مواء القطط : لماذا تموء القطط وكيف فسر العلماء هذه الظاهرة؟

مواء القطط المستمر و المتعالي يشكل مصدر إزعاج شديد للمحيطين به ، و للتغلب على تلك المشكلة لابد من معرفة لماذا تموء القطط ؟

0

مواء القطط من الأصوات التي تصيب مربيي الحيوانات بحالة من الانزعاج الشديد، فعلى الرغم من أن تربية القطط والكلاب ومختلف الحيوانات الأليفة الأخرى تعتبر هواية، وتمثل شكلاً من أشكال المُتعة في المقام الأول، إلا أن المواء حين يكون عالياً ومستمراً يُشكل إزعاجاً شديداً يصعب على أي شخص احتماله بما في ذلك مُربي القط نفسه، وللتغلب على تلك المشكلة يجب التعرف على تفسيرات وأسباب مواء القطط المُتعالي والمستمر التي توصل إليها علماء الأحياء، ومن ثم العمل على معالجة تلك الأسباب لتقليل حِدة تلك الأصوات المزعجة.

أسباب مواء القطط

مواء القطط هو وسيلة تعبيرية غير كلامية مثله مثل تغريد الطيور أو بكاء الأطفال أو غير ذلك من الهمهمات الصوتية غير المُفسرة التي تصدر عن الكائنات الحية، وتختلف دوافع المواء باختلاف عمر القط وحالته وحاجته، ومن بين تفسيرات مواء القط المتكرر والمستمر ما يلي:

الرغبة في التزاوج

يشير علماء الأحياء والخبراء في مجال تربية الحيوانات الأليفة والعناية بهم أن مواء القطط قد يكون تعبيراً عن الرغبة في التزاوج، وذلك بالطبع يرتبط بالمرحلة العمرية فإذا كانت القطط قد بلغت سن النضوج الجنسي فأن مواءها يكون بدافع الرغبة في التزاوج والتكاثر، وفي تلك الحالة عادة ما يكون المواء قوي وطويل ومتكرر ويرى علماء الأحياء أنه يكون بمثابة تساؤل عن سبب حالة عدم الارتياح التي تصيب الحيوانات، إذ أن الحيوان عادة لا يكون مُدركاً لرغبته الحقيقية.

إعلانات

التغلب على إزعاج القطط في تلك الحالة لا يمكن أن يتم إلا بطريقة واحدة، وهي الأتيان برفيق من الجنس الآخر لإتمام عملية التزاوج والتكاثر، البعض يتجه إلى إجراء عملية تقيم بيطرية تتمثل -أي إصابة الحيوان بالعقم- عن طريق استئصال جزء من الجهاز التناسلي لأنثى القط أو إخصاء الذكر، إلا أن هناك إجماع من الفقهاء على تحريم ذلك السلوك الوحشي تجاه الحيوان.

الشعور بالتهديد

يتعالى مواء القطط حين تتعرض إلى مصدر تهديد أو عند شعورها بالخوف تجاه شخص أو شيء مُعين، وفي تلك الحالة يكون المواء مرتفع ومتكرر، ولن تتوقف القطط عن المواء إلا بعد الكشف عن المصدر الذي يصيبها بالخوف وإزالته من نطاقها، وكذلك قد يكون المواء -في تلك الحالة- أحد أشكال استعراض القوة حيث يحاول القط إخافة ما يخيفه.

إعلانات

يشير علماء الأحياء وخبراء تربية الحيوانات المستأنسة أن القطط حين تشعر بالخوف تصبح أكثر عدوانية، من ثم فأن النصيحة المقدمة لهواة استئناس الحيوانات وتربيتها هي سحب القط إلى مكان آخر أو الكشف عن الشيء الذي يخيفه وإزالته، وإلا قد يصاب القط بحالة من الهياج مما يُعرض المُحيطين به للأذى بما في ذلك مُربيه.

الإحساس بالوحدة

القطط من الحيوانات التي تصاب بحالة شديدة من الانزعاج عند الشعور بالوحدة، من ثم يمكن القول بأن مواء القطط قد يكون وسيلة للتعبير عن ذلك الانزعاج ورغبتها في الحصول على رفقة سواء من القطط الأخرى أو من البشر أنفسهم،  دليل ذلك أن مواء القط يزداد علواً وتكراراً حين ينعزل عنها أصحاب المنزل، ففي تلك الحالة تبقى القطط تموء خارج الأبواب إذ أنه يعتبر في تلك الحالة شكلاً من أشكال الإلحاح لفتح الباب والسماح لها بالدخول؛ حيث أن ذلك يُشعرها بالطمأنينة والاستمتاع على السواء.

المرض والإصابة

إذا لاحظت تكرار مواء القطط بشكل متواصل ولم تجد ما يفسره من الأسباب التي سبق ذكرها، فربما يكون المواء هنا وسيلة للتعبير عن الألم، وفي تلك الحالة لابد من فحص القط والتأكد من عدم تعرضه لأي جرح أو خدش ظاهر، وإذا لم يكن مصاباً بجروح نتيجة الاشتباك مع قط أو أي حيوان آخر يُنصح بضرورة أخذه إلى الطبيب البيطري على الفور.

يشار هنا إلى أن بعض أمراض القطط لا تكون لها أعراض ظاهرية واضحة، أي أن ليس بالضرورة أن يصاب القط بالخمول أو أن يمتنع عن تناول الطعام ليكون مريضاً، لذلك لا يجب أن يتم التهاون مع المواء المتواصل والاعتداد به كمؤشر قوي على وقوع إصابته بأحد الأمراض، وكذلك لا يجب إهمال علاجه خاصة أن بعض العدوات الفيروسية التي تصيب القطط يمكن انتقالها إلى البشر.

وسيلة تخاطب

يرى علماء الأحياء أن مواء القطط قد يكون شكلاً من أشكال التخاطب، ومؤيدو تلك النظرية يرون أن القطط تتحدث إلى بعضها عن طريق المواء ولذلك يزداد مواء القطط ويتكرر في مواجهة بعضها البعض، وقد رصد العلماء أن القطط قادرة على نطق 30 مواء مختلف، كما أنها تطلق 19 موجة طويلة من المواءات في شكل يشبه العبارات متعددة المقاطع.

تلك النظرية لم يتم تأكيدها ولم يستطع العلماء الأتيان بدليل قوي يثبت صحتها، لكنها في النهاية تبقى تفسيراً محتملاً لتكرار مواءات القطط خاصة حين تكون في مواجهة بعضها البعض.

محاولة جذب الانتباه

من المعلوم أن القطط من الحيوانات التي تحب اللهو برفقة أصحابها بشكل مستمر، لذلك تبقى لصيقة بهم أغلب الوقت وتعمل على تسلق أرجلهم وجذب ملابسهم وغير ذلك، ولهذا من الممكن اعتبار مواء القطط وسيلة لجذب انتباه الآخرين أو إخبارهم برغبتها في اللعب أو استشعار الملل، وفي تلك الحالة غالباً ما يكون المواء خافتاً ومتقطعاً.

دليل صحة هذه النظرية هي أن القطط التي تحظى بقدر كبير من اهتمام مُربيها تطلق مواءات أقل بشكل ملحوظ مقارنة بتلك القطط المهملة، كذلك وجد مراقبو الحيوانات أن القطط تتوقف عن المواء تدريجياً إذا لم تتلق إجابة من الأشخاص المتواجدين في مُحيطها، أي أنها تشعر باليأس وتدرك أن ذلك الأسلوب في جذب الانتباه لا يجدي نفعاً فتتوقف عنه.

الترحيب

يتعالى نباح الكلاب عند اقتراب أصحابها والسر في ذلك يرجع إلى قدرتها على اشتمام روائحهم من على مسافة بعيدة، ورغم أن القطط لا تمتلك قدرة الكلاب على اشتمام وتمييز الروائح إلا أنها تمارس نفس سلوكها في الترحيب بأصحابها، ولهذا عادة ما يرتفع مواء القطط عند دخول مُربيها إلى المنزل تعبيراً عن فرحتها، وعادة ما تستمر في إطلاق المواءات إلى أن يلتفت إليها هذا الشخص ويلاعبها أو يحملها، إذ أنها تعتبر ذلك بمثابة رداً على رسالة الترحيب الصوتية التي أطلقتها.

أعراض الشيخوخة

أثبتت الدراسات أن سلوك القطط مع التقدم في العمر يتشابه بدرجة كبيرة مع سلوك كبار السن من البشر، أي أن أعراض الشيخوخة تصيب الحيوان أيضاً، فيصبح أكثر توتراً وارتباكاً كما أن حواسه تضعف وذاكرته تصبح مشوشة فيبدأ في نسيان الأماكن التي اعتاد إيجاد طعامه وشرابه بها، وفي تلك الحالة قد يكون مواء القطط أحد أساليب طلب النجدة والمساعدة أو تعبيراً عن الإحباط بسبب عدم قدرتها على قضاء حوائجها.

ينصح خبراء تربية الحيوانة بتولية القطط الكبيرة في السن درجة أكبر من الاهتمام، حيث يجب وضع الطعام والماء الخاص بها في مكان ظاهر يسهل الوصول إليه، كما يُفضل عدم إيداعها في محيط مُظلم حتى يمكنه التحرك بحرية دون التخبط في الأشياء وليمكنه الوصول إلى طعامه وشرابه بسهولة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × two =