لماذا نظارة جوجل الذكية طفرة علمية ؟ وما مميزاتها؟

في ظل الثورة التكنولوجية توقفنا عن الانبهار ثم أعادتنا إليه نظارة جوجل الذكية ؟.. والسؤال هو لماذا ؟، وما الذي يميزها عن غيرها من الأجهزة الرقمية الحديثة؟

0

نظارة جوجل الذكية هي واحدة من المستحيلات، تمكنت من خرق القاعدة وصارت واقعاً، فقبل أعوام قليلة، ورغم الطفرة التكنولوجية التي شهدها عالمنا، إلا أن الحديث عن إمكانيات نظارة جوجل الذكية ،في اعتقاد الغالبية أمر خيالي وحلم بعيد المنال، لكن مطوري شركة جوجل العالمية جعلوا من الحلم حقيقة، والتكنولوجيا الرقيمة فائقة التطور، لم تعد قاصرة على شاشات السينما، أو قصص شخصية باتمان الخيالية، وهنا يبقى السؤال: لماذا تعد نظارة جوجل الذكية طفرة في عالم التكنولوجيا؟، وما الخصائص والمميزات التي تتوافر بتلك النظارة؟، والتي دفعت بعض التقارير تصفها بكونها نظارة أسطورية؟!!..

نظارة جوجل الذكية .. ماذا تقدم ؟

النظارة الأسطورية والنظارة العجيبة والنظارة الخيالية، جميعها ألقاب أطلقها العلماء ونقلها عنهم الصحفيون، في إشارة إلى نظارة جوجل الذكية فائقة التطور، ولنعلم سر احتفاء العلماء بهذا الابتكار العلمي الجديد، فعلينا فقط استعراض بعض -وليس كل- إمكانياته، مع العلم إن تلك الإمكانيات التي سيرد ذكرها، تتضمن جهاز إلكتروني واحد وزنه لا يتجاوز بضعة جرامات.

نظارة جوجل الذكية مستشارك الخاص :

بامتلاكك نظارة جوجل الذكية فإنك بذلك لا تمتلك مجرد نظارة، بل إنك بذلك تكون قد وظفت أكثر من شخص، توظيفهم لخدمتك فعلياً كان سيكلفك أموالاً طائلة، أو ربما ما كنت لتحلم بتوظيف أمثالهم يوماً، فـ نظارة جوجل الذكية هي مستشارك الخاص، الذي يجمع المعلومات ويمدك بها وقت حاجتك إليها، إلا أن نظارة جوجل الذكية تمتاز بكونها أسرع من البشر، فحصولك على المعلومات المرادة من خلالها لن يستغرق سوى ثواني معدودة، والأمر هنا لا يتشابه مع محركات البحث على شبكة الإنترنت، فأنت لست في حاجة إلى إدخال كلمات مفتاحية، ثم مطالعة عشرات النتائج وفحصها أكثر من مرة، بل إن كل المطلوب منك هو النطق بالسؤال ليس إلا، والنظارة الذكية من جوجل مزودة بخاصية بحثية متطورة، تمكنها من تنقية النتائج، وتحديد بدقة المتطابق منها مع المدخلات وما هو دون الأهمية.

نظارة جوجل الذكية كاميرا عالية الدقة :

جميعنا نشاهد أفلام السينما التي تدور في إطار مخابراتي، ومن أشهرها سلسلة مهمة مستحيلة للنجم توم كروز، ونرى إن البطل يستخدم العديد من التقنيات التكنولوجية المطورة، والتي تسهل عليه القيام بالمهمة المستحيلة المُكلف بها، وتلك التقنيات بالتأكيد هي محض خيال، أو بمعنى أدق قد كانت كذلك حتى وقت قريب، فمع نظارات جوجل الذكية سنصير جميعاً العميل الأمريكي إيثان هانت، فالنظارة التي تقدمها جوجل، من الأسباب التي جعلت منها طفرة في عالم التكنولوجيا، هو تزويدها بخاصية التقاط الصور الفوتوغرافية، وقد يرى البعض إنها خاصية مستهلكة، بعد أن صارت متوفرة بأجهازة الهاتف الخلوي وغيره.. لكن الحقيقة إن كاميرا نظارة جوجل الذكية تختلف عن الكاميرات الأخرى، ومن عوامل تميزها ما يلي:

  • جودة مرتفعة : الصور التي تلتقط بواسطة نظارة جوجل الذكية ،تمتاز بإنها صور ذات جودة مرتفعة جداً، تفوق في جودتها الصور الملتقطة بواسطة الكاميرات الديجيتال.
  • دقة المنظور : من الصعاب التي تواجه أغلب المصورين، هي عدم قدرتهم على ضبط منظور الكاميرات، خاصة إذا كان الشخص المُصور من الهواة، وعادة ما تخرج الصور النهائية بشكل غير المتوقع، لكن مع نظارة جوجل الذكية فإن تلك المعضلة إلى زوال.
  • وضعية الحركة : الاهتزاز عند التقاط الصور أمر بالغ الإزعاج، وأضاع علينا فرصة الاحتفاظ بالكثير من الذكريات، بعد أن شوه الاهتزاز الصور الملتقطة، لكن كاميرا نظارة جوجل الذكية توفر طوق نجاتك من هذا الفخ، فهي تمتاز بالدقة العالية وسرعة الالتقاط، ولهذا فإن صورها تكون واضحة ومعتدلة الجودة، حتى وإن كان التقاطها قد تم من وضعية الحركة.
  • العرض والنقل : هذه الخاصية ليست حكراً على نظرات جوجل الذكية ،لكنها في النهاية تعد من عوامل التميز، فهي توفر عرضاً فورياَ للصورة الملتقطة، كما إنها تتسم بمساحة الذاكرة الكبيرة، والتي تتسع لمئات الصور.

نظارة جوجل الذكية وتسجيل الفيديو :

كل الأمور والمميزات التي سبق ذكرها عن التصوير الفوتوغرافي، تنطبق أيضاً على تصوير مقاطع الفيديو، فـ نظارة جوجل الذكية تتيح تصوير مقاطع الفيديو، بجودة فائقة ولمدد زمنية طويلة ومتصلة، بجانب إنها توفر بعض الخصائص والخدع البصرية، فهي تتيح لمستخدمها إضافة العديد من التأثيرات على الصورة، مثل التصوير الأبيض والأسود، أو التحكم في درجة سطوع الضوء، وما إلى ذلك من التأثيرات الذي تجعل الفيديو عالي الوضوح، وفي أحيان كثيرة يكون مميز وغير تقليدي.

نظارة جوجل الذكية والاتصال السريع :

الهواتف المحمولة بلغت خلال السنوات المادية درجة كبيرة من التطور، لكن رغم ذلك فإن تلك التقنية في طريقها للزوال، ففور انتشار نظارة جوجل الذكية وتداولها بين الناس بكثرة، فلن يكون هناك حاجة إلى الهواتف الخلوية، فمن مميزات وخصائص نظارة جوجل الذكية ،إنها توفر لمالكها إمكانية الاتصال بالأشخاص، ولكن حتى هذه الإمكانية بنظارات جوجل تتميز عن مثيلتها بالأجهزة الأخرى.

فبداية نظارة جوجل توفر اتصالاً سريعاً، فلا حاجة إلى ضغط عدة أرقام مكونة لرقم المتصل به، أو البحث عنه ضمن قائمة طويلة من الاسماء، فقط سيكون كل ما عليك ذكر اسم الشخص، وستعمل النظارة على مطابقة الاسم مع القائمة المخزنة بذاكرتها، ومن ثم ستجري الاتصال به بشكل مباشر، علاوة على ذلك فإن نظارة جوجل لاقطة جيدة للإشارة، فمشكلة انقطاع الإرسال خلال المكالمات لن تواجهك ثانية، أما الميزة الأهم والتي تتشابه بها مع كابلات الألياف الضوئية، هو إنها توفر قنوات آمنة للاتصال، فاختراق المكالمات الصادرة او المستقبلة عبر نظارة جوجل الذكية ،هو أمر بالغ الصعوبة واحتمال حدوثه بالغ الضآلة.

نظارة جوجل الذكية جهاز GPS :

هل أنت ذاهب إلى مكان لأول مرة؟، أو تنتوي القيام برحلة تتوغل خلالها الغابات المطيرة؟، أو تقطع فيها دروب الصحاري والجبال؟.. إنها أمر شديد الخطورة.. لكنه مؤخراً اكتسب فعل “كان”، فـ نظارة جوجل الذكية جعلت منه فعلاً ماضياً، فالآن سيكون بصحبتك دوماً جهاز GPS بالغ الدقة، يتضمن خرائط حديثة لكافة بقاع كوكب الأرض ،يمكنك في أي لحظة السؤال عن عنوان ما، و نظارة جوجل الذكية ستقوم بإسعافك بالإجابة، وتحدد لك أي الطرق سيقودك إلى ضالتك، اختصاراً مع نظارة جوجل الذكية لا حاجة لبوصلة ولا احتمال للضياع.

نظارة جوجل الذكية مترجمك الفوري :

ذكرنا سابقاً إن نظارة جوجل الذكية ستغنيك عن توظيف العديد من الأشخاص، ويمكننا هنا إضافة المترجم إلى هذه القائمة، فالمترجم الفوري هي وظيفة أخرى ستنال منها ظاهرة الانقراض، إذا ما شاء القدر لـ نظارة جوجل الذكية الانتشار، فكل ما سيحتاجه مستخدمها حينها، ضبط تطبيق الترجمة وتشغيله، ومن ثم التجول في الشوارع، لتقوم النظارة بترجمة كل عبارة مكتوبة تلتقطها عينيه، ومساحة الذاكرة المزود بها ذلك النمط الأسطوري من النظارات، مسجل بها العديد والعديد من اللغات الحية، منها اللغة العربية واللغة الإنجليزية والفرنسية والألمانية وغير ذلك…

كذلك نظم الترجمة المتوفرة بـ نظارة جوجل الذكية ،توفر الترجمة الفورية للمحادثة أيضاً، فعند محادثة شخص أجنبي لن تواجه صعوبة بعد الآن، فكل كلمة سينطق بها ستمدك النظارة بمدلولها على الفور، وهذه الخاصية أيضاً تتوفر بالنظارة بأكثر من لغة، وبالتأكيد هذا كله بجانب خاصية القاموس الاعتيادية، فقط اذكر المصطلح واللغة المراد ترجمتها إليه، وفي ثوان ستكون الإجابة ملك يديك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × اثنان =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر