لماذا خص الله تعالى النمل بالذكر في القرآن دون غيره؟

خص الله تعالى النمل بالذكر في القرآن الكريم وأفرد له سورة كاملة باسمه فما سر تميز هذه الحشرات ولماذا منحها الله هذا الشرف العظيم وكيف يستفيد منها الانسان؟

قدرة الخالق عز وجل تتجلى في أصغر وأدق المخلوقات التي يُمكن ألا ترصدها العين المجردة، فكيف خُلقت الخلايا التي تحتاج للتكبير آلاف المرات حتى نراها فقط بهذه الدقة المتناهية وهذا النظام الرائع الذي يُمكّنها من التكاثر والانقسام دون أي خطأ، كذلك إذا نظرنا لأصغر الحشرات كالبعوض والذباب والنمل.. إلخ، كل حشرة من هذه الحشرات قادرة على إلهام الإنسان وتعليمه آلاف العمليات والنظم المعقدة، فإذا أخذنا النمل على سبيل المثال مثلاً نجد أنه من أنجح الحشرات على المستوى الاجتماعي، كما أنها مثال رائع للصبر والمثابرة والجلد، لذلك درب الله بها أروع الأمثلة وخصص سورة كاملة في القرآن الكريم باسمها، فما سر عظمة هذه الحشرة ولما خصها الله تعالى بهذا الشرف دون غيرها؟

لماذا خص الله تعالى النمل بالذكر في القرآن الكريم دون غيره؟

تاريخ ظهور النمل

يُذكر أن ظهور وتطور النمل يعود لعهود قديمة جداً فقد أشارت الحفريات إلى ظهوره في العصر الطباشيري، أي قبل حوالي 110 إل 130 مليون سنة، وقد تمكن النمل من التوغل في كافة الأراضي والمناطق الموجودة على سطح الأرض عادا القارة القطبية الجنوبية كما تقل نسبة تواجده في الجزر النائية، ويُعتبر النمل أكبر قوى حشرية وربما حيوانية على سطح الأرض حيث تتراوح نسبته بين 15 إلى 25% من إجمالي الكائنات الحية.

أسباب صمود النمل أمام كافة الظروف والتغيرات

يعود صمود النمل وقدرته على التأقلم مع كافة الظروف المناخية والحياتية مهما كانت صعوبتها إلى كونه حشرة اجتماعية، فقد تحتوي المستعمرة الواحدة على ملايين من النمل تتعاون سوياً للحفظ على مستعمراتها، أحياناً يتم وصف المستعمرة بأنها “كائن واحد عملاق” وذلك لشدة تنظيمها وتوزيعها لمهام العمل حتى تستمر، كما أنها قادرة على الاستفادة من كافة الموارد المحيطة بها وتطويعها بشكل جيد والتعاون مع بعضها البعض للدفاع عن أنفسها ومستعمرتها بمنتهى الشراسة، وإتباعها أساليب صارمة في قيادة المستعمرة مثل أسس السمع والطاعة للملكة ومعاقبة الكاذب وحل المشكلات التي تحتاج لذكاء، ما أثار انتباه العلماء ودفعهم للبحث واستكشاف عالم هذه الحشرات الصغيرة.

شكل وتركيب النمل

هناك أكثر من 12 ألف نوع من النمل ينتشر في أنحاء العالم، يتراوح أغلبها بين الأحمر والأسود بالإضافة لبعض الألوان الأخرى كالأخضر، تتميز بعض الأنواع ببريق أخاذ خاصة تلك التي تعيش في المناطق الاستوائية، كما تتباين أحجامها أيضاً .75 إلى 52 مليمتر، وتعتبر من أطول الحشرات عمراً على وجه الأرض حيث يصل عمر الواحدة منها إلى 20 عاماً إذا لم تتعرض لأي ظروف خارجية تتسبب في مقتلها.

لغة النمل

ذكر الله تعالى في سورة النمل أن النبي سليمان استطاع فهم تحذيرات النملة لباقي أفراد مستعمرتها عند قدوم جيوشه العظيمة، تعجب العلماء في بادئ الأمر عن طريقة تحدث النمل مع بعضه البعض، حتى اكتشفوا أن لغة النمل عبارة عن مجموعة من المواد الكيماوية تسمى الفرمونات تطلقها نملة لتلتقطها الأخريات فتفهم على الفور ما تريده، فكل عنصر كيميائي يعني شيء معين ويمكن القول بأنه يحمل رسالة صامتة لا يفهمها إلا من يستطيع فك شفراته، كما أن كل نملة تنتمي للمستعمرة تتميز برائحة خاصة حتى يتمكن زملائها من تميزها، فإذا دخلت نملة غريبة للمكان يقوم أفراده بمهاجمتها فوراً، قام بعض العلماء بإجراء تجارب معملية على بعض النمل للتعرف أكثر على طريقة استخدام الفرمونات فقاموا بإزالة رائحة واحدة من النمل ثم أضافوا رائحة نملة ماتت، فقام زملائها بإخراجها فوراً حتى مع كونها تتحرك، وعندما قاموا بإزالة هذه الرائحة وإعادة رائحتها الأصلية، هنا تقبلها النمل مرة أخرى، كما لاحظ العلماء أن النمل يقوم بتحديد مصدر الطعام بواسطة الفرمونات ويتوقف كمية إفرازها على كمية الطعام الموجودة، أي أن النمل يتعامل فيما بينه بواسطة بعض المواد الكيماوية لا أكثر.

ذكاء النمل

اكتشف العلماء مؤخراً أن مخ النمل يشابه تركيب مخ الإنسان، حيث يتكون من فصين أيمن وأيسر بالإضافة لمجموعة من الخلايا والأعصاب الحساسة، كما أن النمل أثبت قدرة عجيبة على التعامل مع المشكلات وتحديدها وحلها، أكبر دليل على ذكر ما ذُكر في القرآن الكريم عندما تمكنت النملة من استشعار قدوم الجيش وتحديد مساره ومن ثم تحذير زملائها حتى يتفادوا وجوده.

تكوين مستعمرة النمل

يتميز النظام الذي يتبعه هذا المجتمع العجيب بالغرابة، فالإناث تولد عقيمة إلا واحدة فقط يتم تنصيبها ملكة على المستعمرة، هذه الملكة تتميز بكبر حجمها حتى تصل في بعض الأنواع لـ 9 سنتيمتر كاملة، مهمتها الوحيدة هي وضع البيض لا أكثر، تضع هذه النملة من 3 إلى 5 ملايين بيضة كل شهر، تقوم الإناث العقيمة بالعناية بها وتنظيفها وإطعامها بالإضافة للقيام على شؤون المستعمرة سواء بجمع الطعام وتخزينه أو الدفاع عنها، أما الذكور فمهمتها الوحيدة هي تلقيح الملكة ثم تموت بعد ذلك مباشرة.

على مدى قرون عديدة أثار شكل المستعمرة وتكوينها دهشة العلماء، فقد اهتم النمل بكل شيء بداية من فتحات التهوية حتى أماكن الجنود وأماكن الراحة وتخزين الطعام وأماكن الماشية! كما يُمكن أن تنضم أكثر من مستعمرة لبعضها البعض مكونة وادي أو مدينة من النمل، ويذكر أن أحد العلماء اكتشف وادي على مساحة 30 فدان استعمره النمل في الولايات المتحدة ويُعتبر من اكبر الوديان التي تم اكتشافها حتى الآن.

طريقة جمع الغذاء

يقوم النمل عادة بحمل الطعام بين فكيه فإذا لم يستطع قام بنقلها وتحريكها بواسطة قدميه الخلفيتين، كما أن له أسلوب فريد في تخزين الطعام حيث يقوم بتقطيع البذور بطريقة فريدة تمنعها من الإنبات مرة أخرى في باطن الأرض، كما يقوم بإخراجها للشمس حتى تجف إذا بللتها قطرات المطر!

ما هي مواشي النمل

لاحظ العلماء ظاهرة فريدة جداً تميز بها النمل عن باقي أنواع الحشرات الأخرى، وهي قدرته على استئناس العديد من أنواع الحشرات التي تتواجد في مرتبة أقل منها، من أمثلة هذه الحشرات ما يُلقب ببقر النمل، هذا البقر هو عبارة عن مجموعة من الخنافس والبق التي يُربيها النمل منذ صغرها في الظلام حتى تفقد بصرها ثم تقوم بحلبها حيث تدر سائل حلو يسمى بعسل النمل يتغذى عليه أفراد المستعمرة!

كانت هذه بعض الخصائص والمميزات البسيطة التي تُميز النمل عن غيره فسبحان من أبدع وأحسن خلقه حتى تجلت قدرته حتى في أصغر وأقل الحشرات ضعفاً بالنسبة للإنسان، سُبحانه علم كل مخلوق وأعطاه مميزات تُذهب العقل من عظمتها التي تفوق الاستيعاب.

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر