لماذا تعد أمراض القولون أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعا؟

أمراض القولون هي أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً، يرجع ذلك لعدة أسباب لكن لماذا تعد أمراض القولون من أمراض الجهاز الهضمي المشهورة وماهي أعراضها وطرق علاجها؟

0

أمراض القولون هي أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً، يرجع ذلك لعدة أسباب منها ما هو متعلق بأنسجة القولون ومنها ما يتعلق بطبيعة الغذاء والعادات اليومية للشخص المريض، لكن ما هي أكثر أمراض القولون شيوعاً؟ وما هي أعراض وطرق علاج كل منها؟

لماذا تعد أمراض القولون من أمراض الجهاز الهضمي المشهورة

ما هو القولون؟

القولون أو الأمعاء الغليظة هو آخر جزء من أجزاء القناة الهضمية، يصل بين الأمعاء الدقيقة والمستقيم.

أجزاء القولون

يتكون القولون من خمسة أجزاء رئيسية كما يلي:

  • المصران الأعور ويوجد في نهاية الأمعاء الغليظة.
  • القولون الصاعد ويوجد في الجزء الأيمن من بطن الإنسان.
  • القولون الهابط ويوجد في الجزء الأيسر من البطن.
  • القولون المستعرض ويوجد في الجزء العلوي من البطن.
  • القولون السيني ويوجد في الجزء الأيسر من البطن السفلى.

وظيفة القولون

الوظيفة الأساسية للقولون تتمثل في امتصاص المياه والأملاح وباقي العناصر الغذائية من الطعام، ثم تحويل البقايا التي لا يحتاجها الجسم إلى فضلات للتخلص منها، يتم ذلك عن طريق بكتيريا القولون التي تقوم بتحليل الغذاء وامتصاصه، والعضلات المحيطة بالقولون وهي التي تقوم بدفع بقايا الطعام خارج الجسم أثناء عملية الإخراج.

أمراض القولون

  • أولا مرض القولون العصبي

    القولون العصبي هو أحد الأمراض التي لم يعرف سببها بعد، فهو حالة مرضية تصيب العضلات التي تحيط بالقولون فتؤدي لتشنجات تغير من سرعة انقباض هذه العضلات، أحياناً تكون سريعة جداً فتسبب الإسهال وذلك لعدم امتصاص الماء بشكل كافي من الغذاء، وأحياناً تكون بطيئة جداً فيقضي الطعام وقتاً أطول من اللازم في القولون ويمتص الماء بشكل كبير جداً منه فيصبح البراز قاسياً ما يسبب الإمساك، ينتج عن هذه الحالة إضرابات هضمية شديدة وآلام قوية في البطن ما يؤثر على حياة المريض اليومية.

    • أعراض القولون العصبي

      تختلف أعراض القولون من شخص لآخر حسب طبيعة الجسم لكنها في الغالب تكون أحد الأعراض التالية:

      • آلام في الجزء العلوي من البطن

        يكون الألم على شكل تشنجات شديدة أسفل القفص الصدري، تختلف شدة الألم من وقت لآخر، فقد يكون الألم شديداً بحيث يمنع المريض من مواصلة حياته الطبيعية، وقد يكون خفيفاً ويختفي بعد فترة قصيرة

      • نوبات متلاحقة من الإسهال والإمساك

        يصاب المريض بحالات متفاوتة من الإمساك والإسهال على فترات متلاحقة، لكن قد يغلب أحدهما على الآخر فيصبح العرض الأساسي هو الإمساك مثلاُ ويستمر فترات طويلة ثم يحدث العكس.

      • الإصابة بالانتفاخ

        يعاني مريض القولون من إضرابات وانتفاخ بالبطن مصحوباً بغازات خاصة في حالات الإمساك، نتيجة تواجد الغذاء لفترات طويلة داخل البطن ما يؤدي لتخمره وإطلاق العديد من الغازات داخل البطن.

      • أعراض مختلفة أخرى

        تختلف الأعراض الأخرى حسب شدة الحالة فقد يصاب المريض بحرقة المعدة وغثيان وعسر هضم شديد.

    • أسباب الإصابة بالقولون العصبي

      لا توجد أسباب واضحة للإصابة بهذا المرض، فكما ذكرنا سابقاً هو ليس مرض عضوي، أي لا يحدث أي خلل في شكل وتكوين العضو وخلاياه، لكن آلية عمله هي التي تصاب بالخلل وتنتج عنها هذه الأعراض، رغم ذلك وجد العلماء بعض الأسباب التي قد تكون سبباً في هذه الحالة كما يلي:

      • التعرض للضغوطات النفسية الشديدة قد يؤدي للإصابة بالقولون العصبي، كما انها تزيد الحالة سوء إذا كان الإنسان مريضاً بالفعل.
      • إضرابات الخلايا العصبية
      • عامل النوع، حيث وجدت الدراسات أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالقولون العصبي من الرجال.
      • بعض الأطعمة التي تختلف من شخص لآخر.
    • علاج مرض القولون العصبي

      • لا يوجد علاج نهائي لهذه الحالة بعد، لكن توجد بعض الأدوية التي يصفها الطبيب تخفف من الأعراض الناجمة عنها، كمضادات الحموضة والملينات والأدوية طاردة الغازات وغيرها.
      • أيضاً على مريض القولون الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب تهيج في أنسجة القولون وبالتالي حدوث نوبات المرض، لا توجد أطعمة محددة بل هي خبرات شخصية تعود لملاحظة المريض.
  • مرض التهاب القولون

    مرض التهاب القولون هو مرض عضوي مزمن، يتميز عن القولون العصبي بوجود التهابات في أنسجة الأمعاء الغليظة.

    • أعراض التهاب القولون

      لا تختلف أعراض التهاب القولون كثيراً عن أعراض القولون العصبي، فهي تتراوح بين عسر الهضم والانتفاخ والحدوث الغازات وصعوبة في الإخراج، إلى الإصابة بالحمى وخروج دم أثناء عملية التبرز وضعف ووهن شديد بالجسم بالإضافة لحالات من الاكتئاب، نتيجة لهذا التشابه الشديد لا يمكن للمريض أن يشخص الحالة بنفسه بناء على الأعراض التي تصيبه، بل عليه زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات السريرية اللازمة للتأكد من نوع المرض.

    • أسباب التهاب القولون

      • التهاب القولون يعد من أمراض الحساسية فيلعب الجهاز المناعي دوراً في الإصابة بهذا المرض.
      • ممكن أن تزيد بعض الأطعمة من شدة الإصابة كالأطعمة الحارة والوجبات السريعة والكافيين والمشروبات الغازية والكحولية والبقوليات.
    • علاج التهاب القولون

      يعتمد علاج هذه النوع من أمراض القولون على المضادات الحيوية والكورتيزونات وقد يتطلب الأمر جراحة في الحالات الشديدة والآلام المستمرة والمنتظمة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

thirteen − 12 =