لماذا تحظى مقالب رامز جلال بكل هذه الشهرة والانتشار؟

مقالب رامز جلال باتت في السنوات الأخيرة جزء لا يتجزأ من الترفيه في الوطن العربي، حيث أنه لم يعد هناك أي برنامج في نفس القالب قادر على تخطي شعبية وشهرة هذا البرنامج، فلماذا يا تُرى تحظى مقالب رامز جلال بذلك القدر الكبير من النجاح؟

0

تُعد مقالب رامز جلال واحدة من أهم وأبرز مزايا الترفيه في الآونة الأخيرة، فخلال السنوات العشر الماضية تمكن رامز جلال من صناعة محتوى ترفيهي من الطراز الفريد، وعن طريق ذلك المحتوى أصبح يحظى بشهرة كبيرة لم يكن يحصل عليها من مهنته الرئيسية وهي التمثيل، بمعنى أن الأفلام التي شارك بها لم تُحقق نجاحًا يُقارن بنجاح برامج المقالب التي تربع رامز على عرشها بالسنوات الماضية، والسؤال المهم الآن، لماذا يا تُرى تمكن رامز من خلال برنامج المقالب الخاص به الوصول إلى تلك المكانة؟ بمعنى أدق، كيف حدث ذلك.

تقديم محتوى غير تقليدي ومُتغير

أول ما سيجذبك إلى مقالب رامز جلال أن المحتوي الذي يتم تقديمه هو بالأساس محتوى غير تقليدي ولا يتشابه بأية حالٍ من الأحوال بأي برنامج آخر يعمل في مجال المقالب أيضًا، بمعنى أدق، الإبداع هنا يأتي في شكل المقلب أو الخدعة، حيث أن البرنامج يُقدم ذلك في صورة مميزة للغاية، والأجمل أن الأمر لا يشهد ثبوتًا، فالأفكار تتغير من عام إلى آخر وفي كل مرة تكون الفكرة أفضل بكثير من السابقة وغالبًا ما تكون فكرة لم يتم التطرق إليها من قبل، ومن هنا تأتي عظمة البرنامج.

مقالب رامز جلال والعرض في شهر رمضان

من المميزات الهامة التي اتبعها برنامج مقالب رامز جلال ولاحقًا أصبح جزءاً هامًا من نجاحه وانتشاره أنه تخير العرض في شهر رمضان المبارك، وهو الموسم الحقيقي لمثل هذه النوعية من البرامج أو أي شكل من الترفيه بشكل عام يبحث عن النجاح، حيث أن رمضان سوف يوفر له سُبل ذلك النجاح بسبب طبيعة العائلة فيه، على العموم، لو كانت البرامج الخاصة برامز تُعرض في فترات أخرى مثل أي برنامج عادي، ولو لم يكن الجو الرمضاني المميز حاضرًا، فغالبًا لن يكون النجاح كذلك حاضرًا وسوف يقل الانتشار وبالتالي تقل الشهرة أيضًا.

تميز أداء رامز جلال

ماذا لو كان هناك شخص آخر يُقدم برامج المقالب التي نتحدث عنها الآن؟ هل سيكون الأمر بنفس القبول والتميز؟ هل سيبقى له نفس الشعبية المتواجدة حاليًا؟ الإجابة بكل تأكيد لا، فالبرنامج أساسًا يقوم على أداء بطله الرئيسي رامز جلال، فهو يتمكن من خلال ردود أفعاله وتحركاته وتعليقاته أن يُعطي مذاق مُتميز وخاص للبرنامج، وقد جرب الكثيرون تقديم نفس النوعية من البرامج لكن لم يخرج الأمر على ما يرام في تأكيد على أن الأمر يتعلق برامز نفسه.

اختيار ضيوف من المشاهير المميزين في مقالب رامز جلال

الآن نحن بتنا متفقين على أن المحتوى المُقدم مُحتوى متميز وأنه يُقدم بصورة جيدة من مُقدم جيد، وهذه إلى الآن أسباب تجعلنا نتحدث عن نجاح مُنتظر لبرنامج مقالب رامز جلال ، لكن يبقى شرط أو سبب في غاية الأهمية لذلك النجاح، وهو المُتعلق بالضيوف، فالبرنامج لا يختار المشاهير فقط، وإنما المشاهير المُتميزين على وجه التحديد، ولذلك نجد أنه ثمة تمثيل لكل قطاعات المشاهير وليس الممثلين فقط أو لاعبي الكرة فقط، بل حتى مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي يكون لهم وجود في برامج المقالب التابعة لرامز، وكأن الجمهور يجد نفسه على الشاشة بشكل أو بآخر، وهو المطلوب إثباته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 + ثمانية =