موقع يجيب على كل سؤال يبدأ ب : لماذا او ليه او ليش

لماذا نشأت وكالة الأونروا وما هي الخدمات التي تقدمها؟

تعد وكالة الأونروا من أهم مؤسسات الأمم المتحدة، وقد قدمت المساعدات للاجئين الفلسطينيين على مدار عقود، نتعرف على تاريخ هذه المنظمة.

0

وكالة الأونروا هي إحدى المنظمات التابعة للأمم المتحدة، وهي مسؤولة عن إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، فهي تقدم الدعم والحماية لحوالي 4.7 مليون لاجئ فلسطيني في الأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة، ويتم تمويل وكالة الأونروا بالكامل عن طريق تبرعات الدول المتطوعة في منظمة الأمم المتحدة، وأكبر المانحين للأونروا هي الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والسويد ودول الخليج العربي واليابان وكندا والدول الإسكندنافية، ومقرها العام في فيينا وعمان.

تأسست وكالة الأونروا في 8 ديسمبر 1949م وذلك بموجب قرار الجمعية العامة رقم 302، وتأسست الوكالة باعتبارها منشأة مخصصة ومؤقتة تُجدد ولايتها كل ثلاث سنوات حتى تجد حلا عادلا للقضية الفلسطينية، والمسؤول عنها الآن هو بيير كراهينبول.

أسباب نشأة وكالة الأونروا

تهدف وكالة الأونروا إلى مساعدة اللاجئين الفلسطينيين، والحرص على توفير فرص الحياة الكريمة لهم، والحفاظ على كرامتهم وهويتهم، ومحاولة الوصول إلى حل في نزاعاتهم المستمرة، ولم شتاتهم، وتقديم يد العون إليهم للحصول على فرص متكافئة مع غيرهم من سكان دول العالم، ويكون ذلك عن طريق بعض الخدمات التي توجه إليهم.

إعلانات

خدمات وكالة الأونروا

عرفت الأونروا اللاجئ الفلسطيني بأنه الشخص الذي كان يقيم في فلسطين خلال أول يونيو 1946م حتى 15 مايو 1948م وفقد بيته ومصدر رزقه نتيجة حرب 1948م، لذلك فإن خدمات وكالة الأونروا تقدم لهؤلاء الذين تنطبق عليهم المواصفات السابقة بالإضافة إلى أبنائهم وذلك في المناطق الخمس السابق ذكرهم. وخدمات وكالة الأونروا تشمل مجال الصحة، والتعليم، والحماية، والإغاثة الاجتماعية، والقروض الصغيرة، وتحسين المخيمات.

إعلانات

خدمات وكالة الأونروا في التعليم

أدركت وكالة الأونروا أن التعليم يعد حقا أساسيا لكل طفل وأمرا ضروريا للتنمية البشرية، لذلك فتضمن الأونروا لكل اللاجئين الفلسطينيين الحصول على تعليم نوعي، فمن أهم أهداف تلك الوكالة أن يحصل كل اللاجئين على المعرفة والمهارات الملائمة عن طريق التعليم الأساسي العالمي، عالي الجودة حتى يصبحوا مواطنين مبدعين واثقين في أنفسهم، وفخورين بهويتهم.

لذلك فأنشأت وكالة الأونروا 666 مدرسة، وتسع كليات مهنية، وكليتين للعلوم التربوية، ومعهدين لتدريب المعلمين، وذلك بوجود حوالي نصف المليون طالب، ويُعد معدل الكتابة والقراءة لدى طلبة الأونروا من النسب الأعلى في الشرق الأوسط.

خدمات وكالة الأونروا في الصحة

عمل برنامج الصحة لأكثر من ستين عاما في تقديم خدمات شمولية للرعاية الصحية الأولية، بصورة وقائية أو علاجية، فوفرت حوالي 128 مركز صحي. وتستعمل الأونروا نهج دورة الحياة حيث تهتم بالرعاية الصحية للاجئين في مختلف أعمارهم، بداية بما قبل الحمل حتى الشيخوخة، فقبل الحمل تعمل الوكالة على تحسين صحة المرأة ونتائج الحمل والعمل على تنظيم الأسرة حتى تقلص معدل الخصوبة لدى اللاجئين من 4.7 طفل إلى 3.2 طفل. ومنذ التسعينات وقد ازدادت تغطية الأونروا لخدمات الأمومة والطفولة، فتحصل كل امرأة حامل على معدل 7.4 زيارة في فترة حملها. وتوفر الوكالة الوعي والإرشادات للأمهات حول الرضاعة الصحيحة وكيفية رعاية الطفل.

حماية وكالة الأونروا

من أنشطة الأونروا هي توفير الحماية للاجئين الفلسطينيين وسط النزاعات المتزايدة وحركات التشريد المنتشرة في أرجاء المنطقة، فالنزاع السوري مثلا أدى إلى تشريد مئات الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين ونزوحهم إلى الأردن ولبنان. بجانب تعرض غزة إلى ثلاث هجمات عدائية في العشر سنوات السابقة، والحصار الإسرائيلي والنزاعات الدائمة في غزة، كل ذلك ينتج عنه عدم تمتع اللاجئين الفلسطينيين بحقوقهم الإنسانية البسيطة، ولهذا فإن وكالة الأونروا تعمل من خلال مبادرات عديدة على توفير الحماية للفلسطينيين وتقليل العنف الموجه إليهم، خصوصا الأطفال. وتفويض الوكالة يشمل حماية الفئات الضعيفة مثل النساء والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة والإعاقات. وتعزز الوكالة حقوق اللاجئين تبعا للقانون الدولي وذلك عن طريق مراقبة الانتهاكات والإبلاغ عنها والقيام بحملات مناصرة بشكل عام أو خاص.

الإغاثة والخدمات الاجتماعية

يعمل في صندوق الإغاثة في وكالة الأونروا حوالي 919 موظفا، ويوجد 37 مركز للتأهيل الاجتماعي، مع 38 مجتمع محلي لإدارة مخططات هذا الصندوق. يقدم هذا البرنامج في الأونروا عدة خدمات متنوعة لضمان حق كل شخص في التمتع بمستوى معيشة مناسب لحفظ كرامته الإنسانية، ويحدث ذلك عن طريق ضمان سكن آمن للاجئين مع المياه المناسبة للشرب وطعام صحي للهرب من الفقر، مع تعزيز الاعتماد على النفس وتنميتها خصوصا للنساء والأطفال وكبار السن، مع أولوية الأشد فقرا، ومنذ عام 1989م عملت وكالة الأونروا مع 99 منظمة اجتماعية للترويج للأنشطة الاجتماعية والثقافية والترفيهية والتدريب واكتساب المهارات.

خدمة القروض الصغيرة

توفر دائرة التمويل التابعة للأونروا فرص دائمة لإدرار الدخل للاجئين الفلسطينيين خصوصا المجموعات الفقيرة والمهمشة منهم، حيث تقدم قروض وخدمات مالية تكميلية للأسر الصغيرة وأصحاب المشيرة الريادية والصغيرة، وهذا بهدف تمكين اللاجئين خصوصا المرأة وتقليل الفقر والحصول على فرص عمل.

وتركز وكالة الأونروا في خدماتها الإقراضية على المناطق الفقيرة ويستفيد منها أصحاب الحرف البسيطة مثل صيادو السمك والخياطات في المنزل وبائعي الخضار. وتقدم القروض أيضا للشباب بداية من عمر 18 إلى 30 وذلك لمساعدتهم في إنشاء أعمالهم التجارية الخاصة. وإلى الآن، تم منح اللاجئين الفلسطينيين ما يصل إلى 398.154 قرضا، بموجب 440.4 مليون دولار أمريكي.

تحسين المخيمات

يوجد حوالي خمسة مليون لاجئ فلسطيني مسجلين لدى وكالة الأونروا، يعيش ثلثهم تقريبا في 58 مخيما في الأردن وسوريا ولبنان وغزة والضفة الغربية، وتحولت تلك المخيمات إلى تجمعات مليئة بالبنايات متعددة الطوابق والممرات الضيقة ومكتظة باللاجئين، لكن تلك البنايات قد تم بنائها باعتبارها بنايات مؤقتة، وتعرضت للخراب والدمار بمرور العقود عليها، لذلك فإن صندوق البنية التحتية وتحسين المخيمات لدى وكالة الأونروا يحرص على حصول اللاجئين الفلسطينيين على مستوى معيشي ملائم، وتطبيق ذلك يكون عن طريق تطوير تلك البنايات ومعالجة البيئات المتهالكة لتلك المخيمات.

الأوضاع الطارئة

تشير آخر الإحصائيات إلى وجود 430.000 لاجئ فلسطيني في سوريا يحتاجون إلى المساعدة، و 12.100 لاجئ فلسطيني يحتمون في مخيمات وكالة الأونروا، بينما نزح 42.000 لاجئ فلسطيني إلى لبنان.

خلال كل الصراعات التي حدثت في مناطق عمليات الوكالة، اتخذت الوكالة كل الإجراءات اللازمة لتخفيف الأزمات على اللاجئين الفلسطينيين. فتتعاون الوكالة مع الأمم المتحدة لتطوير خطط الاستجابة الطارئة من خلال مراحل الوقاية والاستعداد ثم الاستجابة والإنعاش. وعن طريق تلك الخدمات، والمتطوعين بنفسهم أو بأموالهم أو بعلمهم ووقتهم، تتمكن وكالة الأونروا من تنفيذ خططها في دعم اللاجئين الفلسطينيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 + 1 =