لماذا سيطرت شركة مايكروسوفت على عالم برمجة الحواسيب؟

لماذا تعد مايكروسوفت المسيطر الرئيسي على عالم الحواسيب وهل ذلك لما تتسم به منتجاتها من سهولة في الاستخدام بالإضافة لتوافرها بأسعار رخيصة مقارنة بغيرها.

تعتبر شركة مايكروسوفت واحدة من أكبر وأضخم الشركات التي تعمل في مجال برمجة الحواسيب الآلية، إن لم تكن أهمها على الإطلاق، بدأت هذه الشركة في سبعينيات القرن الماضي كشركة بسيطة لكن سرعان ما ازدهر اسمها في عالم البرمجيات حتى باتت الشركة الأم والرائدة في مجال برمجة الحاسوب، لكن ما سر هذا الازدهار الكبير؟ وما سبب ريادتها وسيطرتها على عالم الكترونيات الحواسيب؟ وكيف تأسست؟

لماذا سيطرت شركة مايكروسوفت على عالم برمجة الحواسيب؟

مرحلة ما قبل تأسيس مايكروسوفت

في أواخر ستينيات القرن الماضي وبالتحديد عام 1967م كان بيل جيتس ما يزال في الثالثة عشر من عمره، لكنه أبدى شغف وعبقرية شديدة في التعامل مع الحواسيب وبرامجها منذ ذلك الوقت، فقد بدأ في قضاء أغلب وقته في غرفة الحاسوب التي وفرتها المدرسة لطلابها حتى يستكشف هذه الآلة الجديدة، تعرف حينها على بول آلان الذي شاركه حبه وشغفه بهذا المجال، لكن نتيجة لغلو أسعار الحواسيب في ذلك الوقت، لم تستطع المدرسة توفيرها واستئجارها أكثر، الأمر الذي دفع بيل وآلان بالإضافة وريك ويلاند وكينت إيفانس لتكوين مجموعة أسموها مبرمجو ليكسايد، وعرضوا على شركة CCC مساعدتها في تجنب أخطاء وثغرات النظام الذي كان مستخدم في ذلك الحين مقابل أن تمكنهم من استخدام الحواسيب في أي وقت يرغبون بها، وافقت الشركة على هذا العرض في محاولة لتجنب التعطل المستمر للنظام، استغل بيل وزملائه هذه الفرصة في التعرف على نظم الحواسيب الشائعة في ذلك الوقت وتعلم العديد من لغات البرمجة.

لم تتمكن شركة CCC من الصمود طويلاً بسبب المشاكل المالية التي واجهتها، فاضطرت لإغلاق أبوابها عام 1970، كان إغلاقها صدمة كبيرة لبيل وزملائه وذلك لاعتمادهم الكامل عليها كمصدر لتطوير مهاراتهم والتعرف على أفاق جديدة في هذا العالم الذي احتل تفكيرهم بالكامل، لذلك سعوا للبحث عن مكان آخر يوفر لهم فرصة استخدام حواسيبه، تمكن والد آلان من منحهم هذه الفرصة عن طريق استخدام حواسيب جامعة واشنطن، لكن الأمر لم يكن كافياً بالنسبة لهم حتى تمكنوا من العمل مع شركة إنفورميشن ساينس.

تمكن بول وآلان من إنشاء شركتهم الأولى والتي تدعى Traf-O-Data والتي حققت أرباح مذهلة في عامها الأول، استمر الوضع هكذا حتى عام 1974 حيث تمكن بيل جيتس وبول آلان من التعاقد مع شركة ميتس والعمل في قسم البرمجة الخاص بها.

تأسيس شركة مايكروسوفت

قام بيل جيتس وبول آلان بتأسيس الشركة عام 1975، كان نشاطها الأساسي يعتمد على الترويج لمعالجات بيسك، استمر الأمر هكذا فترة من الزمن حتى تصدرت مايكروسوفت هذا المجال وباتت الشركات الأخرى تنظر لمنتجاتها على أنها المقياس الرسمي، نتيجة لهذا التوسع الرهيب في الشركة قاما مؤسساها بتسجيلها كعلامة تجارية عام 1976.

عام 1980 كان بمثابة طفرة وتحول كبير بالنسبة للشركة، حيث توسطت بين شركة IBM وشركة سياتل بروداكتس لشراء نظام تشغيل QDOS والذي أسمته بعد تطويره بـ MS-DOS سمح تملك هذا النظام لشركة مايكروسوفت باقتحام عالم الحواسيب الفردية من أوسع أبوابه.

من هنا ونتيجة التسابق على اقتناء الحواسيب الفردية في نهاية الثمانينات تصدرت مايكروسوفت عالم البرمجيات الحاسوبية.

ظهور الويندوز والأوفيس

من المعروف أن نظام دوس كان يعتمد على الأوامر الكتابية بالتالي كان من الصعب التعامل معه في البداية، لذلك عملت شركة مايكروسوفت على تطويره فظهر أول نظام للويندز عام 1985، اعتمدت فيه الشركة على توفير واجهة بيانات رسومية تسهل للمستخدم التعامل معه، اعتمدت في هذا النظام على بعض الرسومات المستوحاة من نظام ماك بعد أن اتفقت مع شركة آبل، استمرت مايكروسوفت في تعديل أنظمتها والإضافة إليها فأصدرت ويندوز 2 وويندوز 3.

فزعت آبل من سيطرت مايكروسوفت على نظام الواجهة الرسومية فقامت برفع دعوى قضائية ضدها تتهمها بسرقة بيانات 189 عنصر من عناصر نظام ماك، لكنها خسرت الدعوة عام 1992 بعد أن وجد القاضي أن حوالي 179 عنصر كان من حق مايكروسوفت بعد الاتفاق الذي جرى بينها وبين آبل في السابق، أما باقي العناصر فلم تكن ملكاً لآبل من البداية! وبذلك تحطمت آمال شركة آبل في السيطرة على سوق الحواسيب الفردية.

استقالت بول آلان

في عام 1982 تخلى بول آلان عن منصبه في شركة مايكروسوفت وذلك بعد إصابته بنوع نادر من السرطان، فقام بتقديم استقالته حتى يستطيع المضي في علاجه.

انجازات شركة مايكروسوفت

ذاع صيت الشركة بشدة بعد نزاعها مع شركة آبل الأمر الذي أضاف لحسابها الكثير، فسعت مايكروسوفت لابتكار العديد من الأنظمة لكي تساعد مستخدميها في أداء أعمالهم اليومية، فابتكرت نظام الأوفيس وبرامجه المختلفة، كما طرحت أول متصفح للإنترنت والذي مازال يستخدم من قبل 80% من متصفحي الإنترنت، بالإضافة لإنتاجها العديد من برامج البرمجة الشهيرة مثل فاجويل بيسك، كما عقدت إتفاق مع شركة ياهو باستخدام محرك البحث الخاص بها.

هذا ومازالت شركة مايكروسوفت من أكبر الشركات في عالم برمجيات الحاسوب، ومازالت تسعى لإرضاء مستخدميها الحالين وجذب مستخدمين جدد عن طريق توفير وتطوير العديد من أنظمتها وتزيدها بخيارات متعددة تسهل عملية استخدام الحاسب الآلي.

التعليقات مغلقة.