لماذا علامات الترقيم العربية ضرورية لتنظيم النص ؟

أهمية علامات الترقيم في نصوص اللغة العربية لا تقل أهمية عن محتوى النص نفسه فهي دورها الأساسي تسهيل عملية القراءة بجانب وظائف عديدة أخرى

علامات الترقيم في اللغة العربية هي عبارة عن منظومة من الرموز، تستخدم في الكتابة لأغراض عديدة تخدم سياق النص، منها تنظيمه وتسهيل عملية قرآته وفهم محتواه والمراد منه، وهي رموز تكتب في حين أنها لا تنطق.

علامات الترقيم واستخداماتها:

رموز علامات الترقيم كثيرة ومتعددة الاستخدامات، ولها دور فعال في ضبط سياق النص وتيسيره على القارئ، ومن هذه العلامات التي لا غنى عنها:

 الفاصلة :

الفاصلة وتعرف أحياناً بالفارزة أو الشولة تبعاً للهجة، لكن في كل الأحوال هي مسميات تشير لشيء واحد، هو إحدى علامات الترقيم المسماه بعلامات الوقف، وللفصلة عِدة استخدامات لغوية مثل:

  1. توضع الفاصلة للفصل بين مجموعة الجمل المفيدة المتلاحقة، التي تعبر كل منهما عن معنى تام.
  2. الفاصلة أيضاً تستخد لوضع وقفات بين الجمل المعطوفة، التي تعبر كل منهما منفصلة عن معنى تام.
  3. وضع الفاصلة بعد اسم المنادى والجملة لاحقته، كقول: يا علي، توكل على الله.
  4. نفس الأمر بالنسبة لجواب القسم والقمس، كقول: والذي خلقني ثم سواني، لأقولن الصدق.
  5. تأتي الفاصلة أحياناً في موضع حرف العطف كبديل له، وذلك يكون بين أشباه الجمل المتتالية أو الجمل القصيرة.

 النقطة :

النقطة هي واحدة من أهم علامات الترقيم باللغة العربية ،ووضعها يفيد الانتهاء التام من الجملة أو الفقرة أو النص بأكمله:

  1. تأتي النقطة لتدل على نهاية الجملة تامة الأركان، طالما لا يُراد بها الاستفهام أو التعجب، وهذا سواء كانت الجملة في منتصف السياق أو في الخاتمة.
  2. النقطة من علامات الترقيم التي تأتي مع الأحرف المختصرة، سواء كانت تلك الحروف ترمز للقب أو اسم أو زمن، كقولنا: د. مجدي يعقوب أو الكاتبة جوان ك. رولينج أو عام 3000 ق. م

 الفاصلة المنقوطة :

الفاصلة المنقوطة هي إحدى علامات الترقيم يرمز لها بـ(؛)، وترد لأكثر من سبب في سياق النص:

  1. تأتي الفاصلة المنقوطة لتفصل بين جملتين، شريطة أن تكون الجملة الثانية سبب للأولى أو نتيجة مترتبة عليها.
  2. الفاصلة المنقوطة تأتي أيضاً للفصل بين الجملة الطويلة متصلة المعنى، وذلك يكون بغرض إراحة القارئ ومنحه فرصة لالتقاط أنفاسه، كما أنه تجنبه الخلط بين المعلومات نتيجة طول العبارات.

3.الجمل التامة المستقلة المربوط بينهم بأدوات ربط لفظية، توضع الفاصلة المنقوطة بعد الجمل الأولى لربطها بالثانية كقولنا: الطالب المجتهد ينشد التفوق، أما الكسول فلا يجني إلا الفشل.

 علامة التنصيص :

علامة التنصيص هي من علامات الترقيم التي تمنح الكاتب إماكنية وضع الملاحظات، وتمكنه من فعل ذلك دون إحداث خللاً بالنص أو خروجاً عن سياقه.

  1. تستخدم علامات التنصيص في تحديد العبارات المقتبسة من أقوال الآخرين، كقولنا: ويقول الأديب عباس العقاد “الاستخدام رق القرن العشرين”.
  2. الاستخدام الثاني لعلامة التنصيص هو تمييز اسماء الهيئات والعناوين..الخ، أيضاً يستعان بها في النصوص الأدبية عند ذكر لفظ أعجمي أو باللهجة العامية، وذلك لتمييزه ولعزله عن السياق المكتوب بالفصحى.

 الشرطة الاعتراضية :

الشرطة الاعتراضية توضع مرة قبل الجملة الاعتراضية ومرة بعدها، وذلك لتمييزها عن السياق الأصلي الذي يمكن أن يستقيم بدونها، وإنما تضاف لتوضيح نقطة ما منفصلة، كقول: عبد الله -رحمه الله- كان رجلاً صالحاً.

 الشرطة الاعتيادية :

الشرطة الاعتيادية من علامات الترقيم المستخدمة للفصل، وعادة ما تأتي للفصل بين العدد التسلسلي والمعدود، وتستخدم غالباً عند إعداد الكشوف، فتوضع مثلاً بين رقم البند وبين منطوقه أو شرحه.

 الأقواس التوضيحية :

تضاف الأقواس إلى النص لاحتواء تفسير الكلمات المبهمة، كقولنا: الأصفر الرنان (الذهب) لا يبتاع حب الناس، وأيضاً تستخدم الأقواس لاحتواء الأرقام التي قد يتضمنها النص بهدف التركيز عليها.

التعليقات مغلقة.