مايكل سكوفيلد : لماذا تُعد عودة شخصية مايكل سكوفيلد مهمة ؟

مايكل سكوفيلد : لماذا تُعد عودة شخصية مايكل سكوفيلد مهمة ؟

مايكل سكوفيلد هو الشخصية الدرامية المتصدرة لمحركات البحث على الإنترنت.. فترى لماذا كل هذا الاهتمام ؟ وما سر سعادة المشاهدين بعودتها للشاشة ؟

18
0
مايكل سكوفيلد

مايكل سكوفيلد هو الشخصية الرئيسية بمسلسل بريزون بريك أو الهروب من السجن، وقام بتجسيد الشخصية النجم التلفزيوني وينتروث ميلر، وقد حقق المسلسل نجاح كبير عن عرضه بالفترة ما بين 2005: 2009م، وصارت شخصية مايكل سكوفيلد واحدة من أشهر الشخصيات في تاريخ الدراما التلفزيونية، وفي الآونة الأخيرة عاد اسم “سكوفيلد” ليتصدر مجدداً مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث على الإنترنت، بالتزامن مع طرح الإعلان الأول للموسم الجديد التكميلي من المسلسل والصادر بعنوان Prison Break : Sequel، وحقق الإعلان ملايين المشاهدات على اليوتيوب خلال ساعات من طرحه، وانهالت عليه التعليقات المرحبة بعودة سكوفيلد للشاشة.

عودة مايكل سكوفيلد للشاشة :

عودة شخصية مايكل سكوفيلد ومسلسل بريزون بريك بصفة عامة للشاشة، أمر يمثل الكثير بالنسبة لمتابعي ومحبي الدراما التلفزيونية، ويعد هو الحدث الأهم على الساحة الفنية حالياً والأكثر تداولاً عالمياً على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لعدة أسباب، منها:

1- الحلم المؤجل :

عودة مايكل سكوفيلد إلى الشاشة مجدداً هو حلم بالنسبة للكثيرين من متابعي التلفزيون وهواة المسلسلات الأجنبية، ففي عام 2009م ثارت الجماهير على قنوات فوكس المنتجة لمسلسل بريزون بريك، وذلك لاتخاذهم قرار بوقف عرض المسلسل وعدم تجديده لموسم خامس، على الرغم من أن المسلسلات الناجحة تدوم مدة عرضها لأكثر من ذلك، فمنافسه الأقوى مسلسل لوست Lost قُدِم منه ستة مواسم كاملة، ومسلسل مثل Supernatural مكون من عشرة مواسم، ولكن إدارة القناة تمسكت بقرارها غير المتوقع وغير المبرر، ليأتي عام 2016م حاملاً البشرى لمحبي بريزون بريك، بتحقيق الحلم الذي تأجل حوالي سبع سنوات، بإعلان قنوات فوكس خبر عودة مايكل سكوفيلد للشاشة من جديد.

2- نهاية بديلة :

الموسم الرابع من بريزون بريك انتهى بموت مايكل سكوفيلد ،الذي ضحى بنفسه لإنقاذ زوجته سارة تانكردي وإخراجها من سجن داد-ميامي، وكانت نهاية صادمة بالنسبة لمتابعي المسلسل، الذين رافقوا سكوفيلد ورفاقه طيلة أربع مواسم كاملة حتى يحصلوا على حريتهم، وحين حصلوا عليها لم ينعم مايكل سكوفيلد بها إلا لأيام قبل أن تنتهي حياته، ولكن عودة المسلسل بموسم جديد يعني إن تلك النهاية ستتغير، حيث ظهر بالإعلان الأول للموسم الجديد إن سكوفيلد لا يزال على قيد الحياة، وإن الإدارة الأمريكية قد زيفت موته وضللت شقيقه وزوجته.

الإعلانات

3- تساؤلات ومفاجآت :

الإعلان الترويجي الأول للموسم الجديد من بريزون بريك حمل الكثير من المفاجآت، وأثار عِدة تساؤلات بأذهان متابعي ومحبي المسلسل، حيث يتضح منه إن سكوفيلد على قيد الحياة ومحتجز داخل سجون إحدى الدول العربية وهي اليمن، دون الكشف عن سبب احتجازه أو الدافع وراء تزييف موته، كما نرى شخصية تي باج خارج أسوار السجن، على الرغم من إن أحداث الموسم الرابع انتهت بإعادته إلى سجن فوكس ريفر، كما يظهر بالإعلان إن تي باج هو أول شخص يعلم بأمر احتجاز مايكل سكوفيلد في سجون اليمن..

الإعلانات

كذلك الموسم الجديد سيشهد عودة قوية لشخصية سي نوت، كما سيتم لأول مرة الدمج بين الأحداث الواقعية والخيالية، إذ إن أحداث الجزء الجديد من بريزون بريك تستعرض على حالة الفوضى التي سادت اليمن، في أعقاب الثورة الشعبية التي أطاحت بالحاكم علي عبدالله صالح.

4- إخفاقات وينتروث ميلر :

شخصية مايكل سكوفيلد هي تميمة حظ النجم وينتروث ميلر، فقد عرفه الجمهور من خلالها وصُنعت نجوميته من خلال بريزون بريك، وبعد انتهاء عرض المسلسل تلقى هو وسائر نجوم العمل عِدة عروض للمشاركة في السينما والتلفزيون، إلا إن وينتروث لم يحسن الاختيار، وشارك بأعمال لا ترتقي لمستوى النجومية التي حققها ولا تتناسب مع موهبته وقدراته التمثيلية، ولكن عادت أسمهه ترتفع مجدداً في مطلع 2014م، بتجسيده لشخصية الشرير كابتن كولد ضمن أحداث مسلسل فلاش، ويرى الجمهور إن عودة مايكل سكوفيلد للشاشة هي فرصة جديدة لوينتروث كي يعود للصدارة مجدداً ويثبت جدارته بها.

اترك رد

two × three =