لماذا يزداد الوزن بعد الزواج وعلى من يقع اللوم ؟!

هل يزداد الوزن بعد الزواج حقاً ؟! إن كان هذا صحيحاً فما هي الأسباب التي تؤدي لذلك ؟ هل زيادة الوزن هو بسبب الإفراط في تناول الطعام ام بسبب الزواج يا ترى ؟

0

قرار الزواج من أصعب القرارت على الإنسان لكنه أجملها في نفس الوقت ، فهي المرحلة التي يشعر فيها بالراحة والطمأنينة كونه وجد الشخص الذي طالما حلم به ليشاركه أحلامه طموحاته و يقضي بجانبه ما بقي من حياته، لكن هناك بعض المفاهيم الغريبة التي يربطها الناس دائماً بالزواج، منها زيادة الوزن ، فهناك إعتقاد سائد أن من يتزوج لابد أن يزداد وزنه سواء كان رجل أو إمرأة، والغريب في الأمر أن بعض الدراسات الحديثة ربطت بالفعل بين الأمرين، فبعد إجراء العديد من الإختبارات على أشخاص تتراوح أعمارهم بين الـ 14 و 22 قبل و بعد الزواج و إجراء المقارنات بين النتائج إتضح أن من يتزوج يعاني بالفعل من زيادة في الوزن تتراوح بين 4 إلى 10 كيلو جرامات خاصة في أول عاميين من الزواج، لكن ما السبب الذي يجمع بينهما وما هي العلاقة الخفية بين الزواج و زيادة الوزن ؟!

لماذا يزداد الوزن بعد الزواج ؟!

في البداية تنقسم أسباب زيادة وزن الرجل و المرأة إلى مايلي :-

⊗ أسباب نفسية :

بعد الزواج يشعر كلا الطرفيين بالراحة والآمان كونه وجد من يعتني به ويهتم لراحته، مما يؤثر على كيمياء الجسم فيصبح أكثر ميلاً للراحة و السكينة خاصة الرجل، فزوجته هي من تعتني به و تلبي معظم حاجاته مما يقلل من حركته، أيضاً يعد الزواج تجربة جديدة وموترة لكلا الطرفيين كونه ينتقل للعيش في مكان جديد مع شخص جديد و تلقى على عاتقه الكثير من المسئوليات مما يسبب نوعاً من الضغط على أعصابه وبالتالي يحاول مكافحة هذا الشعور بأن يأكل أكثر فيصبح عرضة لزيادة الوزن خاصة مع قيام الزوجة في بداية الحياة الزوجية بالتفنن في إعداد الطعام و التنويع في أصنافه والإهتمام بالطعم دون الإنتباه لكمية الدهون و السعرات الحرارية التي تحتويها، كل هذا يؤدي إلى زيادة كميات الطعام التى يتناولها الشخص وبالتالي زيادة وزنه بشكل ملحوظ .

⊗ أسباب إجتماعية :

قبل الزواج يسعى كل طرف لجذب الآخر لذلك يعتني بمظهره ويهتم به كثيراً، أما بعد الزواج فقد وجد كل منهما شريك حياته وإنتهى الأمر، لذلك يقل إهتمامهُما بنفسِهما كثيراً وغالباً ما يتوقفا عن ممارسة الرياضة أو إتباع حمية غذائية !

  • أيضاً بعض النساء يتركن عملهن بعد الزواج خاصة في مجتمعاتنا العربية لتتفرغ للعناية بزوجها و أطفالها في المستقبل، مما يقلل من حركتها كثيراً فقد تقضي ساعات في مشاهدة التلفاز دون حركة مما يساعد في إكتسابها مزيداً من الوزن .
  • أحدى الأسباب الإجتماعية أيضاً هي كثرة العزائم والولائم التي تقام على شرف العروسين الجديدين، فتجدهما يتلقيان الكثير من الدعوات والعزائم التي تمتلئ موائدها بالأطعمة الدسمة، أيضاً قد يذهبا لتناول الطعام خارج المنزل في معظم الأحيان إنصايعاً وراء شعلة الحب والرومانسية التي تتأجج بداخلهما متناسيان تماماً مدى تأثير هذه الوجبات السريعة عليهما .

⊗ أسباب طبيعية :

هذه الفقرة تخص المرأة وحدها، فحتى إذا إستطاعت المحافظة على وزنها و إتباع حمية غذائية مناسبة لتجنب زيادة الوزن ، لن يستمر هذا طويلاً بمجرد أن تحمل المرأة تصبح شهيتها أكبر لتناول الطعام كونها تتناول الطعام لها ولجنينها، أيضاً تغير الهرمونات في هذه المرحلة يؤدي إلى تراكم الدهون في جسدها و إكتسابها الكثير من الوزن الزائد خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل، بعد الإنجاب تزداد شهيتها للطعام أكثر فهي بحاجة للكثير من العناصر الغذائية حتى تستطيع أن تطعم صغيرها حتى تنتهي مرحلة الرضاع ! بعد إنتهاء هذه المرحلة تجد المرأة نفسها أمام العديد من الكيلوجرامات التي إكتسبتها على مدار أكثر من سنتين ونصف، فيقل حماسها وطاقتها لخسران هذا الوزن وتهمل نفسها بحجة رعاية أسرتها !

في النهاية نجد أن السبب الرئيسي وراء زيادة الوزن هو الإفراط في تناول الطعام وليس الزواج في حد ذاته ! لذلك لا تلقي اللوم عليه فيما وصلت إليه بل على إهمالك لنفسك وعدم عنايتك بمظهرك، كونك تزوجت لا يعني أن تكف عن ممارسة الرياضة وتتناول الطعام بدون إنتباه للكميات التي تتناولها أو ما تحتويه من دهون وسعرات حرارية ! إهمالك لصحتك لن يعاني منه غيرك، فإهتم بها قبل أن تندم حين لا ينفع الندم .

مصدر الصورة : Copyright: osons / 123RF Stock Photo

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × خمسة =