لماذا يرتدي الإنسان الأحذية وكيف ظهرت وتعددت أشكالها ؟!

تعتبر الأحذية جزء لا يتجزأ من حياة الإنسان اليومية لكن هل فكرت يوماً لماذا يرتدي الإنسان الأحذية وكيف ظهرت وتطورت بأشكال عديدة حتى وصلت لما هي عليه اليوم؟!

0

تعتبر الأحذية جزء لا يتجزأ من حياة الإنسان اليومية، فلا أحد يستطيع الخروج من منزله دون ارتداء حذاء ليحافظ على قدميه من وعورة الطريق، إلا أن مهمة الأحذية لم تعتد تقتصر على حماية القدم فقط، بل أصبحت صناعة جمالية كاملة متكاملة لها مصمميها وموضتها الخاصة، فمصممي الأزياء يتنافسون على صناعة أرقى وأفضل الأحذية وحتى أغربها سعياً لجذب انتباه المهتمين بخطوط الموضة، لكن هل فكرت يوماً كيف ظهرت الأحذية ومن أول شخص ارتداها؟! وكيف تطورت وظهرت بأشكال عديدة حتى وصلت لما هي عليه اليوم؟!

لماذا يرتدي الإنسان الأحذية ؟

كيف ظهرت الأحذية لأول مرة؟!

هناك أسطورة تقول أن أول ظهور للحذاء كان في عهد ملك له أراضي واسعة يحكمها، في أحد الأيام بينما كان عائداً من سفر طويل تشققت قدماه من مشقة الطرق فأصدر مرسوماً ملكياً لتغطية أراضي المملكة كلها بالجلود، لكن أحد وزراءه أشار عليه بوضع قطعتي جلد تحت قدميه فقط توفيراً للجهد والمال، من هنا جاءت فكرة الأحذية.

لكن الحقيقة أن ظهور الأحذية يعود لآلاف السنين، فقد بدأ الإنسان في استخدام الأحذية المصنوعة من الأعشاب وجلود الحيوانات لكي يحافظ على قدميه من وعورة السطح وتضاريسه، كما استخدم سكان المناطق الجليدية فراء الحيوانات في صناعة الأحذية لوقاية أقدامهم من شدة البرودة، تشير الأبحاث العلمية أن الإنسان القديم استخدم الأحذية منذ حوالي 40 ألف سنة مضت ويستند العلماء في ذلك إلى وجود تغيرات طرأت على شكل قدمي الإنسان منذ ذلك الحين.

تطور الأحذية

أول من لبس وطور الأحذية هم المصريون القدماء منذ عام 3700 ق.م، قام اليونانيون والرومان أيضاً بصناعة الأحذية التي تميزت بكونها ناعمة ومصقولة بشكل جيد، كانت تصنع في عهد المصريين والرومان من الجلود الناعمة أما الصينيون فلبسوا الأحذية المصنوعة من الخشب، منذ ذلك الحين بدأت أشكال جديدة للأحذية في الظهور حيث تم استخدامها كرمز للأناقة والمكانة الاجتماعية، ذلك لعلو ثمنها، ظل الأمر هكذا حتى مطلع القرن العشرين حيث قام صانع أحذية أمريكي باختراع آلة لتشكيل الأحذية مما ساهم في إنتاجها وتطورها بشكل كبير فيما بعد حتى أصبحت في متناول الجميع.

أشكال الأحذية

تتعدد أشكال الأحذية واستخداماتها في العصر الحالي، فمنها ما يستخدم للأناقة كأحذية الكعب العالي ومنها ما يستخدم لممارسة الرياضة كالأحذية المطاطية، لكن اختلف ظهور كل نوع من هذه الأحذية باختلاف الغرض منه كما يلي:

  • بداية ظهور أحذية الكعب العالي

    يعتقد كثير من الناس أن موضة الكعب العالي موضة حديثة، لكنها في الحقيقة بدأت منذ عام 3500 ق.م فقد وجدت رسوماً فرعونية تشير إلى أن علية القوم كان يرتدون أحذية لها كعب عالي خاصة أثناء الحفلات لدلالة على مكانتهم العالية، بعد ذلك ظهر “القبقاب” في العصور الوسطى في أوربا وذلك لغياب أنظمة الصرف الصحي في ذلك الوقت، فكان الناس يرتدون هذه الأحذية لحماية أقدامهم من الفضلات التي تنتشر في الشوارع، وكان ارتفاع الكعب يدل على ارتفاع مكانة صاحبه، استمر تطور الكعوب وإضافة الزينة والزخارف إليها لتناسب الملابس التي يرتديها الناس، أما الكعب العالي بشكله المعروف حالياً فقد ظهر لأول مرة في فرنسا حين أرادت الملكة Catherine de Medice أن تضفي طله خاصة عليها يوم زفافها خاصة أنها كانت قصيرة نسبياً، انتشر الحذاء بعد ذلك سريعاً حتى أن الملك لويس الرابع عشر لبسه عام 1700، ثم أصدر قراراً بمنع ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي إلا للطبقة الأرستقراطية ولا يجوز أن يرتدي أحدهم كعباً أعلى من كعبه، تطور الحذاء بعد ذلك فأصبحت هناك أحذية خاصة بالنساء ذات كعب نحيف وما زالت موجودة حتى الآن.

  • الأحذية الرياضية والمطاطية

    تتميز الأحذية الرياضية بكونها مريحة للقدم جداً ومناسبة للقيام بالمجهود البدني الشاق على عكس الأحذية ذات الكعب العالي، بدأ ظهور الأحذية الرياضية في أواخر القرن التاسع عشر تحديداً عام 1868 عندما قامت شركة تدعى نيو هافن بصناعة أحذية مريحة من البلاستيك والمطاط لمساعدة الرياضيين على تحمل المجهود الشاق، تطورت الأحذية فيما بعد فظهرت العديد من الماركات الأخرى مثل نايك وأر ماكس وغيرها، كما ظهرت أحذية خاصة بكل رياضة مثل أحذية كرة القدم وأحذية البالية.

  • استمر تطور الأحذية بشكل كبير حتى أصبحت تستخدم لأغراض أخرى غير حماية القدم والموضة، فظهرت أحذية متطورة ذات تقنيات عالية كتلك التي يستخدمها الشخص الضرير فتقوم بتنبيهه لتضاريس الأرض حوله، وأحذية أخرى تستخدم لشحن أجهزة الهواتف النقالة.

حذائك المفضل يفضح شخصيتك

وجدت الأحذية طريقها إلى كل المجالات العلمية والطبية حتى وصلت لمجال الطب النفسي، فقد ظهرت عدة دراسات تحلل شخصية الإنسان بشكل عام استناداً إلى حذائه المفضل كما يلي:

  • أحذية الكعب العالي

    تشير الدراسات أن محبات الكعب العالي غالباً ما تمتلكن ثقة عالية في النفس وشخصية قوية، كما يملن للدلال وحب التملك أكثر من غيرهن، ويعرف عنهن أيضاً اهتمامهن المبالغ فيه بالمظاهر حتى يصفهن البعض بصاحبات الشخصية السطحية نتيجة لذلك.

  • الأحذية المسطحة

    يمتلك محبي هذا النوع من الأحذية شخصية لطيفة مسالمة تميل للهدوء والابتعاد عن المشاكل، قد يراه البعض مملاً نظراً لانطوائه وعدم رغبته في جذب الأنظار.

  • الأحذية الرياضية

    يتميز هؤلاء بشخصية اجتماعية وعملية بشكل كبير، يعشقون الترحال والسفر وغالباً ما يتمردون على التقاليد والقوانين الروتينية المملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة عشر + سبعة عشر =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر