة اليومية :

أهمية الجغرافيا لا تقتصر على العاملين بالمهن المرتبطة بها مثل المزارعين أو الصيادين وغيرهم، بل إننا نستفيد من علم الجغرافيا بصورة كبيرة في حياتنا اليومية حتى وإن لم ندرك هذا. من أمثلة ذلك إن تطبيقات علم الجغرافيا هي ما تمكننا من التعرف على مواقيت الصلاة بدقة، وكذلك من خلالها تمكننا من تحديد اتجاه القبلة. بجانب العديد من التأثيرات الأخرى وأبرزها تحذيرات النشرات الجوية المتعلقة بحالة الطقس، ففي بعض البلاد يحظر الخروج من المنازل بسبب سوء الأحوال الجوية والذي قد يعرض حياة البعض للخطر.

5- التنمية الزراعية :

الزراعة من أسباب استمرار الحياة على سطح كوكب الأرض باعتبارها مصدر غذاء للإنسان والحيوان على السواء، و أهمية الجغرافيا في هذا الخصوص تتمثل في الدور الذي تلعبه أبحاثها في تنمية النشاط الزراعي وتوقع مستقبله داخل نطاق جغرافي معين وما قد يطرأ عليه من تغير، فالجغرافيا مسؤولة عن تحديد نوع المناخ في المناطق المختلفة وبالتالي تحديد أنواع المحاصيل الزراعية المناسبة له، كما إنها تدرس العوامل التي قد تؤدي إلى إحداث تغيير في ذلك المناخ أو تؤثر على استقراره وبالتبعية تؤثر على نوع المحاصيل ومعدلات الإنتاج الزراعي.

6- التنمية الاقتصادية :

يدرس علم الجغرافيا خصائص البلدان المتجاورة والمتقاربة والتعرف على نوع وكم الثروات المتوفرة في كل منها، وذلك بهدف دفع عجلة الاقتصاد من خلال تبادل المنفعة فيما بينهم، مما يرتقي بمستوى الدخل القومي لهذه البلاد ويسد حاجات الشعوب ويرفع من معدلات دخل الأفراد، وبعض البلدان قد وصلت إلى مرحلة الازدهار الاقتصادي اعتماداً على الثروات الطبيعية المتوفرة بأرضها، مثال ذلك مجموعة الدول العربية العاملة في صناعة البترول والمصدرة له، والتي تمكنت في زمن قياسي من تحقيق نهضة اقتصادية عملاقة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

8 + 6 =