لماذا سميت فاكهة التنين بهذا الاسم وما فوائدها الصحية؟

فاكهة التنين من أغرب الفواكه الموجودة على الأرض رغم ذلك توفر العديد من الفيتامينات الهامة للجسم فلماذا سميت بهذا الاسم وما فوائدها؟

0

جميعنا يعرف أن التنين هو أحد الكائنات الأسطورية المجنحة التي تنتمي لعالم الخيال، لا أحد يعرف على وجه التحديد إن كان حقيقياً أم لا، لكن ماذا لو أخبرتك أن هناك تنيناً من نوع آخر موجود في عصرنا الحالي، ليس هذا فقط، بل يحمل العديد من الفوائد للإنسان أيضاً! لا تتعجب، فالتنين الذي نتحدث عنه اليوم هو أحد ثمار نبات الصبار، لكن رغم أن الصبار يتميز بطعمه شديد المرارة وأشواكه المؤلمة، تتميز ثمرة التنين بطعمها الحلو اللذيذ وشكلها المميز، فألوانها تتراوح عادة بين اللون الأحمر والأصفر، كما أن قشرتها الخارجية تُشبه جلد التنين لذلك سًميت بهذا الاسم، لكن ما الموطن الأصلي لهذه النبتة؟ وما فوائدها الصحية؟ هذا ما سنعرفه في المقال التالي.

لماذا سميت فاكهة التنين بهذا الاسم وما فوائدها الصحية؟

موطن فاكهة التنين

فاكهة التنين أو كما تُعرف أيضاً “Pitaya” موطنها الأصلي هو أمريكا اللاتينية، أي المكسيك وأمريكا الوسطى والجنوبية، لكن تم نقلها لدول جنوب شرق أسيا حتى باتت من اكبر منتجيها، فهي تُزرع حالياً في اندونيسيا وتايلاند وماليزيا والفلبين وسريلانكا وبنجلادش.

شكل وأنواع فاكهة التنين

  • فاكهة التنين لها قشرة خارجية سميكة تُشبه الحراشف التي تُغطي جلود الزواحف، كما أن ألوانها نارية خلابة تتدرج من الأحمر للأصفر، فتبدو كمشعل أضرمت به النيران، لذلك تم تسميتها بفاكهة التنين، لكن من الداخل تبدو مختلفة تماماً، فلبها الداخلي يتراوح بين اللونين الأحمر والأبيض تبعاً لنوعها، كما أنه مطعم ببعض البذور السوداء الصغيرة، تُشبه التي تتواجد في فاكهة الكيوي.
  • تتمتع فاكهة التنين بمذاق حلو، بالإضافة لانخفاض سعراتها الحرارية، لذلك تُستخدم على نطاق واسع، فأي كان ذوق سيُرضيك أحد أشكالها، حيث يُصنع منها المثلجات والعصائر وحتى المشروبات الساخنة، كما يُمكن أكلها مباشرة دون تغيير.
  • تأتي فاكهة التنين بأربعة أنواع أساسية، تختلف في لون القشرة الخارجية ولون اللب أيضاً، ويُحدد ذلك وفقاً لمكان نموها.

فوائد فاكهة التنين

يُطلق البعض على فاكهة التنين اسم “super food” وذلك لما تحتويه على فوائد مذهلة لصحة الإنسان، فهي غنية بالفيتامينات والمعادن كما تُساعد في الحماية من بعض الأمراض، في ما يلي سنعرض بعض فوائد فاكهة التنين:

  • تعزز الجهاز المناعي

    تحتوي فاكهة التنين على نسبة عالية جداً من فيتامين ج، وهو أحد الفيتامينات المسئولة عن تقوية الجهاز المناعي وتعزيز دوره، كما يعمل على محاربة الشوارد الحرة لأنه أحد مضادات الأكسدة الطبيعية، بالتالي يحمي من ظهور بعض الأمراض الخطيرة الناتجة عن الملوثات التي نتعرض لها يومياً.

  • تحافظ على صحة الجهاز الدوري

    فاكهة التنين من أغنى الفواكه بالعناصر الغذائية والفيتامينات المختلفة، كما أن سعراتها الحرارية قليلة جداً مقارنة بغيرها من الفواكه، لذلك يُمكن الأكل منها دون خوف من زيادة الوزن، أو زيادة نسبة الدهون المشبعة التي تتحول إلى كولسترول، على العكس فما تحتويه من دهون قليلة تُساهم في منع ترسب الكولسترول على جدران الأوعية الدموية فتحمي من الإصابة بالجلطات أو تصلب الشرايين.

  • توفر للجسم ما يحتاج من معادن

    توفر فاكهة التنين للجسم أغلب المعادن والفيتامينات التي يحتاجها، فهي غنية بمجموعة فيتامين ب التي تُعزز صحة الجلد كما تحمي الجهاز العصبي من الالتهابات.

  • تحسن من عملية الهضم

    تحتوي فاكهة التنين على نسبة عالية جداً من الألياف، الأمر الذي يُحسن من صحة الجهاز الهضمي، عن طريق تنظيم حركة الأمعاء ومساعدة الجسم على امتصاص الفيتامينات والمعادن من الطعام دون الإصابة بأمراض الهضم كالإمساك والقولون العصبي وحتى سرطان القولون.

  • تحارب البكتيريا والجراثيم

    وُجد أن تناول فاكه التنين بانتظام يُحفز الجهاز المناعي على إنتاج المزيد من خلايا الدم البيضاء، الأمر الذي يُساهم في محاربة البكتيريا والفيروسات المختلفة، كما يساعد على تجديد خلايا الجسم بشكل ملحوظ، بالتالي يُسرع عملية التئام الجروح.

  • تساعد في عملية التمثيل الغذائي

    وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من البروتينات، والتي تدخل في كل عمليات الجسم الحيوية حرفياً، فهي أساس تصنيع الخلايا الجديدة، بالتالي تُصبح جزء من كل أجهزة الجسم سواء الأسنان أو الشعر أو العظام والعضلات وغيرها، كما تزيد من عملية التمثيل الغذائي بالتالي تُساعد على حرق الخلايا الدهنية وبناء العضلات بشكل صحي، فتصبح الكتلة العضلية للجسم أعلى من الكتلة الدهنية وهو أمر مفيد لصحة الجسم العامة بالتأكيد.

  • تساهم في تنظيم سكر الدم

    وجد أن تناول فاكهة التنين من الأشياء المفيدة جداً لمرضى السكري من النوع الثاني وذلك لأنها تُساعد على تنظيم سكر الدم وتقلل من حاجة المريض للأنسولين.

  • تساعد في تنظيم ضغط الدم

    تحتوي فاكهة التنين على كميات مناسبة من البوتاسيوم الذي يُساهم في طرد الصوديوم من الجسم، بالتالي يُقلل من تراكم الأملاح في الدم ما يساعد في تنظيم الضغط بشكل ملحوظ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × أربعة =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر