لماذا تعتبر وجبة الإفطار الأهم في اليوم حسب أخصائي التغذية؟

تتردد على المسامع العبارات الشهيرة التي تفيد بمدى فوائد وجبة الإفطار وضرورة تناولها باكرًا، لصحة الجسم ومحاربة البدانة والنشاط العقلي، ولا يأتي الأمر من فراغ بل من الأسباب الحقيقية التي وجدها أخصائي التغذية حول فوائد الإفطار.

0

وجبة الإفطار أهم وجبة في اليوم، هذه العبارة كثيرًا ما تتكرر على المسامع من كبار السن أو إعلانات التلفاز، ودائمًا ما ترتبط وجبة الإفطار بمحاربة السمنة والحفاظ على وزن مثالي، وصحة جيدة ونشاط عقلي خلال اليوم، ومن المهم معرفة أن شعارات إعلانات التلفاز ليست منصفة أو دقيقة، لأنها عادة ما تكون ممولة من قبل شركات حبوب الإفطار، والتي من مصلحتها أن يركز الإنسان على هذه الوجبة، أما الأسباب الحقيقية التي تجعل وجبة الإفطار صحية ومهمة، تأتي من الدراسات العلمية التي تبحث في الأنظمة الغذائية السليمة، وهذا ما يستعرضه المقال.

وجبة الإفطار تعوض ما فقده الجسم

تقول اختصاصية التغذية البريطانية سارة إلدر، بأن وجبة الإفطار هي بمثابة تعويض لما فقده الجسم خلال النوم، من بروتينات أو كربوهيدرات أو طاقة أو أملاح معدنية وأهمها الكالسيوم، هذا التعويض مفيد للجسم على مدار اليوم، حتى لا يشعر الإنسان بالهبوط أو البطء العقلي، ويساعده على التركيز.

محاربة البدانة

في دراسة أمريكية، ركزت على إيجاد العلاقة بين البدانة وتناول وجبة الإفطار، وقد قامت الدراسة على 50 ألف شخص، وجدت أن من يتناولون وجبة الإفطار لديه مؤشر أقل لكتلة الجسم، مقارنة بمن يهملون هذه الوجبة، وإن كانوا يركزون على سعراتهم الحرارية في باقي وجبات اليوم، ومن أهم أسباب هذه النتيجة أن من يتناول وجبة الإفطار يهتم بطبيعته بالنظام الغذائي الصحي، وتنظيم الوجبات خلال اليوم يساعده على الحفاظ على وزن صحي، ولأن وجبة الإفطار تعطي شعور بالشبع خلال اليوم، ما يقلل من السعرات الحرارية في باقي الوجبات، وهي بطبيعتها تحتوي على ألياف أكثر من الوجبات التالية.

وجبة الافطار وعلاقتها بنسبة السكر

في دراسة على مجموعة من الأشخاص المصابين بمرض السكري، تم تقسيم المجموعة إلى قسمين، القسم الأول تناول عدد معين من السعرات الحرارية في الفترة ما بين التاسعة صباحًا وحتى الثالثة عصرًا، بينما تناول القسم الثاني نفس عدد السعرات الحرارية ولكن مقسمة على مدار 12 ساعه في اليوم، مهملين وجبة الإفطار، فوجدت الدراسة أن القسم الأول لم يعد بحاجة إلى استخدام جرعات عالية من أدوية السكري، وهناك تنظيم أفضل في مستويات السكر وحساسية الجسم من الأنسولين مع انخفاض ملحوظ في الضغط، الأمر الذي يبشر بأهمية وجبة الإفطار لمرضى السكري، لأن عدم تناول هذه الوجبة يسبب اضطرابًا في الساعة البيولوجية لجسم الإنسان، وتزيد فوائد وجبة الإفطار إن سبقتها ساعات من الصيام، أي التوقف عن تناول الطعام قبل النوم بساعتين أو ثلاثة.

فوائد أخرى

بحسب العديد من الدراسات التي أقيمت على الشباب من دول مختلفة، فإن وجبة الإفطار تساعد على الحفاظ على النسب الصحيحة من الأملاح المعدنية والفيتامينات وحمض الفوليك في الجسم، كما أن وجبة الإفطار تساعد على تحسن الوظائف الدماغية، وتعطي نشاط للعقل في الصباح الباكر لمتابعة العمل، خاصة إن احتوت الوجبة على كربوهيدرات أقل.

جميع نتائج الأبحاث الماضية، لا تقدم تحديد واضح لنوعية الطعام المفترض تناوله على وجبة الإفطار، بل الفكرة الأساسية هي تناول وجبة ما في الصباح بعد الاستيقاظ مبكرًا، ومن ثم اتباع نظام صحي متكامل لحياة أفضل.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

16 + 18 =