موقع صراحة : لماذا أصبح هوسًا لمستخدمي الشبكات الاجتماعية العرب؟

أثار موقع صراحة جدل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي ، كما تمكن من تحقيق انتشار واسع.. ترى لماذا ؟ وما العوامل التي جذبت المستخدمين إليه ؟

0

موقع صراحة هو أحد منصات التواصل الاجتماعي العربية، تم تدشين الموقع في نوفمبر عام 2016م، لكن ذاع صيته وحقق انتشار واسع مع بداية عام 2017م، وتشير الإحصاءات أن تصنيف موقع صراحة تقدم بشكل ملحوظ خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً، إذ أصبح يحتل المرتبة 32 في تونس والمرتبة 114 في مصر من حيث معدلات الزيارات اليومية، كما احتل المرتبة 11500 تقريباً على الصعيد العالمي، فترى ما لماذا حقق الموقع ذلك الانتشار الواسع وما الأسباب التي جذبت إليه المستخدمين من مختلف الدول العربية

لماذا جذب موقع صراحة المستخدم العربي؟

رصد المحللون العديد من العوامل التي ميّزت موقع صراحة وكانت سبباً فيما حققه من شهرة وانتشار في الوطن العربي، وفي مقدمتها الآتي:

الفضول والتحدي

لم يعتمد موقع صراحة على أي من وسائل الدعاية والإعلان بما في ذلك وسائل التسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت كما هو الحال مع باقية المواقع، وعلى الرغم من ذلك استطاع أن يحقق انتشار واسع في فترة قصيرة، ويرى البعض أن الفضول هو السبب الأول في تلك الشهرة ومضاعفة أعداد مستخدمي الموقع.

إعلانات

نجح موقع صراحة في استثارة فضول المستخدمين وتحفيزهم لقبول التحدي من خلال السؤال الذي يطرحه ويتخذه شعاراً، وهو: هل أنت مستعد الآن لمواجهة الصراحة؟، نجح الموقع من خلال طرح ذلك السؤال في النفاذ إلى عقول المستخدمين، حيث أثار فضولهم لمعرفة آراء الآخرين في شخصهم بعيداً عن المجاملات أو الاعتبارات الأخلاقية وغير ذلك.

تجربة Ask.fm

يعد موقع صراحة هو أول موقع عربي من هذا النوع لكنه ليس الأول على الإطلاق، حيث أن مواقع التواصل الاجتماعي شهدت تجارب شبيهة به قبل فترة وجيزة، أبرزها تطبيق موقع Ask.fm والذي كان يتيح للمستخدمين طرح الأسئلة دون كشف هويتهم.

كانت تجربة Ask ناجحة ومثمرة بدرجة كبيرة وحازت على إعجاب المستخدمين، وكان ذلك أحد الأسباب التي شجعتهم على استخدام موقع صراحة الذي يعمل بنفس الألية، وإن كان يختلف مع Ask من حيث الأهداف والغرض المخصص له.

إعلانات

التجربة العربية الخالصة

جذبت مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيس بوك والتطبيقات الحديثة مثل انستجرام وسناب شات ملايين المستخدمين في العالم العربي، ولكن دائماً ما كنا نتساءل إلى متى سنبقى مجرد مستخدمين لمثل هذه المواقع التي يصدرها لنا العالم الغربي، وهل من الممكن أن يأتي يوماً ونرى موقعاً عربياً خالصاً من هذا النوع؟

يعد موقع صراحة بمثابة إجابة على هذا التساؤل، هو موقع عربي بنسبة 100%، حيث أن مدشنه هو شاب سعودي يدعى زين العابدين توفيق، والذي صرح بأنه يعمل بمفرده كما أن موقعه غير هادف للربح، كما أعرب عن نيته في تطويره وإضافة بعض الخيارات إليه في الفترة المقبلة، وكانت عروبة الموقع سبباً في تسليط الضوء عليه في وسائل الإعلام المختلفة وساهمت بشكل أو بآخر في تعريف مستخدمي الإنترنت به وحثهم على تجربته.

مبدأ الحرية

من العوامل التي ساهمت في انتشا موقع صراحة بتلك السرعة، أنه يحافظ على سرية من يبعثون الرسائل، الأمر الذي سمح للجميع بتوجيه الانتقادات بشيء من الحرية دون الاعتبار إلى العواقب، فكان ذلك فرصة للموظفين في توجيه النقد إلى المدراء، كما سمح لمن يشعرون بالخجل من التعبير عن مشاعرهم بأريحية.

الجدل الواسع

يرى الخبراء في مجال التسويق إن إثارة الجدل المجتمعي حول أي شيء سواء كان سلعة أو خدمة يعد من أبرز وأفضل وسائل التسويق، من ثم يمكن القول أن الجدل الواسع الذي أثير حول موقع صراحة كان أحد الأسباب المباشرة التي ساهمت في مضاعفة أعداد مستخدميه خلال الفترة الأخيرة.

جاء ذلك الجدل نتيجة اختلاف الآراء حول الموقع، فهناك من رأوا أنه مجرد مضيعة للوقت واتهموا مستخدميه بأنهم مُعدمي الثقة بالنفس، في حين دافع الفريق الآخر عن وجهة نظره معتبراً الموقع مجرد وسيلة للترفيه كما أن الواثقين بأنفسهم هم من لديهم القدرة على مواجهة الصراحة وتقبل الانتقادات، ثم تجدد الجدل مرة أخرى حول موقع صراحة بعد نشر وسائل الإعلام مجموعة من الرسائل التي وردت من خلال منصته والتي تضمنت تمنيات بالموت والمرض، مما دفع البعض لاعتبار الموقع سبباً في الكشف عن الأمراض التي تفشت في المجتمع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

eight − two =