لماذا نتعلم اللغة الإنجليزية وما هي اهمية تعلمها ؟

اللغة الإنجليزية هي اللغة الأكثر انتشاراً حول العالم ومن ثم فأن تعلمها له انعكاسات إيجابية عديدة على الإنسان.. ترى ما هي؟

0

اللغة الإنجليزية يزداد الإقبال على دوراتها التعليمية في كل يوم، وذلك ليس سعياً وراء اجتياز امتحان الصف الدراسي فحسب، إنما رغبة في إجادة اللغة الإنجليزية واكتساب مهاراتها، لما لذلك من انعكاسات إيجابية على حياة الإنسان عموماًَ.

اللغة الإنجليزية وأهمية تعلمها :

اللغة الإنجليزية بلا شك صارت لغة العصر الحديث، وأن الشخص الأمي في زماننا ليس ذلك الذي لا يقرأ أو يكتب، إنما الأمي هو من لا يجيد أي من اللغات الأجنبية بجانب لغته الأم، وبالأخص اللغة الإنجليزية لما تختص به من مميزات وما تحققه من فوائد، ومن الخصائص التي تميزها وتشجعنا على تعلم قواعدها ما يلي :

لغة رسمية :

أول الأسباب التي تحثك على تعلم اللغة الإنجليزية هو ما تكتسبه هذه اللغة من طابع رسمي عالمي، فالإنجليزية بخلاف اللغات الأخرى يمكن الاعتداد بها كلغة رسمية بمختلف بلاد العالم، وتعتبر اللغة الثانية دائماً بعد اللغة المحلية للدولة أو اللغة الأم، ولذلك فأن أغلب الأوراق الرسمية مثل جواز السفر أو الشهادات الجامعية وخلافه، نجد البيانات مدونة باللغة المحلية بجانب اللغة الإنجليزية ،وذلك ليتمكن حاملها من التعامل بها بشتى بقاع الأرض أيا كانت اللغة الأولى لأهلها.

لغة عالمية :

بين جميع لغات العالم تعد اللغة الإنجليزية هي اللغة الأكثر استخداماً والأوسع انتشاراً، أي أنه من الممكن وصف اللغة الإنجليزية بأنها لغة عالمية، ومن ثم فأنها تناسب مختلف الأماكن والبلدان، لذا نجد الأشخاص دائمي السفر والتنقل يحرصون على إتقان اللغة الإنجليزية ،فأيا كانت الدولة التي سيذهبون إليها فأن الإنجليزية ستمكنهم من التواصل مع شعبها، فإن كنت تتنقل من أجل العمل فأن تعلم اللغة الإنجليزية سيسهل من مهمتك كثيراً، وإن كان سفرك من أجل السياحة والمتعة فأن تعلمها سيضعك أمام اختيارات متعددة.

لغة التواصل :

اللغة الإنجليزية تعتبر الوسيلة المثلى لإمداد جسور التواصل بين الثقافات المختلفة، ليضاف بذلط سبب آخر إلى الأسباب التي تشجعنا على تعلمها لحد الإتقان، فعلى سبيل المثال ماذا يحدث إذا أراد شخص عربي التواصل مع آخر يجيد الإسبانية؟!، في أغلب الحالات المماثلة يكون كل منهما لا يتحدث لغة الآخر، ومن ثم يعجزا عن التواصل إلا من خلال لغة محايدة، ألا وهي اللغة الإنجليزية الشائع استخدامها في مختلف البلاد وتعرفها أغلب الثقافات.

لغة العلم :

إذا كان تعلم اللغة الإنجليزية اختياراً بالنسبة لجميع الناس، فأنه بالنسبة لطلبة العلم فرضاً لا خيار لهم فيه؛ حيث أن المراجع العلمية والدراسات البحثية لا تصدر إلا بـ اللغة الإنجليزية ،ولا يمكن الاعتماد في هذه الحالة على المراجع والكتب المترجمة إلى اللغة العربية، إذ أن بعض المصطلحات العلمية لا يمكن التعبير عنها بغير لغتها الأصلية، ولا تتوفر لها مرادفات دقيقة في اللغات الأخرى.

لغة اقتناص الفرص :

اللغة الإنجليزية تفتح الأبواب الموصدة أمام من يتحدث بها، وتخلق له الفرص وتعينه على اقتناصها، فتعلم اللغات الأجنبية عموماً و اللغة الإنجليزية على وجه الخصوص، يتيح أمام الإنسان فرصة السفر والدراسة بأي من الجامعات أو المراكز العلمية بالخارج، أما بالنسبة لسوق العمل فقد أصبحت اللغة الإنجليزية شرطاً رئيسياً للحصول على وظيفة.

تزيد من نسبة الذكاء :

أثبتت عِدة دراسات علمية أن هناك علاقة قوية بين ارتفاع معدل ذكاء الأطفال وحصيلتهم اللغوية، والدراسات ذاتها أكدت على أن تعلم الطفل إحدى اللغات الأجنبية يزيد من قدرته على تعلم الكتابة والقراءة، ورغم أن ذلك الآثر ينتج عن تعلم أية لغة بجانب اللغة المحلية، إلا أن الخبراء ينصحون دائماً باتخاذ اللغة الإنجليزية لغة ثانية بعد اللغة الأم، وذلك لأنها الأكثر نفعاً بالنسبة للطفل في المستقبل لتعدد مزاياها، بجانب أنها كأي لغة تزيد من الذكاء وتعمل على تطوير مهاراته الدراسية بصفة عامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إحدى عشر + خمسة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر