لماذا يعتبر أرماديللو من أعجب الحيوانات ؟

كثر الحديث عن حيوان أرماديللو منذ اختياره رمزاً لمونديال البرازيل 2014، وقد تصور البعض أن سبب الاختيار الوحيد هو انتشاره بمناطق أمريكا اللاتينية، لكن الحقيقة أن ذلك الكائن حباه الخالق بالعديد من المميزات والأعاجيب.

 خصائص حيوان أرماديللو :

 التسمية :

الاسم ( أرماديللو ) أو ( أرمديللو ) هو كلمة مأخوذة من اللغة الإسبانية، وهي التجرمة الإسبانية للاسم العربي الذي يُعرف به هذا الحيوان ( المُدرع )، وينتشر هذا الحيوان العجيب في المناطق العشبية الجافة، ويتواجد أيضاً في البيئات شبه الصحراوية.

 التكوين الجسماني :

يشتهر حيوان أرماديللو بالألواح الصلبة التي تغطي سائر جسده، من مقدمة الرأس وحتى طرف الذيل، وهي ما يسمى بدروع الـ أرماديللو وهي سبب تسميته بالمدرع، وتتميز هذه الدروع بصلابته الشديدة في مناطق الرأس والأكتاف وأعلى الوركين، بينما تكون أكثر مرونة بمحيط وسط الظهر والمفاصل لتمكنه من الحركة، أما قامته فهي تعتبر قصيرة نسبياً وهي السبب في بطء خطواته، وبكل من أطرافه يملك خمس أصابع تنتهي بمخالب حادة قوية، والملاحظ أن الأصبعين بالأطراف بهما ضمور شديد، بعكس الأصابع الثلاثة الوسطى المبالغ في نموهم.. أما عن الطول فهو يتراوح ما بين 75سم حتى 1.5 متراً وذلك لأنه ينقسم إلى نوعين، نوع أرماديللو الصغير هو ما يكون طوله 75 سم متضمنة الذيل، أما النوع الآخر المعروف بعملاق أرماديللو فوزنه يكون حوالي 60كجم وطوله يتراوح بين 120: 150 متراً.

 الصيد :

حيوان أمرديللو من المخلوقات التي لا تمتلك أسنان، وهذا يجعله من آكلات النمل التي تتغذى على الحشرات والزواحف الصغيرة، وبعكس معظم الحيوانات التي تعتمد على الصيد كوسيلة للتغذية، يمتلك الـ أرماديللو نظراً ضعيفاً مشوشاً، ولذلك فإنه يستعيض عن النظر بالشم خاصة وهو يملك حاسة شم بالغة القوة، تمكنه من تحديد مواقع النمل الأبيض والنمل والخنافس ومختلف الأنواع الصغيرة من الحشرات، وبفضل لسانه الطويل المعزز بلعاب عالي اللزوجه، يمكنه امتصاص هذه الكائنات وإن كانت مختبئة في بواطن الجحور والشقوق، كما أن مخالبه الحادة القوية تمكنه من التنقيب عما يعيش منها في باطن الأرض.

 وسائل الحماية :

وسائل الحماية التي منحها الله -الخالق- لحيوان أرماديللو هي أعجب خصائصه، فـ أرماديللو برغم ما يمتلكه من مخالب تضارع مخالب الحيوانات المفترسة، إلا أنه من المخلوقات المسالمة التي لا تهاجم الإنسان، ولا يطارد من الكائنات الأخرى بهدف الحصول على الغذاء، والأعجب أنه إذا تعرض للهجوم لا يستغل قوة مخالبه في الدفاع عن حياته، إنما الاحتماء بدروعه الصلبة يكون اختياراً أفضل بالنسبة له، ويتم ذلك من خلال التفافه حول نفسه فيتحول إلى كرة صلبة، لا يمكن لأي كائن آخر أن يلتهمها أو يخترقها بأنيابه، كما أن من ضمن وسائله الدفاعية الاختباء وسط الأعشاب، ويختار الأعشاب الشائكة كي تكون سبباً في إعاقة المفترس إذا ما كشف مخبأه.

 لا يسبح ولا يغرق :

وزن أرماديللو الثقيل نسبياً وقصر أطرافه لا تمكنه من السباحة، وتجعله يغوص في قلب الماء فور وصوله إليها، لكن هذا لا يعني أنه لا يقترب من الماء بتاتاً كأشباهه من الحيوانات، فهو لديه القدرة على حبس أنفاسه تحت الماء لمدة 6 دقائق كاملة.

 لا يولد بدروعه :

حيوان أرمديللو رغم أن دروعه الصلبة هي أكثر ما يميزه إلا أنه لا يولد لها، بل على العكس صغار الـ أرمديللو يولدوا ببشرة بالغة النعومة، وخلال مراحل النمو يكتسي جسمه بتلك الخلايا بالغة الصلابة، وفور اكتمال نمو صغير الـ أرماديللو ينتقل إلى العيش بأنفاق مستقلة بعيداً عن الآباء.

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر