لماذا تُعتبر مدينة الفنون والعلوم أحد آثار اسبانيا الحديثة؟

مدينة الفنون والعلوم من أشهر مدن اسبانيا وأجملها على الإطلاق تتميز بعمارتها الفريدة وأضوائها الخلابة فلماذا أضافتها اسبانيا إلى كنوزها الاثني عشر؟

0

تعتبر مدينة الفنون والعلوم أحد أروع الأمثلة للعمارة الحديثة، فلو حالفك الحظ وتمكنت من زيارتها ستشعر أنك انتقلت عشرات السنين عبر الزمن، لما فيها من إبداع وإبهار بمعنى الكلمة، من شدة روعتها وجمالها أضافتها أسبانيا لكنوزها الاثنى عشر، فعمارة هذه المدينة وأضوائها المبهرة تُضفي عليها سحراً لن تراه في أي مكان آخر بالعالم، أكثر ما يُميز معمارها أنه مختلف تمام الاختلاف عن الفنون المعمارية السائدة في أنحاء فالنسيا، حيث يغلب على هذه الأخيرة الطابع القوطي وهو أحد الفنون المعمارية التي سادت في القرن الثاني عشر، أما مدينة الفنون والعلوم فهي مبنية بالكامل على الطراز المعماري الحديث، دعنا نصحبك معنا في رحلة قصيرة لتتعرف أكثر على هذه المدينة الساحرة.

لماذا تُعتبر مدينة الفنون والعلوم أحد آثار اسبانيا الحديثة؟

أين تقع مدينة الفنون والعلوم

  • تقع مدينة الفنون والعلوم في مدينة فالنسيا أو بلنسية في أسبانيا، وتحديداً على ضفة نهر توريا أو يُمكن القول في مجرى النهر نفسه! فقد تسببت فيضانات شديدة في تغيير مجرى النهر عام 1957م، وتم استغلال ما تبقى من مساحته لبناء هذه المدينة المبهرة.
  • بدأ البناء في مدينة الفنون والعلوم بنهاية عام 1994م، لتنتهي المرحلة الأولي بعد ذلك بعامين بتسليم الجزء الأول من المشروع وهو الهيميسفيريك، ثم استمر البناء حتى أصبحت المدينة تُغطي الآن مساحة 350 ألف كم.

معالم مدينة الفنون والعلوم

إذا حالفك الحظ وتمكنت من زيارة مدينة الفنون والعلوم، فستجد أن هذا العالم الساحر ينقسم إلى سبع مراكز رئيسية، بُني كل منها ليُمثل جزء ثقافي معين، لكن بشكل ترفيهي وجذاب بعيد عن رتابة أغلب المتاحف والمراكز الثقافية التقليدية، والآن احزم حقائبك وأطلق العنان لخيالك لننطلق معاً في رحلة بسيطة نتعرف من خلالها على أجزاء مدينة الفنون والعلوم السبعة:

  1. الهيميسفيريك (عين المعرفة)

    يُمكن القول أن كل معاني الإبداع قد تجمعت في هذا المبنى الزجاجي، فإذا نظرت إليه سيُهيئ إليك من الوهلة الأولى أنه عين بشرية عملاقة! لكن في الحقيقة هو عبارة عن نصف قوس زجاجي عملاق يتحرك بشكل منتظم تماماً كجفن الإنسان، بداخله نصف كرة عملاقة تُشكل الحدقة، يقبع هذا القوس بداخل حوض من الماء له قاع زجاجي، انعكاس القوس على المياه من حوله يُعطي إيحاء بأنه عين عملاقة كاملة، تُعتبر عين المعرفة محور مدينة الفنون والعلوم وأول مبنى تم إنجازه، يحتوي المبني على ثلاث أجزاء رئيسية، القبة السماوية الزجاجية بطول 110 متر وعرض 55 متر، وقاعة سينما بتقنية IMAX، وغرفة عرض بتقنية 3D، باختصار في هذا المكان يُمكنك زيارة الكواكب المحيطة بنا والتعرف على أسرار الكون في مغامرة شيقة وممتعة دون أن تبرح مكانك!

  2. متحف الأمير فيلب للعلوم

    هل تخيلت يوماً أن ترى هيكل عظمي لحوت عملاق يقبع في منتصف الطريق! بالتأكيد لن تتخيل ذلك أبداً إلى أن ترى متحف الأمير فيلب للعلوم، أحد التحف المعمارية الأخرى في مدينة الفنون والعلوم، يتكون المتحف من ثلاثة طوابق مساحته الكلية حوالي 40 ألف متر مربع، الطابق الأول عبارة عن حديقة خلابة مُحاطة بما يُقارب 13500 متر من المياه، والطابق الثاني يُطلق عليه “تراث العلوم” ويُعرض فيه أبحاث وتجارب علمية للعديد من الباحثين، أما الطابق الثالث فيُعرف باسم “غابة الكروموسوم” ويُوضح تسلسل الحمض النووي البشري، بالإضافة لقسم “انعدام الجاذبية” و”أكاديمية الفضاء” والأبطال الخارقين”، ببساطة إذا أردت أن تتعلم وتستمتع بوقتك في آن واحد فزر هذا المكان دون تردد.

  3. أومبركل

    إذا كنت من هواة المنحوتات والتماثيل الحديثة، بالتأكيد سيُبهرك الأومبركل، فهو بمثابة ممشى طوله 320 متر وعرضه حوالي 60 متر، صُمم ليكون مدخل مدينة الفنون والعلوم، يُعرض فيه عدد هائل من التماثيل والمنحوتات الحديثة، لمجموعة من الفنانين المعاصرين، لكن ما يُضفي عليه سحراً وجمالاً هو تواجد المنحوتات في بيئة من الأشجار والنباتات المزهرة التي تنمو أصلاً في فالنسيا وقد تم اختيارها بعناية ليتغير لونها مع كل فصل من فصول السنة! يعلو هذا الممشى 55 قوساً ثابتاً و54 قوساً عائماً، وُضع بها أحدث أنواع الإضاءات لتُضفي سحراً خاصاً على المكان في الليل.

  4. أوقيانوغرافية (حديقة المحيطات)

    تصميم هذا المبنى جاء ليُعبر تماماً عما يدور بداخله، فشكله الخارجي يُمثل نبات زنبق الماء، لكنه أكبر وأضخم زنبقة قد تراها في حياتك! تم تصنيفه على أنه أكبر حوض أسماك في أوربا بأكملها، تغطي مساحته حوالي 110 ألف متر مربع، ويحتوي على أكثر من 42 مليون لتر من الماء! صُمم ليكون أكبر معرض مائي يمثل الحياة البحرية في كافة أنحاء العالم، فهو يضم كائنات بحرية في البحر المتوسط والأماكن الاستوائية والقطبين الجنوبي والشمالي، والجزر المختلفة وغيرها، لو ذهبت إلى هناك ستجد تنوع بيئي رهيب، حيث يضم أكثر من 500 نوع من الأسماك المختلفة من ضمنها الحيتان وأسماك القرش والعديد من البرمائيات بالإضافة للطيور البحرية.

  5. قصر الملكة صوفيا

    مبنى أبيض اللون يأسر النظر من الوهلة الأولى لتصميمه الفريد من نوعه، خُصص هذا القصر لإقامة الحفلات والاستعراضات الفنية المختلفة وسط الطبيعة الخلابة، حيث يُحيط به أكثر من 87 ألف متر من المناظر الطبيعية المبهرة، بالإضافة لحوالي ألف متر أخرى مخصصة للمشي.

  6. الجسر الذهبي

    صمم هذا الجسر ليربط أنحاء المدينة ببعضها، ويُعتبر عموده أعلى نقطة في مدينة الفنون والعلوم بارتفاع 250 متر.

  7. أغورا

    تم تصميم هذا البناء ليكون قاعة مؤتمرات أوربا بأكملها! وقد تم إقامة العديد من الأحداث والفعاليات الهامة به منذ بنائه بالفعل، له سقف متحرك يُفتح عندما يكون الجو مشرقاً ليُضفي لمسة خاصة على المكان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة + 8 =

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر