وضع الطائرة : لماذا تتضمن أغلب الهواتف وضع الطائرة ؟

وضع الطائرة في الهواتف الذكية بنوعيها أندرويد وآي فون لا تتم الاستفادة منه على الوجه الأمثل .. ترى لماذا ؟ وما فوائد واستخدامات ذلك الوضع ؟

0

وضع الطائرة هو أحد الخيارات الرئيسية المتوفرة بقائمة الهواتف الذكية، ويعتقد البعض أن الفائدة الوحيدة من استخدام وضع الطائرة هو إيقاف عمل شبكتي الاتصالات والـ WiFi لتجنب الإزعاج، لكن الحقيقة إن هذا الوضع له أكثر من فائدة ويمكن الاستفادة منه بصور متعددة.

استخدامات وضع الطائرة :

وضع الطائرة بالهواتف له استخدامات متنوعة ويمكن الاستفادة منه بالعديد في عدة أغراض، من أبرزها التالي:

شحن الطاقة في زمن قياسي :

من أهم مزايا وضع الطائرة في الهواتف الذكية هو إنه يزيد من سرعة عملية شحن الطاقة، السر في ذلك إن هذا الوضع يقوم بتعطيل عدد كبير من التطبيقات والشبكات ووسائل الاتصال على هاتفك، من أمثلة ذلك إنه يعطل عمل البلوتوث وشبكة Wi-Fi وشبكة Sim، وهذا كله يساعد على اختزان الطاقة بصورة أسرع مرتين تقريباً من شحن الهاتف وهو في وضع التشغيل العادي.

إعلانات

الفائدة من وضع الطيران في هذا الصدد لا تقتصر فقط على شحن بطارية الهاتف الجوال في وقت أقصر، لكن الخبراء يقولون بإن ذلك يحافظ عليها ويُطيل عمرها الافتراضي، بجانب إنه يرشد من استهلاك الطاقة.

التحكم في الإعلانات :

تعتبر مواد الدعاية والإعلان التي تظهر عند استخدام التطبيقات المختلفة من الأمور المزعجة بالنسبة للكثيرين، لهذا عند الدخول إلى تطبيقات ألعاب الفيديو الخاصة بأجهزة الهاتف أو تطبيقات أخرى لا يشترط استخدامها الاتصال بشبكة الإنترنت يفضل تفعيل وضع الطائرة ؛إذ إن ذلك يعطل شبكة واي فاي وبالتبعية يوقف الإعلانات المزعجة التي تظهر على الشاشة أثناء استخدام الهاتف.

إعلانات

خفض معدلات استهلاك الشحن :

صار الهاتف الخلوي جزء لا يتجزأ من النشاط اليومي للإنسان، حتى إن ضعف البطارية أو استنفاذ شحنها تحول إلى أحد أسوأ الاحتمالات التي قد تصادف الإنسان، خاصة إذا كان مسافراً أو يتواجد بمكان لا يتوفر به مقبس كهربي، جهاز باور بانك Power bank حد بدرجة كبيرة من هذه المشكلة، ولكن لا يملك الجميع واحد منه بجانب إن هو نفسه قابل للاستنفاذ، وهنا يأتي دور وضع الطائرة الذي من مميزاته إنه يحد بدرجة كبيرة جداً من معدلات استهلاك الهاتف لطاقة البطارية.

السبب الرئيسي لاستنفاذ طاقة الهواتف بسرعة وخاصة الذكية منها هو كثرة التطبيقات، مما يدفع الجهاز إلى معالجة الكثير من البيانات في كل ثانية وهذا بالتأكيد يستهلك الطاقة بدرجة كبيرة، أما تفعيل ذلك الوضع فإنه يعطل عمل أكثر من تطبيق على الهاتف فيحتفظ بالشحن لأطول فترة ممكنة، لهذا في حالات السفر ينصح بتفعيل وضع الطائرة وإيقافه عند الحاجة ثم إعادة تفعيله مجدداً.

لست بحاجة لإغلاق الهاتف :

من مميزات وضع الطيران إنه يحولك إلى حالة off line دون الاضطرار إلى إغلاق الهاتف كلياً، فالهواتف الخلوية الآن لم يعد يقتصر استخدامها على إجراء الاتصالات، بل صارت تستخدم في العديد من الأغراض الآخرى التي لا يتطلب أغلبها الاتصال بالإنترنت أو تفعيل شبكة الهاتف، لذا في حال رغبتك في تجنب إزعاج الاتصالات في أوقات الاجتماعات أو فترات الراحة وفي ذات الوقت يمكنك استخراج البيانات من على الهاتف واستخدام تطبيقاته المختلفة.

التغلب على ضعف الإشارة :

من أهم مزايا وضع الطائرة إنه قد يساعدك على تخطي مشكلة الإشارة الضعيفة والتي كثيراً ما تواجه مستخدمي الهواتف الذكية، سواء هواتف أندرويد أو هواتف آي فون. فإذا كانت شبكة الاتصالات ضعيفة أو مشوشة يمكن التغلب عليها بتفعيل وضع الطائرة لبضعة دقائق ثم إلغاؤه مرة أخرى وستلاحظ إن هاتفك قد التقط الإشارة بصورة أفضل.

السبب في ذلك هو إن الهواتف الذكية تلتقط إشارة ردارات الاتصالات بالأماكن التي تتواجد بها معظم الوقت، والتي من الوارد جداً أن تكون بعيدة عنك باللحظة التي تستخدم بها الهاتف، أما تفعيل ذلك الوضع -آي الطائرة- ثم إيقافه سيجعل الهاتف يقوم بعملية بحث عن الردارات ويلتقط الإشارة من أقربهم إليه وبالتالي تكون الإشارة أقوى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

14 − five =