لماذا سُمي الفستق الحلبي بهذا الاسم وما فوائده ؟

ينتشر الفستق الحلبي في كافة بقاع العالم بشكل كبير نظراً لطعمه الرائع وفوائده المتعددة للجسم لن لماذا سمي بهذا الاسم وأين يُزرع وما هي أهم فوائده؟

0

يعتبر الفستق الحلبي أحد أشهر المسليات على مستوى العالم، وذلك لفوائده العظيمة فهو يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات اللازمة لصحة القلب والجهاز الهضمي والمخ وغيرها من أجهزة الجسم إضافة إلى طعمه الشهي، ما جعله يلقى قبولاً واسعاً بين كافة الثقافات والبلدان، بدأت زراعته منذ قرون عديدة ويعود أصله تحديداً لبلاد الشام وخاصة سوريا، لذلك أطلق عليه هذا الاسم، في هذا المقال قررنا أن نلقي الضوء أكثر على تاريخ الفستق الحلبي وأهم فوائده.

لماذا سُمي الفستق الحلبي بهذا الاسم وما فوائده؟

تاريخ الفستق الحلبي

  • عرف الفستق الحلبي لأول مرة في منطقة “عين التينة” بسوريا منذ ما يقرب من 3500 عام قبل الميلاد، ومنها انتشر إلى باقي أنحاء العالم سواء حوض البحر المتوسط، أو غرب أسيا وبلاد الشام وحتى أوربا.
  • حتى اليوم مازالت سوريا وتحديداً “حلب” أشهر مناطق زراعة الفستق حول العالم، فرغم انتشاره في دول البحر المتوسط منذ عهد الأشوريين والبطالمة، إلا أن بعض الأشجار المنتشرة في سوريا ويصل عمرها لحوالي 1800 سنة تُحوي بأن سوريا هي المنتج الأول له.

الموطن الأول للفستق الحلبي

  • تعتبر قرية مورك أول وأكبر قرية منتجة للفستق الحلبي في العالم، فرغم صغر حجمها نسبياً إلا أنها أصبحت أول قرية متخصصة في زراعته بشكل كامل، حيث يبلغ عدد أشجار الفستق الحلبي فيها نحو 800 ألف شجرة، وقدر إنتاجها في عام 2006 بحوالي 40 ألف طن تتزايد كل عام عن سابقه.

أنواع الفستق الحلبي

  • ينقسم الفستق الحلبي لأربعة أنواع أساسية أشهر وأوسعها انتشاراً من ناحية الإنتاج والزراعة هو الفستق العاشوري الأحمر وذلك لأنه ينمو بشكل أسرع من باقي الأنواع، يليه الفستق العليمي، ثم اللازوردي ثم الباتوري.

فوائد الفستق الحلبي

كما ذكرنا سابقاً، يُعتبر الفستق أشهر وأهم أنواع المكسرات حول العالم وذلك لاحتوائه على الكثير من المعادن والفيتامينات التي تُساعد في حماية الجسم من الأمراض وتنشط الدورة الدموية وغيرها، فيما يلي سنذكر أهم فوائد الفستق الحلبي إجمالاً:

  • مفيد لصحة القلب

    يحتوي الفستق الحلبي على كمية كبيرة من الدهون غير المشبعة خاصة أوميجا 3، بالتالي يُساعد في تقليل نسبة الكولسترول السيئ في الدم ويمنع ترسبه على جدران الأوعية الدموية، فيحمي من تصلبها ويقلل فرص حدوث الأزمات القلبية والسكتات الدماغية وغيرها من أمراض القلب، لكن يجب تناوله بشكل منتظم لعدة أسابيع حتى تنخفض نسبة الكولسترول السيئ.

  • يُحارب الالتهابات

    يحتوي الفستق الحلبي على نسبة عالية من فيتامين أ و هـ بالإضافة لمضادات الأكسدة، بالتالي يُحارب الالتهابات ويُساعد في شفاء الجسم بشكل أسرع.

  • ينظم عمل القولون

    يُعتبر الفستق الحلبي من أفضل الأطعمة لمرضى القولون العصبي، وذلك لقدرته على تنظيم عمل بكتيريا الهضم وتوفير بيئة ملائمة تمنع موت البكتيريا النافعة أو طغيان مجموعة على أخرى، بالتالي يقلل من الانقباضات العصبية، وتكون الغازات أو تخمر الطعام.

  • مفيد لمرضى السكري

    يُساعد الفستق الحلبي على تنظيم مستوى السكر في الدم خاصة في مرضى النوع الثاني، وذلك من خلال تحطيم الأحماض الأمينية والبروتينات وضبط نسبة الجلوكوز في الدم.

  • يقي من فقر الدم

    يحتوي الفستق على نسبة عالية جداً من فيتامين ب 6، وهو احد أهم الفيتامينات التي تُساهم في إنتاج الهيموجلوبين، بالتالي يقي الجسم من فقر الدم ومضاعفاته الخطيرة التي قد تصل إلى فشل عضلة القلب!

  • يحافظ على صحة الجهاز العصبي

    يساعد فيتامين ب6 الموجود في الفستق الحلبي على الحفاظ على سلامة الجهاز العصبي، وذلك لدخوله في تركيب الأحماض الأمينية اللازمة لسلامة النواقل العصبية، بالتالي يُساعد على التركيز بشكل أكبر ويُقلل من التهابات الأعصاب ويُقويها، كما يُساعد في بناء الغلاف العازل حول الليفات العصبية، ويدخل في تركيب بعض الهرمونات الهامة للجسم مثل السيروتونين والأدرينالين والميلاتونين وغيرها.

  • يُحسن من صحة الجهاز المناعي

    يُساعد الفستق الحلبي على تقوية جهاز المناعة بشكل ملحوظ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من المعادن والفيتامينات الهامة للجسم، إلى جانب مضادات الأكسدة، بالتالي يُساعد في مقاومة الشوارد الحرة ووقاية الجسم من الأمراض المختلفة التي تنتج عنها مثل السرطان.

  • يُحافظ على نضارة الجلد

    تُساعد مضادات الأكسدة التي يحتويها الفستق الحلبي إلى جانب فيتامين أ وفيتامين هـ في الحفاظ على نضارة الجلد ومرنته، من خلال محاربة الشوارد الحرة وتعزيز إفراز الكولاجين، بالتالي يُقلل من علامات تقدم السن ويحمي من مخاطر الأشعة فوق البنفسجية التي تُسبب سرطان الجلد.

  • يعالج الضعف الجنسي

    يحتوي الفستق الحلبي على كمية عالية جداً من الفسفور بالإضافة لمجموعة من المعادن والفيتامينات الهامة مثل البوتاسيوم والصوديوم وغيرها، بالتالي يُساعد في علاج مشكلة الضعف الجنسي عند الرجال.

  • يُحافظ على رشاقة الجسم

    يُعتبر الفستق الحلبي أفضل وجبة خفيفة لمتبعي الحمية الغذائية، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من الألياف والدهون غير المشبعة، التي تُعطي إحساساً أعلى بالشبع، لذلك إذا كنت تتبع حمية غذائية فاحرص على تناول بعض منه بشكل يومي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرين + 19 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر